2019 | 18:19 آذار 24 الأحد
باسيل: هذا البلد ليس فيه حاكم واحد ولا طائفة واحدة او حزب واحد بل هو بلد التنوع | مريض بحاجة ماسة الى دم من فئة +B لمن يرغب بالتبرع التوجه الى مستشفى أبن سينا | وكالة عالمية: القحطاني ليس بين المتهمين في الرياض بمقتل خاشقجي | باسيل من كفرشلان - الضنية: علينا اتخاذ قرارات صعبة ووقف الهدر والتقشف بالموازنة وتأمين الكهرباء ووقف العجز فيها لمنع اقتصاد لبنان من الانهيار | وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع غدا الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان | متحدث باسم حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري: الحزب لا يرى جدوى من تنظيم الندوة الوطنية التي دعا إليها الرئيس بوتفليقة | مسؤول كردي: استسلام مقاتلين من تنظيم "داعش" بعد خروجهم من أنفاق في الباغوز السورية | رسالة شكر من البابا فرنسيس للراعي: اكتب اليكم لأعبِّر لكم عن امتناني لحضوركم الثمين اثناء زيارتي الأخيرة | صحيفة اسرائيلية: رئيسة وزراء رومانيا تؤكد نية بلادها نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس | باسيل من مركبتا: امكانيات الدولة تتحسن عبر تبني مشاريع الانماء والخدمات وارشاد الانفاق | البابا فرنسيس يشجع المفاوضات في نيكاراغوا | شدياق من زغرتا: تضعضع النظام في الشام والقوات بقيت |

"لحقي" استنكرت الاعتداء على ناشطاتها ودعت للمشاركة في تظاهرة الغد

أخبار محليّة - الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 22:23 -

استنكرت حملة "لحقي"الإعتداء الذي تعرضت له ناشطاتها في بلدة بقعاتا الجديدة - الشوف ودعت للمشاركة الواسعة في تظاهرة الغد.

واشارت في بيان الى انه "اثناء توزيع منشورات في سوق بقعاتا التجاري في بلدة الجديدة - الشوف تدعو الى المسيرة يوم غد السبت من امام وزارة العمل الى وزارة الصحة، قام احد موظفي بلدية الجديدة بالإعتداء بالضرب على الناشطة في حملة "لحقّي" ندى ناصيف ورفيقاتها وتهديدهن وقمعهن بالقوة.

اولا، تستغرب "لحقي" هذا التصرف القمعي، لا سيما أن البيان يتضمن دعوة لتظاهرة الغد التي تنادي اولا بحقوق العمال في هذه الظروف الاقتصادية الصعبة وتدعو المعتدي شخصيا وجميع موظفي القطاع العام والخاص إلى المشاركة غدا لتحصيل حقوقهم.

ثانيا، تدعو "لحقي" القوى السياسية في المنطقة الى التماهي مع مواقفها الاعلامية والعلنية الحريصة على التنوع السياسي والتي تشدد على العمل السياسي الديمقراطي، وحث محازبيها على الالتزام بالدستور اللبناني الذي يكفل حرية الرأي والتعبير وحرية التظاهر وممارسة العمل السياسي، وتدعو القوى الأمنية إلى حماية حقوق المواطنين المكفولة بالدستور.

كما وتدعو البلدية والعاملين فيها الى القيام بدورهم والوقوف على مسافة واحدة من جميع المواطنين والمواطنات.

وتنبه "لحقي" من مغبة التمادي بالاستهتار بكرامة المواطنين والمواطنات المستقلين عن قوى الأمر الواقع. كما وتحتفظ بحقها بملاحقة المعتدين قضائيا وتؤكد على التزامها بالقانون والدستور.

اخيرا، تدعو لحقي جميع المواطنين للمشاركة في تظاهرة الغد وفي التحركات المقبلة، لا سيما بعد امعان كل القوى السياسية في الممارسات التي تضرب المؤسسات والتي اوصلتنا إلى الوضع الحالي".