2019 | 11:08 آذار 22 الجمعة
وصول وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو الى لبنان | لجنة الاقتصاد تبحث في الاوضاع الاقتصادية الثلثاء | "سكاي نيوز": العشرات من ذوي ضحايا العبارة الغارقة في الموصل يمنعون موكب الرئيس العراقي من الدخول الى موقع الكارثة | بدء وصول النواب الى بكركي للمشاركة في اجتماع لجنة المتابعة للقاء النواب الموارنة التشاوري | كوريا الشمالية تسحب موظفيها من مكتب التنسيق بين الكوريتين الذي افتتح العام الماضي لتشجيع المحادثات مع كوريا الجنوبية | الرئيس عون استقبل الوزير السابق ملحم الرياشي وعرض معه للأوضاع السياسية العامة | وهاب عبر "تويتر": أي لقاء يرعاه فخامة الرئيس لحل مشكلة الشويفات هو أمر إيجابي أما بحث الأمور الدرزية يجب أن يتم برعاية الشيخ أبو يوسف أمين الصايغ ومشاركة كبار مشايخنا | أردوغان: لا يمكن أن نسمح بإضفاء الشرعية على غزو الجولان | أردوغان: الهجوم على المسجدين في نيوزيلندا ليس الأول وربما لا يكون الأخير | إلقاء قنبلة يدوية على القنصلية الروسية في اليونان | وزير نيوزيلندي لـ"منظمة التعاون الإسلامي": مسلمو نيوزيلندا سيظلوا آمنين في بلادنا | مسؤول عراقي لـ"الأناضول": ارتفاع عدد ضحايا عبارة الموصل إلى 103 قتلى |

أسرار الصحف اللبنانية ليوم الجمعة 11-1-2019

أسرار - الجمعة 11 كانون الثاني 2019 - 07:01 -

الجمهورية
- تبلّغت سفيرة دولة كبرى رواية كاملة عمّا يحول دون تشكيل الحكومة وعبّرت عن دهشتها من حجم العقد التي جمدت الإتصالات بهذا الشأن.
- تخوّف نائب بعد زيارته عاصمة مؤثرة عالمياً وإجتماعه بمسؤولين معنيين من ضياع قضية النازحين السوريين على غرار ضياع قضية اللاجئين الفلسطينيين.
- فوجئت مراجع دبلوماسية عربية بمجموعة مواقف عبّر عنها قادة لبنانيون من موضوع دعوة سوريا الى القمة الإقتصادية وسألت ألا يعلمون أن الدعوات وُجّهت بإسم الجامعة العربية وليست بإسم لبنان.

اللواء
- عدِّد مرجع نيابي جملة من المآخذ على الأداء الرسمي، مشدداً أن لا تراجع عن خطوط حمراء مرسومة!
- يتعرّض رئيس حزب مسيحي لانتقادات، بسبب غيابه عن البلاد، في مرحلة حسّاسة، وهو خلاف لما كان يتعيّن عليه فعله.
- توجّه، في مجالس خاصة، انتقادات إلى دولة كبرى، نظراً لسياسات عدم الحسم، والتردُّد في لعبة التوازنات القائمة.

المستقبل
- يقال إن ديبلوماسياً عربياً أبدى أمام مسؤولين لبنانيين استغرابه افتعال أزمة داخلية لبنانية من موضوع عودة سوريا الى جامعة الدول العربية، في حين أن السوريين أنفسهم يتعاطون مع هذا الموضوع بلا توتر وانفعال.