2019 | 17:52 كانون الثاني 22 الثلاثاء
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من جسر الكوكودي باتجاه انفاق المطار حتى خلدة | كنعان: نقوم بواجباتنا حتى النهاية وذاهبون بايجابية لانهاء الملف الحكومي ونأمل خيرا ونحن مع الحسم خلال ايام لان الطروحات كلها امامنا | كنعان بعد اجتماع التكتل: ما تحقق في القمة العربية كان البداية والمطلوب تفكيك العقد الداخلية والصعود الى المصلحة الوطنية فالمطلوب عدم العودة للوراء على صعيد الوصايات ولكن عدم شلّ لبنان على خلفية مشكلات | كتلة المستقبل: نرحب بإعادة اطلاق الرئيس الحريري للمشاورات الحكومية | سقوط حاوية عن شاحنة قرب سوبر ماركت رمال خلدة عند النفق المؤدي الى الطريق البحرية وتتم المعالجة وتنظيم السير من قبل دراج مفرزة سير بعبدا | بومبيو: نواجه مغامرات النظام الإيراني ونعمل لتشكيل تحالف ضد إيران وداعش | "روسيا اليوم": الجيش الإسرائيلي يقصف بالمدفعية قطاع غزة | وسائل إعلام إسرائيلية: إصابة جندي اسرائيلي جراء إطلاق نار من جنوب غزة | حاصباني: نشكر وزير الدولة لشؤون الفساد على اهتمامه بملف شراء الادوية وانضمامه الى سرب المغردين المنظمين في هذا الموضوع المبني على ارقام خاطئة ومضللة | مراد لـ"المركزية": الوضع الحكومي على حاله هبة باردة وهبة ساخنة وتارة كلام بانفراج بعد القمة وطورا جمود تام وأحدا لم يتصل بنا وهذا دليل على أن الامور راوح مكانك | جمالي موفدة من الحريري تفقدت موقع الانهيارات بعد نفق حامات: نطالب وزارة الاشغال ببذل المزيد من الجهد للاسراع في العمل | "سانا": تفكيك عبوة ناسفة في مكان ثان في مدينة اللاذقية السورية |

السفارة الاماراتية: بدء توزيع كسوة الشتاء وحصص غذائية للنازحين المتضررين

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 10 كانون الثاني 2019 - 16:04 -

أعلنت سفارة دولة الامارات في لبنان، في بيان اليوم، انه "ضمن "حملة الاستجابة الاماراتية للنازحين السوريين شتاء 2019"، باشرت "ملحقية الشؤون الانسانية والتنموية" لدى سفارة دولة الامارات العربية المتحدة في لبنان بتوزيع "كسوة الشتاء" بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون النازحين بهبة سخية من الهلال الأحمر الاماراتي".

وأشارت الى انه "في هذا الاطار، وزعت الملحقية الحصص الغذائية للنازحين السوريين المتضررين من العاصفة في قرية السماقية - عكار".

ولفتت الى "ان هذه الحملة تأتي للتخفيف من معاناة النازحين السوريين الذين كانوا عرضة لأضرار العاصفة ولمساعدتهم على تحمل الظروف الصعبة الناتجة عن قساوة الطقس في مخيمات النزوح. وتهدف الحملة للوصول الى أوسع شريحة ممكنة من النازحين في المناطق اللبنانية كافة من ضمن الدور التنموي الذي تلعبه دولة الامارات والذي أهلها لتكون في المرتبة الأولى عالميا من حيث تقديم المساعدات التنموية. كما يصب هذا الجهد في خانة تخفيف العبء عن الحكومة اللبنانية التي تعاني من تحمل أعباء النزوح السوري، وهو ترجمة عملية لوقوف الامارات الدائم الى جانب لبنان في كل المراحل".