2019 | 11:58 كانون الثاني 20 الأحد
الأمين العام للجامعة العربية: أشعر بالحزن لعدم مشاركة ليبيا في القمة وللظروف التي أوصلت الامور الى هذه النقطة لأن ليبيا ولبنان بلدان عزيزان ونأمل ان تتم معالجة هذا الأمر | "المرصد السوري": 3 قتلى مدنيين في انفجار حافلة في مدينة عفرين السورية | أمين عام جامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط: اثبتت الوقائع التي شهدها العالم العربي ان التنمية والامن والاستقرار هي حلقات في منظومة واحدة مترابطة | الأمين العام لجامعة الدول العربية: لا تزال هناك تحديات كبيرة تواجه الدول العربية وعلى رأسها التنمية | الرئيس عون: كنا نتمنى أن تكون هذه القمة مناسبة لجمع كل العرب فلا تكون هناك مقاعد شاغرة وقد بذلنا كل جهد من أجل إزالة الأسباب التي أدت الى هذا الشغور إلا أن العراقيل كانت للأسف أقوى | الرئيس عون: لبنان يدعو المجتمع الدولي لبذل كل الجهود وتوفير الشروط لعودة آمنة للنازحين السوريين وخاصة للمناطق المستقرة التي يمكن الوصول اليها من دون أن يتم ربط ذلك بالتوصل لحل سياسي | الرئيس عون: لبنان دفع الثمن الغالي جراء الحروب والارهاب ويتحمل منذ سنوات العبء الاكبر لنزوح السوريين والفلسطينيين كما أن الاحتلال الاسرائيلي مستمر بعدوانه وعدم احترامه القرارات الدولية | الرئيس عون: زلزال حروب متنقلة ضرب منطقتنا والخسائر فادحة ولسنا اليوم هنا لمناقشة أسباب الحروب والمتسببين بها انما لمعالجة نتائجها المدمرة على الاقتصاد في بلداننا | وزير المال السعودي: انعقاد هذه القمة يأتي بوقت تواجه الأمة العربية العديد من التحديات وعلينا أن نكون أكثر حرصا على توحيد الجهود | معلومات من الأمانة العامة للجامعة العربية تفيد ان ‏باسيل نجح في إخراج صيغة لبيان خاص بعودة النازحين السوريين تتلائم مع المصلحة الوطنية وتحظى بتوافق الدول العربية عليها وقد تم إدراجها في البيان الختامي | جنبلاط عبر "تويتر": ان الهدوء والتأمل بأحوال هذه الدنيا والابتعاد عن الاستفزاز أفضل طريقة في الحياة ما من شيء يدوم | روجيه عازار لـ"صوت لبنان (93.3)": نأسف فعلا اذا كان هناك بعض الأطراف لا يريدون القمة العربية وهذا يعني انهم لا يريدون دولة ولا نريد تسمية من يريد افشالها |

حكومة في عشرة أيام وهذا اسم الوزير الملك!

خاص - الأحد 30 كانون الأول 2018 - 17:18 -

خاص ليبانون فايلز - هل ستعود عقارب الاتفاق إلى أول الوقت؟ وهل سيتخطى السياسيون الاعتبارات الشخصية والحزبية والحسابات الضيقة ويشكّلون حكومة للبنان؟
لقد كشفت مصادر متابعة لموقع ليبانون فايلز أن اتفاقاً متجدّداً حصل على الخطوط العريضة لتشكيل الحكومة، قوامه التشكيلة التي كانت قائمة قبل انفراط عقد الإتفاق، أي قبل نحو اسبوع تقريباً إذ حصل من بعدها الخلاف على تموضع الوزير الذي كان سيمثّل اللقاء التشاوري.
وأضافت المصادر أن المعنيين بالتشكيل قرروا العودة إلى التشكيلة الأساسية التي أتفق عليها تفادياً للعودة إلى البحث في عقد تمّ حلها.
ويقول الاتفاق الذي أُنجز بأن تبقى الحقائب موزّعة بحسب الحصص والأوزان، ولكن جديده طرح إسم علي حمد ليكون ممثلاً اللقاء التشاوري في الحكومة مكان جواد عدرا.
ورجّحت المصادر لليبانون فايلز أن تسير الأمور نحو ولادة الحكومة في غضون عشرة أيام، إذ كانت زيارة اللواء عباس ابراهيم للوزير جبران باسيل واجتماعهما في جرود جبيل مؤشراً للانفراج في الجو الحكومي المكفهّر والملبّد.
وأكدّت المصادر لموقعنا أنه سيكون للبنان حكومة وفق هذه المعطيات الجديدة ووفق الاتفاق القديم المتجدّد مع دخول اسم علي حمد إلى نادي المستوزرين.
وتبقى المعلومات والأجواء رهن التطبيق والتنفيذ والإخراج الذي خذل اللبنانيين حتى الآن، فعسى أن تكون الأخطار المحدقة بالبلد قد حفّزت المعنيين على إصدار مراسيم تشكيل حكومة تعمل على تفادي الانهيارات التي ستطال الجميع لو حصلت.

جميع الحقوق محفوظة للناشر وأي نسخ جزئي او كامل او إرسال يعرض صاحبه للملاحقة القانونية.