2019 | 09:19 آب 22 الخميس
قوى الامن: ضبط 1111 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 107 مطلوبين بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار بتاريخ الامس | جابر لـ"الجمهورية": انتاجية الحكومة الجدّية والفاعلة من شأنها ان تعيد اظهار لبنان بصورة سليمة تعزّز ثقة العالم به | ابو الحسن لـ"الجمهورية": في اعتقادي سيُمنح لبنان فرصة إضافية ولن يصدر تصنيف يؤدي الى زعزعة الثقة به | حنكش لـ"الجمهورية": بمجرد أن وصلنا الى هذه المرحلة من القلق الداخلي تجاه التصنيفات فإنّ وضعنا لا يُنذر بالخير | التحكم المروري: قتيلان و23 جريحا في 22 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | مصادر "الانباء": في لبنان اليوم استقرار ومصالحة لا حرب ولا تدهور اقتصاديا اما التحديات والتهويلات والسجالات فهي جزء من ديكور المرحلة | مصدر في "لبنان القوي" لـ"الشرق الاوسط": الدعوة إلى اللقاء المسيحي الموسع أتت بمبادرة من الراعي لمناقشة موضوع كياني مرتبط بوجود المسيحيين في هذا البلد | جو غائم جزئياً مع ارتفاع اضافي بدرجات الحرارة في الداخل وفوق الجبال | مصادر باسيل للـ"ال بي سي": الاجتماع مع الحريري تنسيقي والاجواء ممتازة كالعادة | رئيس الوزراء السوداني الجديد: أدعو الى إرساء نظام ديمقراطي تعددي يتفق عليه كل السودانيين | لقاء في هذه الاثناء يجمع باسيل بالحريري في بيت الوسط عشية جلسة مجلس الوزراء | الخارجية الأميركية: سيتم اتخاذ جميع الإجراءات بحق السفن التي تنقل النفط إلى سوريا بموجب العقوبات الأميركية |

وكالة عالمية: شركة النفط الفنزويلية تنقل حساباتها المصرفية إلى روسيا

أخبار اقتصادية ومالية - الأحد 10 شباط 2019 - 08:36 -

نقلت وكالة عالمية عن مصادر لم تسمها، أن شركة النفط الحكومية الفنزويلية (PDVSA)، نقلت الحسابات المصرفية لمشاريع النفط المشتركة إلى مصرف "غازبروم بنك" الروسي.

وبحسب الوكالة، طلبت شركة النفط الفنزويلية الحكومية PDVSA، على خلفية العقوبات الأمريكية، من عملائها تحويل الأموال من مبيعات النفط إلى الحساب الجديد للشركة في البنك الروسي.

فضلا عن ذلك، طالبت شركة النفطة الوطنية الفنزويلية الشركاء الأجانب، بما في ذلك "شيفرون"، "إيكنور" و"توتال" أن يقرروا ما إذا كانوا سيبقون مشاركين في مشاريع النفط المشتركة.

وفي وقت سابق، قال ممثل فنزويلا لدى "أوبك"، المستشار الفني لشركة النفط الحكومية الفنزويلية ولوزارة النفط في البلاد، روني روميرو، لوكالة "سبوتنيك": "نحن نواجه عقوبات جديدة غير قانونية من الولايات المتحدة. لقد قمنا بتصدير ما يقرب من 500 ألف برميل يوميا إلى أمريكا. وستقوم "بي دي في أس أيه" بإعادة توجيه الصادرات إلى العملاء في أوروبا وآسيا، مشيرا إلى أنهم "سيفعلون ما بوسعهم لكي لا يؤثر الوضع الراهن في البلاد على السوق النفطية".

وحول كيفية إقناع الشركاء الأوروبيين والآسيويين بشراء النفط من فنزويلا، دون التعرض لخطر عقوبات واشنطن، أضاف روميرو:"حتى الآن، تطال العقوبات فقط المؤسسات الأمريكية. وعلى أي حال، فأن العقوبات الأمريكية لا تخيف روسيا والصين".

وأعلنت الإدارة الأمريكية، في 28 يناير الماضي، فرض عقوبات على شركة النفط الوطنية الفنزويلية "بي دي في أس أيه" بهدف زيادة الضغط الاقتصادي والدبلوماسي على الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو، ودفعه للتنحي عن السلطة. كما تحظر العقوبات على الأمريكيين التعامل مع الشركة الفنزويلية.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني