2019 | 17:48 كانون الثاني 22 الثلاثاء
التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من جسر الكوكودي باتجاه انفاق المطار حتى خلدة | كنعان: نقوم بواجباتنا حتى النهاية وذاهبون بايجابية لانهاء الملف الحكومي ونأمل خيرا ونحن مع الحسم خلال ايام لان الطروحات كلها امامنا | كنعان بعد اجتماع التكتل: ما تحقق في القمة العربية كان البداية والمطلوب تفكيك العقد الداخلية والصعود الى المصلحة الوطنية فالمطلوب عدم العودة للوراء على صعيد الوصايات ولكن عدم شلّ لبنان على خلفية مشكلات | كتلة المستقبل: نرحب بإعادة اطلاق الرئيس الحريري للمشاورات الحكومية | سقوط حاوية عن شاحنة قرب سوبر ماركت رمال خلدة عند النفق المؤدي الى الطريق البحرية وتتم المعالجة وتنظيم السير من قبل دراج مفرزة سير بعبدا | بومبيو: نواجه مغامرات النظام الإيراني ونعمل لتشكيل تحالف ضد إيران وداعش | "روسيا اليوم": الجيش الإسرائيلي يقصف بالمدفعية قطاع غزة | وسائل إعلام إسرائيلية: إصابة جندي اسرائيلي جراء إطلاق نار من جنوب غزة | حاصباني: نشكر وزير الدولة لشؤون الفساد على اهتمامه بملف شراء الادوية وانضمامه الى سرب المغردين المنظمين في هذا الموضوع المبني على ارقام خاطئة ومضللة | مراد لـ"المركزية": الوضع الحكومي على حاله هبة باردة وهبة ساخنة وتارة كلام بانفراج بعد القمة وطورا جمود تام وأحدا لم يتصل بنا وهذا دليل على أن الامور راوح مكانك | جمالي موفدة من الحريري تفقدت موقع الانهيارات بعد نفق حامات: نطالب وزارة الاشغال ببذل المزيد من الجهد للاسراع في العمل | "سانا": تفكيك عبوة ناسفة في مكان ثان في مدينة اللاذقية السورية |

توقعات عربية جيدة في تقرير «آفاق الاقتصاد» الجديد

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 10 كانون الثاني 2019 - 16:01 -

توقع البنك الدولي أن يرتفع معدل النمو الاقتصادي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إلى 1.9 في المائة خلال العام الحالي 2019، بدعم من عوامل محلية لكل دولة في المنطقة، مثل تبني كثير منها إصلاحات مالية ونقدية، وذلك على الرغم من تراجع نمو التجارة العالمية وتقييد أوضاع التمويل الخارجي.
وقال البنك في تقرير «توقعات الاقتصاد العالمي» الصادر مساء الثلاثاء، إن معدل النمو في البلدان المصدرة للنفط سيرتفع بشكل طفيف خلال العام الحالي، حيث يرتفع النمو في دول مجلس التعاون الخليجي إلى 2.6 في المائة من 2 في المائة في 2018، مستفيداً من زيادة الاستثمار وإصلاح اللوائح التنظيمية.
وأوضح التقرير أن معدلات النمو في البلدان المصدرة للنفط لاقت الدعم من ارتفاع أسعار النفط وزيادة معدلات الإنتاج نهاية العام الماضي، الأمر الذي خفف من ضغوط إجراءات ضبط المالية العامة، وأتاح مجالاً لزيادة الإنفاق العام ودعم من ارتقاع أرصدة حسابات المعاملات الحالية.
وتوقع البنك في التقرير ذاته أن تسجل كل من المغرب وتونس معدلات نمو تصل إلى 3.2 و2.6 في المائة على التوالي خلال عام 2019، بدعم من قطاعات المحاصيل الزراعية والسياحة.