2019 | 07:33 آذار 23 السبت
حريق داخل متجر لتنجيد فرش السيارات في باب الرمل طرابلس | مصادر لـ"الجمهورية": بومبيو ليس مقتنعاً بأنّ الجانب اللبناني ينفّذ القرار 1701 كما يجب والخروقات الاسرائيلية ناجمة من عدم تطبيق لبنان لهذا القرار | مصادر لـ"الجمهورية": المحادثات بين باسيل وبومبيو تميّزت بالصراحة وبالدفاع الايجابي لكل طرف عن مواقفه وقد تقاطعت المواقف في معظم الملفات | "الجمهورية": بومبيو وصل الى عين التينة قبل نصف ساعة من الموعد المحدد واستقبله بري | "الجمهورية": بومبيو ردّد في القصر الجمهوري خلال اجتماعه مع عون موقف الإدارة الاميركية وملاحظاتها المعروفة من "حزب الله" وبطريقة هادئة جداً | "اللواء": بومبيو سيلتقي اليوم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وقائد الجيش العماد جوزاف عون قبل ان يغادر مساء عائداً إلى واشنطن | مصادر لـ"اللواء": من المتوقع ألاّ تكون للزيارة وللمواقف الحادة التي اطلقها بومبيو اية مفاعيل وتأثيرات سلبية على لبنان | وسائل إعلام أميركية: مولر قدّم تقريره حول التحقيق بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية | الليرة التركية تزيد خسائرها إلى 6.77 في المئة مع هبوطها إلى 5.8350 مقابل الدولار | مصادر للـ"ام تي في": بومبيو عبّر أمام بعض من التقاهم بعد لقائه باسيل عن أنّ الاجتماع في الخارجيّة لم يكن إيجابيّاً | مصادر معوض للـ"ام تي في": عدم دعوة حاصباني الى العشاء الليلة هو بسبب مشادة كلامية بينهما حصلت في 14 شباط | معلومات الـ"ام تي في": بومبيو التقى جعجع الليلة ترافقه النائب ستريدا جعجع بحضور السفيرة الاميركية |

أرقام "مذهلة" لرونالدو و"جيدة" لميسي وصلاح

أخبار رياضية - السبت 12 كانون الثاني 2019 - 12:37 -

لا تتوقف المقارنة بين قطبي كرة القدم في الوقت الحالي الأرجنتيني، ليونيل ميسي، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، حيث يتشبث عشاق كلا اللاعبين بأفضلية نجمهم المحبوب على الآخر.

فبعد أن بينت المقارنات السابقة بين إنجازات وألقاب ميسي ورونالدو الجماعية والفردية، أن التكافؤ بين النجمين هو سيد الموقف، جاء الدور لمقارنة من نوع آخر، وهي مقارنة عدد المرات التي تعرض فيها كل من البرتغالي والأرجنتيني للإصابة طيلة مسيرتهما، وعدد المباريات التي غاب عنها بداعي الإصابة.

فقد غاب ميسي صاحب الـ31 عاما عن 103 مباريات بسبب إصابات مختلفة، وهو ما يمثل 12.7 بالمئة من مجموع المباريات التي خاضها اللاعب طيلة مسيرته، أما رونالدو الذي يكبر غريمه الأرجنتيني بعامين، فقد اضطر للغياب بداعي الإصابة عن 48 مباراة فقط، وهو ما يمثل نسبة 4.98 بالمئة من مجموع المباريات التي لعبها "الدون" طيلة مسيرته الحافلة.

أما المصري محمد صلاح (26 عاما)، الذي بات يقارع وينافس الثنائي الأرجنتيني والبرتغالي، فلم يلعب في 12 مباراة بسبب الإصابة، وهو ما يمثل نسبة 2.85 % من مجموع المباريات التي خاضها حتى الآن في مشواره الكروي.

إحصائيات النجوم الثلاثة بالمجمل جيدة، مع أفضلية طفيفة لرونالدو، على اعتبار أنه خاض مباريات أكثر من ميسي وصلاح.

(eurosport.ru)