2019 | 07:28 آذار 23 السبت
حريق داخل متجر لتنجيد فرش السيارات في باب الرمل طرابلس | مصادر لـ"الجمهورية": بومبيو ليس مقتنعاً بأنّ الجانب اللبناني ينفّذ القرار 1701 كما يجب والخروقات الاسرائيلية ناجمة من عدم تطبيق لبنان لهذا القرار | مصادر لـ"الجمهورية": المحادثات بين باسيل وبومبيو تميّزت بالصراحة وبالدفاع الايجابي لكل طرف عن مواقفه وقد تقاطعت المواقف في معظم الملفات | "الجمهورية": بومبيو وصل الى عين التينة قبل نصف ساعة من الموعد المحدد واستقبله بري | "الجمهورية": بومبيو ردّد في القصر الجمهوري خلال اجتماعه مع عون موقف الإدارة الاميركية وملاحظاتها المعروفة من "حزب الله" وبطريقة هادئة جداً | "اللواء": بومبيو سيلتقي اليوم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة وقائد الجيش العماد جوزاف عون قبل ان يغادر مساء عائداً إلى واشنطن | مصادر لـ"اللواء": من المتوقع ألاّ تكون للزيارة وللمواقف الحادة التي اطلقها بومبيو اية مفاعيل وتأثيرات سلبية على لبنان | وسائل إعلام أميركية: مولر قدّم تقريره حول التحقيق بالتدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية | الليرة التركية تزيد خسائرها إلى 6.77 في المئة مع هبوطها إلى 5.8350 مقابل الدولار | مصادر للـ"ام تي في": بومبيو عبّر أمام بعض من التقاهم بعد لقائه باسيل عن أنّ الاجتماع في الخارجيّة لم يكن إيجابيّاً | مصادر معوض للـ"ام تي في": عدم دعوة حاصباني الى العشاء الليلة هو بسبب مشادة كلامية بينهما حصلت في 14 شباط | معلومات الـ"ام تي في": بومبيو التقى جعجع الليلة ترافقه النائب ستريدا جعجع بحضور السفيرة الاميركية |

جيرار: UNHCR عملت وتعمل على ايجاد ملاجىء مؤقتة بديلة للنازحين

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 10 كانون الثاني 2019 - 15:30 -

شاركت ممثلة مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين اللاجئين UNHCR ميراي جيرار قبل ظهر اليوم، في حلقة نقاش أقيمت حول أوضاع اللاجئين السوريين في لبنان لاسيما خلال العاصفة الثلجية "نورما"، والاجراءات التي اتخذتها المفوضية لمساعدة اللاجئين الذين تضرروا من جرائها.

واشارت جيرار الى ان المفوضية نسقت مع البلديات المعنية والجمعيات الانسانية من خلال تأمين مراكز اتصالات للطواريء للتبليغ عن المتضررين من العاصفة، لافتة الى "ان هناك مناطق تعرضت للضرر اكثر من مناطق اخرى، وان المناطق الاكثر تضررا في مراكز اللاجئين هي التي تعتبر اراض منخفضة وهي بحاجة لتأمين ملاجىء تحضيرا لعاصفة اخرى قد تكون أسوأ من التي سبقتها".

واشارت الى "ان عددا كبيرا من اللاجئين يعيشون في خيم لا تستطيع مواجهة او تحمل العاصفة الثلجية القوية"، وقالت: "هذه الخيم لا يمكن ان تكون بمثابة ملاجىء من العواصف وان الناس لا يملكون الاموال الكافية ليعيشوا في مساكن تحميهم من العواصف"، مشددة على "ان الاهمية الآن تتركز على ايجاد الملاجىء المؤقتة لهؤلاء لتحميهم من العواصف المقبلة".

وأكدت جيرار "اهمية التنسيق الدائم مع البلديات والجمعيات الانسانية التي تأوي النازحين، وأن يتم العمل بشكل دائم على تنظيف المجاري وشفط المياه المتجمعة حتى لا تتجمع في المخيمات وتدخل الى داخل الخيم بالاضافة الى تقوية الملاجىء المؤقتة من خلال تأمين أغطية بلاستيكية قوية لتتحمل الثلج".

ولفتت الى ان المفوضية عملت وتعمل على ايجاد ملاجىء مؤقتة بديلة لهؤلاء النازحين والاستعداد للعواصف المقبلة وتأمين العوازل اللازمة لتحمل مثل هذه العواصف"، مشددة على "ضرورة تأمين هؤلاء النازحين قبل تعرض مخيماتهم لطوفان المياه". وأوضحت "ان شفط المياه خلال العاصفة قد لا يفيد كثيرا لأن مياها اخرى سوف تتجمع على الفور"، مشددة على "ضرورة تأمين اساليب ووسائل افضل لشفط المياه في المخيمات".