2019 | 17:54 كانون الثاني 22 الثلاثاء
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من جسر الكوكودي باتجاه انفاق المطار حتى خلدة | كنعان: نقوم بواجباتنا حتى النهاية وذاهبون بايجابية لانهاء الملف الحكومي ونأمل خيرا ونحن مع الحسم خلال ايام لان الطروحات كلها امامنا | كنعان بعد اجتماع التكتل: ما تحقق في القمة العربية كان البداية والمطلوب تفكيك العقد الداخلية والصعود الى المصلحة الوطنية فالمطلوب عدم العودة للوراء على صعيد الوصايات ولكن عدم شلّ لبنان على خلفية مشكلات | كتلة المستقبل: نرحب بإعادة اطلاق الرئيس الحريري للمشاورات الحكومية | سقوط حاوية عن شاحنة قرب سوبر ماركت رمال خلدة عند النفق المؤدي الى الطريق البحرية وتتم المعالجة وتنظيم السير من قبل دراج مفرزة سير بعبدا | بومبيو: نواجه مغامرات النظام الإيراني ونعمل لتشكيل تحالف ضد إيران وداعش | "روسيا اليوم": الجيش الإسرائيلي يقصف بالمدفعية قطاع غزة | وسائل إعلام إسرائيلية: إصابة جندي اسرائيلي جراء إطلاق نار من جنوب غزة | حاصباني: نشكر وزير الدولة لشؤون الفساد على اهتمامه بملف شراء الادوية وانضمامه الى سرب المغردين المنظمين في هذا الموضوع المبني على ارقام خاطئة ومضللة | مراد لـ"المركزية": الوضع الحكومي على حاله هبة باردة وهبة ساخنة وتارة كلام بانفراج بعد القمة وطورا جمود تام وأحدا لم يتصل بنا وهذا دليل على أن الامور راوح مكانك | جمالي موفدة من الحريري تفقدت موقع الانهيارات بعد نفق حامات: نطالب وزارة الاشغال ببذل المزيد من الجهد للاسراع في العمل | "سانا": تفكيك عبوة ناسفة في مكان ثان في مدينة اللاذقية السورية |

وزير الخارجية البريطانية يُحذّر من عواقب رفض "بريكست"

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 22:29 -

حذر وزير الخارجية البريطانية جيريمي هانت، من عواقب رفض البرلمان اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي "بريكست".

وقال هانت، في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي"، الجمعة: "في حال تم رفض الاتفاق، سيتعرض بريكست للشلل، وقد يؤدي شلل بريكست في النهاية إلى عدم تحققه"، مشيرا إلى أن التراجع عن بريكست، سيضر بسمعة بريطانيا العالمية.

وأضاف هانت: "اتخاذ قرار بالخروج من الاتحاد الأوروبي، ورؤية عدم تحقيقنا ذلك لأي سبب في النهاية، يعتبر إهانة كبيرة للأمانة".

ولفت إلى أن رئيسة الوزراء تيريزا ماي، تواصل جهودها للحصول على ضمانات قانونية من نظرائها الأوروبيين بخصوص المادة الخلافية بالاتفاقية.

وكان رئيس حزب العمال البريطاني المعارض، جيريمي كوربن، أعلن الخميس، أن انتخابات برلمانية مبكرة هي الحلّ للخروج من أزمة بريكست.

وتأتي دعوة كوربين في وقت تعاني فيه رئيسة الوزراء تيريزا ماي، من العجز والضيق، فيما يخص خيارات التحرك أمام أغلبية النواب الرافضة لاتفاق بريكست.

وسيصوت النواب البريطانيون، الثلاثاء المقبل، على نص اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي الذي تم التفاوض عليه بصعوبة بين الاتحاد الأوروبي والحكومة البريطانية.

لكن يبدو أنه لا مفر من رفض النص في البرلمان، وهو ما يثير استياء المؤيدين لبريكست والمؤيدين للبقاء في الاتحاد الأوروبي على السواء.

وكرر كوربن موقف حزبه بالتصويت ضدّ هذا "الاتفاق السيء"، معتبراً أنه "إذا فشلت الحكومة في تمرير هذا النص البالغ الأهمية، فيجب إجراء انتخابات بأسرع ما يمكن".

ومن المنتظر أن يصوت البرلمان البريطاني، الثلاثاء المقبل، على اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتعد هذه المرة الثانية التي يتم فيها تحديد موعد للتصويت على الاتفاق الذي توصلت إليه لندن وبروكسل.

وكان التصويت مقررا في 11 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، لكن ماي، أجلته لعدم وجود تأييد كافٍ في البرلمان للاتفاق، الذي لا يمكن تنفيذه إلا بدعم الأغلبية، حسب "بي بي سي".

ولم يتبق سوى أقل من 3 أشهر على موعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في 29 مارس/آذار المقبل.

ويواجه "اتفاق ماي"، انتقادات داخلية شديدة، ما يفسح المجال أمام سلسلة من الاحتمالات، بداية من الخروج من الاتحاد دون اتفاق تجاري إلى إلغاء الانسحاب.

"عربي 21"