2019 | 04:43 شباط 17 الأحد
التحكم المروري: طريق ضهر البيدر سالكة حاليا" امام جميع المركبات باستثناء الشاحنات | اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي على اوتوستراد الناعمة باتجاه الجية والاضرار مادية | نصرالله: كلنا في مركب واحد وان انهار الإقتصاد سننهار جميعاً لذلك نحن امام معركة كبيرة في مواجهة الفساد والهدر ونحن جديون في هذه المعركة وجهزنا ملفاتنا لخوضها | نصر الله: النكد السياسي أو الانصياع أو الجبن السياسي حرم الشعب اللبناني عام 2006 من الكهرباء 24/24 عندما تم رفض المساعدة الإيرانية في ملف الكهرباء | السيد نصرالله: اؤكد على اهمية الحفاظ على الحوار والتضامن والتعاون في الداخل اللبناني بعد تشكيل الحكومة ونيلها الثقة | نصرالله: ساعات تفصل المنطقة عن انتهاء الوجود العسكري لداعش في العراق وسوريا ولبنان وهذا تطور مهم جداً وانتصار عظيم لشعوب المنطقة | السيد نصر الله: على شعوب المنطقة أن تعبّر عن رفضها للتطبيع وغضبها وهذا أقل الواجب | السيد نصر الله: ايران اقوى من ان يستهدفها احد بحرب لذلك الرهان دائما على العقوبات | جريحان نتيجة تصادم بين 3 سيارات على طريق عام المصيلح قرب مفرق الفنار وحركة المرور كثيفة في المحلة | نصرالله: إسرائيل واثقة بأنّ حزب الله قادر على دخول الجليل وغير واثقة بقدرة جيشها على دخول جنوب لبنان فمنذ متى كانت هكذا المعادلة؟ | طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | فريد هيكل الخازن: إن ما قام به بالأمس محمد رعد جاء ليؤكد أن المقاومة حريصة كلّ الحرص على الوحدة الوطنية وصيغة العيش المشترك في لبنان كلّ التقدير له ولها |

اللبناني مخدّر "بالمنقل والمشاوي والأركيلة... "

خاص - الخميس 31 كانون الثاني 2019 - 05:56 - كلوفيس الشويفاتي

لم يكن مستغرباً الخبر الذي ورد من دولة التشيلي في أميركا الجنوبية ويفيد بحلول لبنان في المرتبة الثانية في بطولة أميركا الجنوبية في المشاوي أو Barbecue.
البطولة التي شارك فيها ثلاثة وثلاثون فريقاً استطاع الفريق اللبناني الفوز بالمرتبة الثانية فيها، بعدما استساغت لجنة التحكيم كثيراً النكهة اللبنانية المميّزة في أطباق السمكة الحَرّة والخروف اللبناني المحشي والدجاج المتبّل مع الصعتر والثوم والبهارات اللبنانية.
لبنان الذي تغلّب بنكهة أطباقه على دول مشهورة بلحومها كالبرازيل والأرجنتين والمكسيك والأوروغواي يتطلّع إلى بطولة العالم للمشاوي التي ستُقام في تموز المقبل، ولا شك أننا سنحتلّ مرتبة متقدّمة جداً، لن نستطيع تحقيقها لا في المونديال ولا في الأولمبياد ولا في بطولات التنس والسباحة وألعاب القوى والشطرنج وغيرها من الرياضات البدنية والذهنية.
وقد علّق أحد العاملين في قطاع المطاعم والفنادق بالقول: "لماذا الاستغراب فهل هناك لبناني لا يُجيد شَي اللحم وخصوصاً في عطلة نهاية الأسبوع، فنحن شعب يعنيه "المنقل وشيش اللحمة" أكثر من تشكيل الحكومة."
ففي أدبياتنا وتراثنا وعاداتنا كالكثير من الشعوب تُعتبر حفلات الشواء والمناسف وكلّ ما يمتّ إليها بصلة من هوايات اللبنانيين ومن عاداتهم التي تأخذ حيّزاً كبيراً من اهتماماتهم ومشاغلهم، فتخدّرهم رائحة اللحوم المشوية والدخان المنبعث من المواقد و"المناقل" وتُنسيهم هموم المعيشة والسياسة والبيئة والمستقبل...
فكثيراً ما نشاهد في يومياتنا وإعلاناتنا دخان الشواء و"منقل الفحم " "مشاوي والشباب" و"هويلو" و"ولعها" وغيرها من الكلمات اللبنانية الأصيلة. ولطالما يردّد اللبنانيون التعابير المتعلّقة بهذا التراث العظيم...
يلعب "المنقل" دوراً أساسياً في جلسات اللبنانيين وهو يستعمل أيضاً لمستلزمات "الأراكيل" وما أدراكم ما هي أهمية "الأراكيل"..
من هنا لا حاجة لتشريع زراعة الحشيش وحتى تعاطيه، فدخان المشاوي و"الأراكيل" كاف لتخديرنا.