2019 | 00:04 نيسان 24 الأربعاء
أنقرة: إذا رفضت واشنطن تزويد تركيا بمقاتلات "إف-35" فستلبي حاجتها "بمكان آخر" | القمة الأفريقية تطالب بالوقف الفوري للعمليات العسكرية في ليبيا | هيئة المسح الجيولوجي الأميركية: زلزال بقوة 6.1 درجة يهز منطقة آسام بالهند | "قسد": الطيران الأميركي قصف 32 شاحنة نفط حاولت دخول مناطق النظام السوري | النائب طوني فرنجية: المشاكل التي كنا قد ورثناها وضعنا لها حداً في المصالحة مع القوات ونحن نرث مبادئ وقيم ولا نرث مشاكل وعداوات | سامي الجميّل عن حلمه للبنان الـ2030: هدفنا نكسر الحلقة المفرغة التي يعيش فيها اللبنانيون وبناء لبنان الجديد والحاجز الرئيسي يبقى غياب السيادة وسيطرة السلاح على القرار | الخارجية الروسية: تحت التهديد بالعقوبات تحاول أميركا إجبار جميع الدول لوقف شراء النفط الإيراني | الأمم المتحدة: الحرب في اليمن تسببت في مقتل 250 ألف شخص جراء العنف وانعدام الرعاية الصحية وشح الغذاء | سامي الجميّل: كان المطلوب الغاء المعارضة والبرهان ان المعارضين الحقيقيين هم 4 الكتائب وبولا يعقوبيان | سامي الجميّل: بعد التسوية السياسية في 2016 لم يعد هناك 14 و8 آذار ووضع حزب الله يده على البلد ولم يكن ذلك حين كنا موجودين | جريحان بحادث سير على طريق عام البرج الشمالي البازورية | مقتل 7 مدنيين في هجمات للنظام السوري على إدلب |

لماذا بكت كارول سماحة امام الجمهور في اوكرانيا؟

خاص - الجمعة 08 شباط 2019 - 12:45 -

كالحلم مرّ الحفل الضخم الذي أحيته الفنانة كارول سماحة أمس على خشبة دار الأوبرا الوطنيّة العريقة في العاصمة الأوكرانية كييف الأمر الذي دفع كارول الى البكاء تأثراً في ختام الحفل الذي حضره 1600 شخص طغى عليهم بنسبة ستين بالمئة الجمهور الغربي فيما البقية من الجاليتين اللبنانية والعربية التي ضاق بها المسرح فتوزّعت وقوفا خارجه ،وكان لافتا حضور وزراء ونواب أوكرانيين إضافة الى شخصيات لبنانية بعضها حضر من لبنان كالنواب ميشال موسى،بلال عبدالله،طارق المرعبي، قيصر المعلوف إضافة الى مطران الروم الكاثوليك على أبرشية طرابلس وسائر الشمال ادوار ضاهر. وبمرافقة الأوركسترا السمفونية الأوكرانية المؤلفة من ثمانين موسيقياً غنّت كارول من أرشيفها الفني الذي يتناسب مع العزف الأوركسترالي ،كما قدّمت أغنيات بالفرنسية والأنكليزية لسيلين ديون ولارا فابيان قبل أن تختم برائعة الراحل منصور الرحباني"بصباح الألف التالت" وتحظى بتصفيق حار إمتدّ طويلاً . كارول وبعد حفلها الذي طابق المواصفات العالمية بدت متأثرة جداً لتفاعل الجمهور الغربي مع غنائها بشكلٍ ملفت مع العلم بأنها أوّل فنانة عربية تقف على خشبة هذه الدار التاريخية التي يعود تأسيسها الى العام 1867،وقد واكب التلفزيون الأوكراني هذا الحدث إضافة الى محطات تلفزيونية وإذاعية لبنانية رافقت كارول للتغطية الإعلامية وأجمع فريقها على فرادة ثقافة كارول الموسيقية وزادها الكافي من قوّة صوت آتٍ من بلاد الأرز و"حدوده السما".