2019 | 07:33 آذار 23 السبت
حريق داخل متجر لتنجيد فرش السيارات في باب الرمل طرابلس | مصادر لـ"الجمهورية": بومبيو ليس مقتنعاً بأنّ الجانب اللبناني ينفّذ القرار 1701 كما يجب والخروقات الاسرائيلية ناجمة من عدم تطبيق لبنان لهذا القرار | مصادر لـ"الجمهورية": المحادثات بين باسيل وبومبيو تميّزت بالصراحة وبالدفاع الايجابي لكل طرف عن مواقفه وقد تقاطعت المواقف في معظم الملفات | "الجمهورية": بومبيو وصل الى عين التينة قبل نصف ساعة من الموعد المحدد واستقبله بري | "الجمهورية": بومبيو ردّد في القصر الجمهوري خلال اجتماعه مع عون موقف الإدارة الاميركية وملاحظاتها المعروفة من "حزب الله" وبطريقة هادئة جداً | "اللواء": بومبيو سيلتقي اليوم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وقائد الجيش العماد جوزاف عون قبل ان يغادر مساء عائداً إلى واشنطن | مصادر لـ"اللواء": من المتوقع ألاّ تكون للزيارة وللمواقف الحادة التي اطلقها بومبيو اية مفاعيل وتأثيرات سلبية على لبنان | وسائل إعلام أميركية: مولر قدّم تقريره حول التحقيق بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية | الليرة التركية تزيد خسائرها إلى 6.77 في المئة مع هبوطها إلى 5.8350 مقابل الدولار | مصادر للـ"ام تي في": بومبيو عبّر أمام بعض من التقاهم بعد لقائه باسيل عن أنّ الاجتماع في الخارجيّة لم يكن إيجابيّاً | مصادر معوض للـ"ام تي في": عدم دعوة حاصباني الى العشاء الليلة هو بسبب مشادة كلامية بينهما حصلت في 14 شباط | معلومات الـ"ام تي في": بومبيو التقى جعجع الليلة ترافقه النائب ستريدا جعجع بحضور السفيرة الاميركية |

وزير الثقافة الإيطالي: نحقق تقدما في مكافحة سرقة الاثار والعلاقات مع لبنان متينة

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 10 كانون الثاني 2019 - 15:32 -

أكد وزير الثقافة الإيطالي البرتو بونيسولي، في مؤتمر صحافي، ان "لا صحة عن خفض التعاون في المجال الدولي".

وردا على سؤال عن مكافحة سرقة الاثار والاتجار بها عالميا، قال بونيسولي: "علينا أن نقضي على السوق السوداء بالتحف الأثرية وافشال عمليات السرقة. اننا نحقق تقدما على هذا الصعيد وذلك بالتعاون مع الدول الاخرى"، مشيرا الى ان "ايطاليا من البلدان النادرة التي لديها شرطة مكافحة العبث بالآثار".

وأعلن "ان ايطاليا تمثل رابع أكبر دولة سياحية في العالم، بعدد سياح سنوي يقارب 48 مليون سائح، أي ما يزيد على ثلثي تعدادها البالغ 60 مليون نسمة". وقال: "أعادت إيطاليا بناء صناعة سياحية قوية منذ نهاية تسعينات القرن الماضي، تدر على البلاد حاليا 136 مليار يورو سنويا. وتعد روما هي الوجهة المفضلة لكثير من السياح الذين يزورون إيطاليا للمرة الأولى، ومنهم السياح العرب الذين يكتشفون الآن معالم إيطاليا سياحيا".

واوضح "ان روما تجذب سنويا أكثر من ستة ملايين سائح، منهم أربعة ملايين لزيارة معلم الكولسيوم، بينما تشتهر مدن إيطالية أخرى بالإقبال السياحي مثل ميلانو والبندقية وفلورنسا ونابولي. وتشتهر روما بالآثار الكلاسيكية إلى جانب معالم عصر النهضة. ويقبل عليها السياح لأسباب كثيرة، منها التسوق والتجول في أسواقها والاستمتاع بمناخها المعتدل طوال فترات العام. وهي مثل المسرح العالمي المفتوح بآثارها وسكانها وسياحتها".

من جهة ثانية، أكد الوزير الايطالي "أهمية العلاقات الثنائية بين إيطاليا ولبنان، وقال: "ثروتنا المشتركة هي تراث مشترك"، مشيرا الى أهمية الاستثمار في المجال الثقافي لانه يحافظ على تراث الشعب كما يؤمن فرص عمل".

ولفت الى انه "خلال العام المنصرم ونظرا للعلاقات المتينة مع لبنان تم تقليد ماري عفيش وسام نجمة التضامن الايطالي، وتقرر في ايطاليا منحها رتبة أعلى وهي رتبة ضابط بدلا من رتبة فارس"، موضحا ان "لإيطاليا مساهمات قيمة للبنان، منها المساهمة في تعزير المتحف الوطني وترميم مدفن صور والطابق السفلي".