2019 | 22:53 حزيران 18 الثلاثاء
مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية: العنف لم يتوقف في إدلب على الرغم من الدعوات إلى التهدئة وهذه كارثة إنسانية على مرأى من العالم | جلسة في مجلس الأمن بشأن الوضع في سوريا | أردوغان: النجاحات التي حققناها في الاقتصاد والأمن والسياسة والدبلوماسية والصناعات الدفاعية خلال الأعوام الـ17 الأخيرة في بلدنا تزعج البعض بشكل جدي | جعجع: يجمعنا بالحريري علاقة طويلة ومن الثابت بيننا الحفاظ على السيادة الوطنية والنظرة الإستراتيجية وعلى الفرقاء في الحكومة التصرف بمسؤولية | جعجع من بيت الوسط: الأوضاع تتدهور ولا يجوز ان يرمي أحد لبنان في الهاوية وتوقفنا عند موضوع الموازنة وننسق مواقفنا مع المستقبل الى أبعد حد | نائبة رئيس البندستاغ الألماني: نطالب بتحقيق شامل وشفاف في أسباب وفاة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي | "ام تي في": اقر الغاء المفعول الرجعي لمساهمات الدولة في موضوع المدارس غير المرخصة | الجلسة المسائية للجنة المال رفعت للتشاور بين وزيري الدفاع والمال ورئيس الحكومة للوصول إلى صيغة تعرض غدا حول بنود الأسلاك العسكرية | مالي: مسلحون يقتلون 41 شخصًا بوسط البلاد في هجمات على قريتين | فوز لبنان على الجزائر بنتيجة 88-52 في إطار البطولة العربية للمنتخبات تحت الـ16 سنة بكرة السلة | المرشحون لخلافة تيريزا ماي في بريطانيا باتوا خمسة وبوريس جونسون يؤكد تقدمه في الدورة الثانية | رئيس الحكومة العراقية منع أي قوة أجنبية بالحركة على الأرض العراقية دون إذن الحكومة |

بعض الأخبار العربية المهمة!

مقالات مختارة - الأحد 13 كانون الثاني 2019 - 06:24 - جهاد الخازن

قال ناطق بإسم الرئاسة المصرية إن الرئيس عبدالفتاح السيسي والرئيس دونالد ترامب تحدثا على الهاتف عن الاستقرار في الشرق الأوسط وتعاون البلدين في مكافحة الإرهاب.

قوات الأمن المصرية أعلنت قتل ٤٠ إرهابياً في سيناء وحول القاهرة، وذلك بعد ساعات من تفجير استهدف سيارة سياح قرب الأهرامات وقتل ثلاثة سياح فيتناميين ودليلهم المصري.

الإرهابيون يحاولون ونسمع بين يوم وآخر عن محاولات لهم وعن نجاح قوى الأمن المصرية في التصدي لهم. أعتقد أن فلول «الاخوان المسلمين» خسروا أو سيخسرون، و»الاخوان» لن يعودوا الى الحكم مرة أخرى.

أفضل من فلول «الاخوان» أن حجراً من الهرم الأكبر في الجيزة كان معروضاً في القاهرة سيرسل الى المتحف الوطني في ادنبرة للعرض فيها اعتباراً من الشهر المقبل. أقول إن مصر تضم حوالى ثلث آثار العالم القديم.

كلنا سمع الرئيس ترامب وهو يعلن أنه سيسحب القوات الاميركية من سورية. هناك قوات أميركية لمواجهة «داعش» والرئيس الاميركي أعلن أن الإرهابيين هزموا، لكن كل مصدر آخر يقول إن «داعش» قد يعيد تنظيم صفوفه ويعود الى العمل الإرهابي بعد رحيل الأميركيين.

قرأت أن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان هو الذي أقنع الرئيس ترامب بأن الإرهابيين هزموا. ما لم يقل اردوغان لترامب هو إن القوات التركية تستعد لغزو مناطق داخل سورية لضرب القوات الكردية التي قرأت أنها على اتصال مع النظام السوري. ربما كان الأكراد يحاولون حماية أنفسهم من تركيا، إلا أنني أرجح أن دونالد ترامب تركهم من دون حليف يحميهم، فهو يعتقد أنه ربح الحرب ضد الإرهاب في سورية.

رئيس وزراء العراق عادل عبدالمهدي يدرس وضع الوزيرة الوحيدة في وزارته وهي شيماء الحيالي وكانت أكاديمية في جامعة الموصل قبل اختيارها وزيرة.

الآن تردد أن أخاها عضو عامل في «داعش» في العراق وسورية، أي «القاعدة» أو «داعش» وكلاهما إرهاب، وان الوزيرة عرضت الموضوع على رئيس الوزراء لاتخاذ قرار. هي حتماً ليست من «داعش» ولا تؤيده إطلاقاً، إلا أن وضع أخيها انعكس عليها وقرار رئيس الوزراء منتظر فلعله ينصفها.

في البحرين أيدت محكمة حكماً بالسجن خمس سنوات على نبيل رجب، وهو عميل لإيران ولجماعات معارضة داخلية لا تأييد كبيراً لها على الأرض.

مكتب حقوق الإنسان في الأمم المتحدة طلب من الحكومة البحرينية إلغاء الحكم على رجب، إلا أن المكتب لا يعرف الوضع السياسي في البحرين ليطلب أو لا يطلب من الحكومة التي تواجه أنصار ايران في الشارع وفي مواقع الكترونية لهم.

كنت العمر كله مع حكومة البحرين منذ رأيت الشيخ سلمان في مطلع ستينات القرن الماضي، وصادقت الأمير عيسى بعده، ثم الملك حمد الآن. التدخل في شؤون البحرين ينعكس على المتدخلين الذين لا يعرفون حقيقة الوضع.

شعب اليمن، أو غالبية منه، تواجه مجاعة حقيقية اذا استمرت الحرب الأهلية. قرأت أن خمسة آلاف كيس رز و٧٥٠ سلة طعام و١١٠ أكياس من الحبوب سُرِقت، ما يعني أن تزيد إمكانات المجاعة في اليمن.

عرفت اليمن أيام الرئيس علي عبدالله صالح الذي قتله حلفاؤه من الحوثيين. وزرته في صنعاء وأجريت له مقابلات، بينها واحدة في لندن قبل أن يكمل هو سفره الى الأمم المتحدة في نيويورك وأتبعه اليها.

أعتقد أن الحوثيين يدمرون اليمن، ويجب أن يُهزموا أو يقبلوا حلاً يفيد الشعب اليمني ويمنع شبح المجاعة.

جهاد الخازن - الحياة

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني