2019 | 18:20 آذار 24 الأحد
باسيل: هذا البلد ليس فيه حاكم واحد ولا طائفة واحدة او حزب واحد بل هو بلد التنوع | مريض بحاجة ماسة الى دم من فئة +B لمن يرغب بالتبرع التوجه الى مستشفى أبن سينا | وكالة عالمية: القحطاني ليس بين المتهمين في الرياض بمقتل خاشقجي | باسيل من كفرشلان - الضنية: علينا اتخاذ قرارات صعبة ووقف الهدر والتقشف بالموازنة وتأمين الكهرباء ووقف العجز فيها لمنع اقتصاد لبنان من الانهيار | وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع غدا الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان | متحدث باسم حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري: الحزب لا يرى جدوى من تنظيم الندوة الوطنية التي دعا إليها الرئيس بوتفليقة | مسؤول كردي: استسلام مقاتلين من تنظيم "داعش" بعد خروجهم من أنفاق في الباغوز السورية | رسالة شكر من البابا فرنسيس للراعي: اكتب اليكم لأعبِّر لكم عن امتناني لحضوركم الثمين اثناء زيارتي الأخيرة | صحيفة اسرائيلية: رئيسة وزراء رومانيا تؤكد نية بلادها نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس | باسيل من مركبتا: امكانيات الدولة تتحسن عبر تبني مشاريع الانماء والخدمات وارشاد الانفاق | البابا فرنسيس يشجع المفاوضات في نيكاراغوا | شدياق من زغرتا: تضعضع النظام في الشام والقوات بقيت |

وزير الخارجية البريطانية يُحذّر من عواقب رفض "بريكست"

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 22:29 -

حذر وزير الخارجية البريطانية جيريمي هانت، من عواقب رفض البرلمان اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست".

وقال هانت، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، الجمعة: "في حال تم رفض الاتفاق، سيتعرض بريكست للشلل، وقد يؤدي شلل بريكست في النهاية إلى عدم تحققه"، مشيرا إلى أن التراجع عن بريكست، سيضر بسمعة بريطانيا العالمية.

وأضاف هانت: "اتخاذ قرار بالخروج من الاتحاد الأوروبي، ورؤية عدم تحقيقنا ذلك لأي سبب في النهاية، يعتبر إهانة كبيرة للأمانة".

ولفت إلى أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي، تواصل جهودها للحصول على ضمانات قانونية من نظرائها الأوروبيين بخصوص المادة الخلافية بالاتفاقية.

وكان رئيس حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربن، أعلن الخميس، أن انتخابات برلمانية مبكرة هي الحلّ للخروج من أزمة بريكست.

وتأتي دعوة كوربين في وقت تعاني فيه رئيسة الوزراء تيريزا ماي، من العجز والضيق، فيما يخص خيارات التحرك أمام أغلبية النواب الرافضة لاتفاق بريكست.

وسيصوت النواب البريطانيون، الثلاثاء المقبل، على نص اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي تم التفاوض عليه بصعوبة بين الاتحاد الأوروبي والحكومة البريطانية.

لكن يبدو أنه لا مفر من رفض النص في البرلمان، وهو ما يثير استياء المؤيدين لبريكست والمؤيدين للبقاء في الاتحاد الأوروبي على السواء.

وكرر كوربن موقف حزبه بالتصويت ضدّ هذا "الاتفاق السيء"، معتبراً أنه "إذا فشلت الحكومة في تمرير هذا النص البالغ الأهمية، فيجب إجراء انتخابات بأسرع ما يمكن".

ومن المنتظر أن يصوت البرلمان البريطاني، الثلاثاء المقبل، على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتعد هذه المرة الثانية التي يتم فيها تحديد موعد للتصويت على الاتفاق الذي توصلت إليه لندن وبروكسل.

وكان التصويت مقررا في 11 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لكن ماي، أجلته لعدم وجود تأييد كافٍ في البرلمان للاتفاق، الذي لا يمكن تنفيذه إلا بدعم الأغلبية، حسب "بي بي سي".

ولم يتبق سوى أقل من 3 أشهر على موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/آذار المقبل.

ويواجه "اتفاق ماي"، انتقادات داخلية شديدة، ما يفسح المجال أمام سلسلة من الاحتمالات، بداية من الخروج من الاتحاد دون اتفاق تجاري إلى إلغاء الانسحاب.

"عربي 21"