2019 | 17:45 كانون الثاني 22 الثلاثاء
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من جسر الكوكودي باتجاه انفاق المطار حتى خلدة | كنعان: نقوم بواجباتنا حتى النهاية وذاهبون بايجابية لانهاء الملف الحكومي ونأمل خيرا ونحن مع الحسم خلال ايام لان الطروحات كلها امامنا | كنعان بعد اجتماع التكتل: ما تحقق في القمة العربية كان البداية والمطلوب تفكيك العقد الداخلية والصعود الى المصلحة الوطنية فالمطلوب عدم العودة للوراء على صعيد الوصايات ولكن عدم شلّ لبنان على خلفية مشكلات | كتلة المستقبل: نرحب بإعادة اطلاق الرئيس الحريري للمشاورات الحكومية | سقوط حاوية عن شاحنة قرب سوبر ماركت رمال خلدة عند النفق المؤدي الى الطريق البحرية وتتم المعالجة وتنظيم السير من قبل دراج مفرزة سير بعبدا | بومبيو: نواجه مغامرات النظام الإيراني ونعمل لتشكيل تحالف ضد إيران وداعش | "روسيا اليوم": الجيش الإسرائيلي يقصف بالمدفعية قطاع غزة | وسائل إعلام إسرائيلية: إصابة جندي اسرائيلي جراء إطلاق نار من جنوب غزة | حاصباني: نشكر وزير الدولة لشؤون الفساد على اهتمامه بملف شراء الادوية وانضمامه الى سرب المغردين المنظمين في هذا الموضوع المبني على ارقام خاطئة ومضللة | مراد لـ"المركزية": الوضع الحكومي على حاله هبة باردة وهبة ساخنة وتارة كلام بانفراج بعد القمة وطورا جمود تام وأحدا لم يتصل بنا وهذا دليل على أن الامور راوح مكانك | جمالي موفدة من الحريري تفقدت موقع الانهيارات بعد نفق حامات: نطالب وزارة الاشغال ببذل المزيد من الجهد للاسراع في العمل | "سانا": تفكيك عبوة ناسفة في مكان ثان في مدينة اللاذقية السورية |

فاكهة تحمي الأسنان من خطر التسوس!

متفرقات - الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 16:51 -

يحث أطباء الأسنان الشركات المصنعة لغسول الفم ومعاجين الأسنان على البدء في استخدام العنب البري وأنواع التوت الأخرى في منتجاتها.

وزعمت مؤسسة صحة الفم (Oral Health) أن الفاكهة، والتوت البري خاصة، تبدو "جيدة بشكل خاص لصحة الفم".

ويأتي هذا التصريح بعد أن وجد الباحثون أن التوت يمكن أن يقلل من خطر تسوس الأسنان، عن طريق خفض نشاط البكتيريا في الفم.

وتعد هذه الأنواع من الفاكهة مصدرا غنيا لمادة البوليفينول (مضادات الأكسدة). ويدعو الدكتور، نايجل كارتر، الرئيس التنفيذي لمكتب الصحة والسلامة، إلى أن يصبح التوت الأسود مكونا في منتجات الأسنان، مثل غسول الفم.
وقال موضحا إن "البوليفينول يلتصق في لعابنا ويحمي فمنا من الملوثات، حتى بعد ابتلاعه. وما يثير بشكل خاص، هو أن هذه المستخلصات الطبيعية خالية تماما من السكر، وهذا يعني أنه يمكن إضافتها إلى منتجات العناية بالفم بعدة طرق".

واختبر باحثو جامعة كوينزلاند، عينات من التوت البري والفراولة على بكتيريا الفم، ووجدوا انخفاضا ملحوظا في تعدادها، وفقا لما ورد في مجلة "Oral Sciences".

ويقول الدكتور كارتر إنه من الأفضل تناول التوت في أوقات الوجبات، وليس كوجبات خفيفة، لأنه يحتوي على السكر الطبيعي.

الجدير بالذكر أن مادة البوليفينول الموجودة في التوت البري، جيدة للحماية من أمراض القلب والسرطان.

( ديلي ميل)