2019 | 18:16 آذار 24 الأحد
باسيل: هذا البلد ليس فيه حاكم واحد ولا طائفة واحدة او حزب واحد بل هو بلد التنوع | مريض بحاجة ماسة الى دم من فئة +B لمن يرغب بالتبرع التوجه الى مستشفى أبن سينا | وكالة عالمية: القحطاني ليس بين المتهمين في الرياض بمقتل خاشقجي | باسيل من كفرشلان - الضنية: علينا اتخاذ قرارات صعبة ووقف الهدر والتقشف بالموازنة وتأمين الكهرباء ووقف العجز فيها لمنع اقتصاد لبنان من الانهيار | وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع غدا الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان | متحدث باسم حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري: الحزب لا يرى جدوى من تنظيم الندوة الوطنية التي دعا إليها الرئيس بوتفليقة | مسؤول كردي: استسلام مقاتلين من تنظيم "داعش" بعد خروجهم من أنفاق في الباغوز السورية | رسالة شكر من البابا فرنسيس للراعي: اكتب اليكم لأعبِّر لكم عن امتناني لحضوركم الثمين اثناء زيارتي الأخيرة | صحيفة اسرائيلية: رئيسة وزراء رومانيا تؤكد نية بلادها نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس | باسيل من مركبتا: امكانيات الدولة تتحسن عبر تبني مشاريع الانماء والخدمات وارشاد الانفاق | البابا فرنسيس يشجع المفاوضات في نيكاراغوا | شدياق من زغرتا: تضعضع النظام في الشام والقوات بقيت |

بلد جديد يقترب من تغيير اسمه

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 22:33 -

في ظل مساعيها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (الناتو) وربما الاتحاد الأوروبي أيضا، وافق برلمان مقدونيا، الجمعة، على تعديلات دستورية بإعادة تسمية البلاد إلى مقدونيا الشمالية، وفق اتفاق مع الجارة اليونان.
وصوت النواب الحاضرون وعددهم 81 لصالح التعديلات الدستورية، وامتنع الباقون - وعددهم 29- عن التصويت، ولكي يبدأ سريان الاتفاق، يتعين على البرلمان اليوناني الانعقاد خلال الاسابيع المقبلة للتصديق عليه.

وقال رئيس الوزراء زوران زائيف أمام النواب، إن الاتفاق مع اليونان المجاورة، التي أصرت على تغيير الاسم لرفع اعتراضاتها عن انضمام مقدونيا للناتو والاتحاد الأوروبي، كان أفضل ما يمكن الوصول له.

وتقول اليونان، التي تضم إقليما باسم مقدونيا، إن اسم جارتها الشمالية يمثل مطالبة بالسيادة على أراض تابعة لها، وصوتت ضد انضمام مقدونيا إلى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي.

وأبرمت أثينا وسكوبيا اتفاقا في يونيو يستند إلى الاسم الجديد المقترح، لكن معارضين قوميين يقولون، إن التغيير سيقوض الهوية العرقية للسلاف الذين يشكلون الأغلبية في مقدونيا.

ويعد تغيير أسماء الدول ظاهرة نادرة على مستوى العالم، وأشهرها تغيير بورما اسمها إلى ميانمار، وسوازيلاند إلى إي سواتيني، وفولتا العليا إلى بوركينا فاسو، وزائير إلى جمهورية الكونغو الديمقراطية، وسيلان إلى سريلانكا.

"سكاي نيوز عربية"