2019 | 04:20 نيسان 20 السبت
وزير الدفاع الأميركي بالوكالة باتريك شاناهان: الحل العسكري ليس ما تحتاج إليه ليبيا | المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي: كلام ترامب يدل على قناعة أميركا بالدور المحوري للجيش الليبي في الحرب ضد الإرهاب | خطيبة سمير كساب نفت لـ"الوكالة الوطنية"خبر استشهاده: باسيل أبلغ عائلته أن احتمال بقائه حيا يعادل احتمال قتله | الخارجية الروسية: مبعوث بوتين إلى سوريا بحث مع الأسد تطبيع العلاقات بين دمشق ودول الجوار | شركة النفط اليمنية: وصلت إلى ميناء الحديدة سفينة مازوت واحدة ليست من ضمن السفن التي ادعت لجنة هادي الإفراج عنها | "العربية": مقتل إيرانيين وإصابة 4 جنود روس باشتباكات في حلب | الخارجية التركية: أنقرة تندد باستقبال الرئيس الفرنسي وفدا من أكراد سوريا | كرامي:نحن أمام أزمة فعلية وأدعو الناس أن يكونوا على قدر عالي من الوعي والمسؤولية كي نستطيع تجاوزها | مقتل واعتقال 24 إرهابيا بعمليتين منفصلتين شمالي وغربي العراق | ابراهيم الموسوي: على الدولة ان تصادر ثروات وأملاك الذين سحبوا الملايين من جيوب المواطنين لا أن تستقوي على لقمة الفقير | فادي جريصاتي للـ"ال بي سي": وزارة البيئة لن تقبل برمي الردميات في المناطق والحلول المتاحة كثيرة | وفاة شاب بعد إصابته في احتجاجات الجزائر الأسبوع الماضي |

الحريري إستقبلت وفدا من المشاركين في مؤتمر طريق الفينيقيين: صيدا منطلق وأساس في التفاعل بين الشرق والغرب

أخبار محليّة - الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 18:08 -

 زار وفد من المشاركين في "المؤتمر السابع للحوار الاوروبي - المتوسطي عن طريق الفينقيين"، مدينة صيدا وجالوا على عدد من معالمها التاريخية والتراثية، واستقبلتهم رئيسة لجنة التربية والثقافة النيابية النائب بهية الحريري في "أكاديمية التواصل والقيادة - علا" في المدينة القديمة، بحضور منسق عام "تيار المستقبل" في الجنوب ناصر حمود، رئيس بلدية صيدا محمد السعودي ورئيسة مرصد صيدا للأثر الاجتماعي علا الحريري.

وتقدم الوفد مدير المعهد الأوروبي للمسارات الثقافية ستيفانو دومينيوني، رئيس إتحاد طريق الفينيقيين الأوروبي المتوسطي رشيد شمعون، كما رافق الوفد مدير عام وزارة الثقافة علي الصمد، مديرة مكتب الآثار في صيدا ميريام زيادة، ممثلة بعثة المتحف البريطاني المشرفة على حفرية الفرير الأثرية في صيدا ماري اللمع وممثل وزارة السياحة ربيع شداد.

الحريري
وبعد جولة على أقسام مركز علا، رحبت النائب الحريري بالوفد، منوهة "بأهمية إحياء مشروع طريق الفينيقيين في تعزيز وتفعيل التعاون والتفاعل الثقافي الأوروبي المتوسطي عموما، معتبرة أن "لبنان على مر تاريخه القديم والحديث وصيدا تحديدا كانت منطلقا وأساسا في هذا التفاعل بين الشرق والغرب كمدينة فينيقية، وتدل على ذلك العديد من معالمها التاريخية والتراثية وما تختزنه أرضها من غنى في الحضارات ولا سيما الحضارة الفينيقية، آملة في "تطوير هذا التعاون الأوروبي اللبناني على الصعيد الثقافي والسياحي والتراثي".

السعودي
وكانت كلمة ترحيب بالوفد من المهندس السعودي بإسم بلدية صيدا قدم خلالها نبذة عن أبرز المشاريع الثقافية والتراثية التي تقوم بها البلدية في المدينة القديمة ولا سيما مشروع المسارات الثقافية وتعزيز دور المدينة القديمة كواحدة من المدن التاريخية القليلة التي لا تزال مأهولة وتضج بالحياة.

اللمع
بدورها قدمت ماري اللمع عرضا عن معالم صيدا التاريخية والأثرية وعن أعمال التنقيب التي شهدتها المدينة وما خرجت به من مكتشفات هامة لا سيما من العصر الفينيقي وغيره من الحقبات والحضارات".

شمعون
من جهته لفت شمعون الى "أن هذا الوفد هو من مؤسسة الثقافات العالمية للاتحاد الأوروبي بعد مشاركتهم في "مؤتمر الحوار الاوروبي - المتوسطي عن طريق الفينيقيين"، وبدوري كرئيس منظمة طريق الفينيقيين لسنة 2020 نستضيف هذا المؤتمر في لبنان حوار الحضارات والثقافات برعاية وزارة السياحة وبالتعاون مع وزارة الثقافة وبلدية صيدا وصور وبيروت وجبيل وجونية، ونحن هنا في مركز علا في صيدا مدينة التواصل والحضارات والثقافات ولنا الفخر ان يكون لنا استقبال مع سعادة النائب بهية الحريري ومحمد السعودي ونفتخر بصداقتهم وبدعمهم لهذا المشروع".

أضاف: "صيدا هي مدينة فينيقية بامتياز وهي مصدر الحوار والثقافات في العالم وطبعا كما نرى صيدا فيها جمعيات مدنية وأهلية ومحلية تساعد في ثقافة المجتمعات وفي تربية الانسان، وطبعا التعاون بين الجامعة اللبنانية الأميركية ومؤسسة الحريري ليس بجديد ودائم وخاصة هنا في هذا المركز."

وتابع: "بصفتي رئيس اتحاد دول البحر المتوسط لطريق الفينيقيين ايضا سيكون لنا الدور والتعاون مع المركز لنعمل وندعو جامعات من دول البحر المتوسط ليكون هناك لقاءات ومحاضرات بالنسبة للارث الثقافي التي تتغنى المدينة فيه."

وكانت مداخلات من عدد من أعضاء الوفد، وجرى التداول في سبل ومجالات التعاون وخاصة على صعيد التبادل الثقافي والسياحي. وفي الختام قدم السعودي بمشاركة الحريري درعا تذكارية بإسم مدينة صيدا الى كل من دومينيوني وشمعون.