2019 | 03:28 حزيران 21 الجمعة
تركيا ترسل سفينة ثانية إلى شرق المتوسط للتنقيب قرب قبرص | الراعي ترأس قداسا الهيا في جونيه إحتفالا بعيد القربان: ثقافة الدول تقاس بمقدار عنايتها بذوي الحالات والاحتياجات الخاصة | الحزب الديمقراطي: سوريا سلمت موفد أرسلان عنصري أمن الدولة المحتجزين لديها | إيران تحتج لسويسرا بصفتها ممثلا للمصالح الأميركية بشأن انتهاك الطائرة المسيرة للمجال الجوي الإيراني | السفير الإيراني لدى الأمم المتحدة: الطائرة الأميركية دخلت المجال الجوي الإيراني رغم التحذيرات المتكررة | وزير البترول المصري للـ"ال بي سي": أي توتر في مضيق كهرمز ممكن أن يؤثر على ديناميكية الأسواق | كيدانيان للـ"ام تي في": معلوماتي أن أعداد القادمين من السعودية إبتداء من نهاية هذا الشهر أكثر بكثير من السنوات الـ6 الماضية | وزير الخارجية الإيراني: أجزاء من الطائرة الأميركية المسيرة سقطت في مياهنا الإقليمية وهي بحوزتنا الآن | ظريف: الطائرة المسيرة التي أسقطتها طهران أقلعت من الإمارات باستخدام تقنية التخفي | سيزار أبي خليل: المؤشرات المباشرة تؤكد وجود الثروة النفطية في لبنان | التحالف العربي: الدفاعات الجوية السعودية تعترض وتدمر طائرة مسيرة أطلقتها ميليشيات الحوثي باتجاه جازان | قادة الكونغرس يجتمعون بالرئيس ترامب بعد ساعة من الآن لبحث قضية إسقاط الطائرة |

برلين تحذر واشنطن من فرض عقوبات على "السيل الشمالي-2"

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 18:18 -

اعتبرت برلين أنه من غير المقبول فرض عقوبات على مشروع "السيل الشمالي-2"، مشددة على أن هذا المشروع الذي يهدف لضخ الغاز من روسيا إلى ألمانيا أمر تجاري بحت.

وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، متحدثا الخميس في حفل استقبال العام الجديد، الذي أقامته رابطة شرق أوروبا للاقتصاد الألماني، "إنه حذر نظيره الأمريكي مايك بومبيو من أن فرض عقوبات أحادية الجانب على المشروع ليس نهجا صحيحا".

وشدد على أن "المسائل الخاصة بسياسة الطاقة في أوروبا يجب أن تقرر داخل أوروبا، وليس في الولايات المتحدة"، مضيفا أن برلين تأخذ انتقادات واشنطن للمشروع على محمل الجد.

كذلك أشار إلى أن "فرض العقوبات ليس هدفا بحد ذاته بل هو أداة سياسية مرتبطة بمتطلبات واضحة وقابلة للتنفيذ، مثل عقوبات الاتحاد الأوروبي، لكن للأسف لم يعد ذلك ينطبق على عقوبات واشنطن على موسكو".

وزادت الإدارة الأمريكية مؤخرا من ضغوطاتها على برلين بحجة اعتمادها على إمدادات الغاز الروسي بشكل كبير، وفي ديسمبر صادق الكونغرس على قرار لمواجهة "السيل الشمالي-2"، الذي تشارك فيه مجموعة من الشركات الأوروبية.

ويتضمن "السيل الشمالي-2" مد أنبوبين، بطاقة ضخ تبلغ 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا، من ساحل روسيا عبر بحر البلطيق إلى ألمانيا، وتبلغ كلفة المشروع قرابة 9.5 مليار يورو.

(نوفوستي) 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني