2019 | 03:30 حزيران 21 الجمعة
تركيا ترسل سفينة ثانية إلى شرق المتوسط للتنقيب قرب قبرص | الراعي ترأس قداسا الهيا في جونيه إحتفالا بعيد القربان: ثقافة الدول تقاس بمقدار عنايتها بذوي الحالات والاحتياجات الخاصة | الحزب الديمقراطي: سوريا سلمت موفد أرسلان عنصري أمن الدولة المحتجزين لديها | إيران تحتج لسويسرا بصفتها ممثلا للمصالح الأميركية بشأن انتهاك الطائرة المسيرة للمجال الجوي الإيراني | السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة: الطائرة الأميركية دخلت المجال الجوي الإيراني رغم التحذيرات المتكررة | وزير البترول المصري للـ"ال بي سي": أي توتر في مضيق كهرمز ممكن أن يؤثر على ديناميكية الأسواق | كيدانيان للـ"ام تي في": معلوماتي أن أعداد القادمين من السعودية إبتداء من نهاية هذا الشهر أكثر بكثير من السنوات الـ6 الماضية | وزير الخارجية الإيراني: أجزاء من الطائرة الأميركية المسيرة سقطت في مياهنا الإقليمية وهي بحوزتنا الآن | ظريف: الطائرة المسيرة التي أسقطتها طهران أقلعت من الإمارات باستخدام تقنية التخفي | سيزار أبي خليل: المؤشرات المباشرة تؤكد وجود الثروة النفطية في لبنان | التحالف العربي: الدفاعات الجوية السعودية تعترض وتدمر طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه جازان | قادة الكونغرس يجتمعون بالرئيس ترامب بعد ساعة من الآن لبحث قضية إسقاط الطائرة |

وزير الخارجية البريطانية يُحذّر من عواقب رفض "بريكست"

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 22:29 -

حذر وزير الخارجية البريطانية جيريمي هانت، من عواقب رفض البرلمان اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست".

وقال هانت، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، الجمعة: "في حال تم رفض الاتفاق، سيتعرض بريكست للشلل، وقد يؤدي شلل بريكست في النهاية إلى عدم تحققه"، مشيرا إلى أن التراجع عن بريكست، سيضر بسمعة بريطانيا العالمية.

وأضاف هانت: "اتخاذ قرار بالخروج من الاتحاد الأوروبي، ورؤية عدم تحقيقنا ذلك لأي سبب في النهاية، يعتبر إهانة كبيرة للأمانة".

ولفت إلى أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي، تواصل جهودها للحصول على ضمانات قانونية من نظرائها الأوروبيين بخصوص المادة الخلافية بالاتفاقية.

وكان رئيس حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربن، أعلن الخميس، أن انتخابات برلمانية مبكرة هي الحلّ للخروج من أزمة بريكست.

وتأتي دعوة كوربين في وقت تعاني فيه رئيسة الوزراء تيريزا ماي، من العجز والضيق، فيما يخص خيارات التحرك أمام أغلبية النواب الرافضة لاتفاق بريكست.

وسيصوت النواب البريطانيون، الثلاثاء المقبل، على نص اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي تم التفاوض عليه بصعوبة بين الاتحاد الأوروبي والحكومة البريطانية.

لكن يبدو أنه لا مفر من رفض النص في البرلمان، وهو ما يثير استياء المؤيدين لبريكست والمؤيدين للبقاء في الاتحاد الأوروبي على السواء.

وكرر كوربن موقف حزبه بالتصويت ضدّ هذا "الاتفاق السيء"، معتبراً أنه "إذا فشلت الحكومة في تمرير هذا النص البالغ الأهمية، فيجب إجراء انتخابات بأسرع ما يمكن".

ومن المنتظر أن يصوت البرلمان البريطاني، الثلاثاء المقبل، على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتعد هذه المرة الثانية التي يتم فيها تحديد موعد للتصويت على الاتفاق الذي توصلت إليه لندن وبروكسل.

وكان التصويت مقررا في 11 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لكن ماي، أجلته لعدم وجود تأييد كافٍ في البرلمان للاتفاق، الذي لا يمكن تنفيذه إلا بدعم الأغلبية، حسب "بي بي سي".

ولم يتبق سوى أقل من 3 أشهر على موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/آذار المقبل.

ويواجه "اتفاق ماي"، انتقادات داخلية شديدة، ما يفسح المجال أمام سلسلة من الاحتمالات، بداية من الخروج من الاتحاد دون اتفاق تجاري إلى إلغاء الانسحاب.

"عربي 21"

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني