2019 | 08:05 حزيران 26 الأربعاء
حركة المرور كثيفة من اوتوستراد الرئيس الهراوي باتجاه الاشرفية | قوى الامن: ضبط 984 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 122 مطلوبا بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار بتاريخ الامس | تصادم بين مركبتين وانقلاب إحداها على طريق عام صوفر وحركة المرور كثيفة في المحلة | تراجع سعر صفيحة البنزين بنوعيه 500 ليرة والمازوت 400 ليرة | حركة المرور كثيفة من النقاش باتجاه انطلياس وصولا الى الزلقا | قائد بالحرس الثوري: واشنطن لن تجرؤ على انتهاك الأراضي الإيرانية | تعطل مركبة آخر نفق سليم سلام باتجاه المدينة الرياضية ودراج من مفرزة سير بيروت الثانية يعمل على تسهيل السير في المحلة | مقتل أميركيَيْن اثنين من العاملين مع القوات الأميركية في أفغانستان | رئيس وزراء كوريا الجنوبية يستقبل ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان | "الشرق الاوسط": معلومات عن أن لدى باسيل رغبة بالحصول على كامل الحصّة المسيحية من دون أن يكون للقوات أي عضو في المجلس الدستوري | الجزيرة: مقتل 6 من قوات الأمن المصري وإصابة 10 في هجمات متزامنة بمدينة العريش في مصر | مجلس النواب الأميركي يقرر التصويت الشهر المقبل على وقف صفقات أسلحة للسعودية كان ترامب قد أقرها سابقا |

وقفة احتجاجية لمزارعي عكار ومطالبة بالكشف على الأضرار والتعويض

أخبار اقتصادية ومالية - الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 16:18 -

خرج المزارعون في سهل عكار الى اراضيهم الزراعية، لليوم الثاني، للملمة ما تبقى لهم من أرزاق، وليحصوا حجم الخسائر الكبيرة التي خلفتها السيول داخل حقولهم الزراعية والبيوت البلاستيكية التي أغرقتها مياه الانهر، فضلا عن مياه الامطار التي دخلت البيوت البلاستيكية وأتلفت كل ما فيها جراء تحطمها بفعل قوة الرياح التي ترافقت مع العاصفة.

وبإزاء حجم الكارثة واحساس المتضررين بأن ثمة تباطؤا في عملية مسح الاضرار والتعويض، نفذ عدد من المزارعين وقفة احتجاجية لهم امام الخيم والبيوت البلاستيكية المحطمة بين بلدتي تلبيبة والشيخ زناد، عبروا خلالها عن عمق المأساة التي لحقت بمحاصيلهم والخسائر الكبيرة التي منوا بها جراء العاصفة والسيول.

وطالبوا رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري والرئيس المكلف سعد الحريري "بالوقوف الى جانب مزارعي عكار في هذه الكارثة، خصوصا أن المزارعين يرزحون أصلا تحت وطأة الديون".

وحذروا من "تحرك كبير سيقوم به المزارعون في الايام المقبلة، ما لم يبادر المعنيون الى الكشف وتعويضهم سريعا". 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني