2019 | 10:37 تشرين الأول 15 الثلاثاء
وزير الصحة يطلب معالجة كل المصابين جراء الحرائق على نفقة وزارة الصحة مئة في المئة | الصليب الأحمر: الحرائق التي يتعرض لها لبنان الآن هي الأكبر والأخطر | وصول جلالة ملكة السويد سيلفيا إلى قصر بعبدا | الدفاع المدني الفلسطيني يشارك في عملية الإطفاء في الدامور | ميقاتي: لا يحقّ لرئيس أكبر كتلتَيْن وزارية ونيابية أن يقول للبنانيين أن من يحكمونهم ينهبون الدولة وكأنّه ومن يمثل يعيشون في بلد آخر | أردوغان: ليس للجامعة العربية التي لا تعكس تصريحاتها الآراء والمشاعر للشعب العربي أي شرعية واتخذنا خطوة لا تقل أهمية عن عملية السلام بقبرص عام 1974 | وصول النائب بلال عبدالله الى المشرف على رأس وفد من "الحزب الاشتراكي" الى مدرسة الكرمل ووفد من ضباط قوى الامن ومعهم سيارات صهاريج كبيرة للمساهمة في اخماد النيران في المشرف | الخارجية الصينية تحث تركيا على وقف الأعمال العسكرية في سوريا والعودة إلى "المسار الصحيح" | روسيا توقع مع الإمارات العربية المتحدة على 10 اتفاقيات استثمار خلال زيارة بوتين | نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق: ما يجري في سوريا أمر خطير وننسق مع شرطة الحدود لمنع تسلل الدواعش | "الوكالة الوطنية": احتراق عدد من السيارات في منطقة الدبية بسبب الحرائق المتنقلة | جريصاتي: وضع الدفاع المدني لم يعد يحتمل وأناشد الحريري والحكومة وضع خطة طوارئ لتأهيل العناصر وتوفير كل الامكانات لهم |

اسرار الصحف اللبنانية ليوم السبت 15-12-2018

أسرار - السبت 15 كانون الأول 2018 - 07:02 -

الجمهورية

يبدي أحد المراجع إستغرابه من طروحات في الإعالم حول صيغ حكومية جديدة في حين إن الأشخاص المعنيين بالتأليف لم يفاتحونه بهذه الصيغ.

تقصد رئيس حزب الظهور بمظهر الوسطي في حين إن خصومه قالوا إنه وسطي في الشكل وما يزال طرفاً أساسياً في المضمون.

البناء

كواليس
قالت مصادر يمنية إنّ الشهور الثلاثة القادمة سترسم مستقبل اليمن بين هدنة تتولى خلالها إدارات محلية عسكرية ومالية تولي مناطق السيطرة لأمد طويل تجري خلاله جولات تفاوض متقطعة وشراكة للأمم المتحدة في تطبيق شروط الهدنة وتنظيم المصالح المشتركة وبين فتح الباب لحلّ سياسي ينتهي بانتخابات شاملة وانسحاب القوات الأجنبية من اليمن، وقالت المصادر إنّ التوجه الأميركي يبدو راجحاً لحساب الخيار الأول.

اللواء

غمز
يُقلّل قيادي وسطي من ظاهرة مستجدة في الجبل، لكنه يدعو لأخذ الحيطة والترقب!..

لغز
فوجئت مجموعة سفراء، تسنى لها زيارة الجنوب العام الماضي، وقبل أسابيع من هذه السنة، برسوخ الهدوء على طول الحدود الجنوبية.

همس
توقفت مصادر سياسية في 8 آذار عند تكرار زيارات مرجع روحي إلى مرجع رسمي، في محاولة لمعرفة ليس حجم التنسيق، بل طبيعة المواضيع الخطيرة. 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني