2019 | 03:00 حزيران 19 الأربعاء
"الجزيرة": توتر بين قوات الأمن والجيش الحكومية والنخبة الشبوانية الموالية للإمارات بشبوة جنوب اليمن | سقوط صاروخ كاتيوشا على مجمع القصور الرئاسية في الموصل والذي تتواجد به قوات أميركية | مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية: العنف لم يتوقف في إدلب على الرغم من الدعوات إلى التهدئة وهذه كارثة إنسانية على مرأى من العالم | جلسة في مجلس الأمن بشأن الوضع في سوريا | أردوغان: النجاحات التي حققناها في الاقتصاد والأمن والسياسة والدبلوماسية والصناعات الدفاعية خلال الأعوام الـ17 الأخيرة في بلدنا تزعج البعض بشكل جدي | جعجع: يجمعنا بالحريري علاقة طويلة ومن الثابت بيننا الحفاظ على السيادة الوطنية والنظرة الإستراتيجية وعلى الفرقاء في الحكومة التصرف بمسؤولية | جعجع من بيت الوسط: الأوضاع تتدهور ولا يجوز ان يرمي أحد لبنان في الهاوية وتوقفنا عند موضوع الموازنة وننسق مواقفنا مع المستقبل الى أبعد حد | نائبة رئيس البندستاغ الألماني: نطالب بتحقيق شامل وشفاف في أسباب وفاة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي | "ام تي في": اقر الغاء المفعول الرجعي لمساهمات الدولة في موضوع المدارس غير المرخصة | الجلسة المسائية للجنة المال رفعت للتشاور بين وزيري الدفاع والمال ورئيس الحكومة للوصول إلى صيغة تعرض غدا حول بنود الأسلاك العسكرية | مالي: مسلحون يقتلون 41 شخصًا بوسط البلاد في هجمات على قريتين | فوز لبنان على الجزائر بنتيجة 88-52 في إطار البطولة العربية للمنتخبات تحت الـ16 سنة بكرة السلة |

كلمة وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل في افتتاح منتدى الاستثمار اللبناني - البريطاني في لندن

التقارير - الأربعاء 12 كانون الأول 2018 - 21:28 -

من منتدى الاستثمار اللبناني-البريطاني في لندن: الشراكة اللبنانية-البريطانية تنطلق من ارضية صلبة من القيم المشتركة المبنية على التعددية والانفتاح والديموقراطية ما يؤدي الى خلق مناخ مساعد للاستثمار والعمل. لبنان بلد محب للسلام وهو تحمل حروب الآخرين على ارضه وكان دائما المعتدى عليه وليس المعتدي وهو طالما احترم القرارات الدولية ويلتزم القرار ١٧٠١ ويعمل من اجل السلام والاستقرار. لبنان وطن يضمن الحريات والامن لشعبه وضيوفه ولو على حساب مصالحه الاقتصادية والاجتماعية.

اللبنانيون المقيمون او المنتشرون هم قصص نجاح، ومستوى الصمود الذي اظهروه والقدرة على تحمل الحروب والصعوبات مع اعلى نسبة لجوء ونزوح في التاريخ تفوق ٢٠٠ نسمة في الكيلومتر المربع الواحد... كل ذلك اثبات على قدرة التحدي والتمكن من خلق طاقة ايجابية.
لبنان كان دائما مصدرا للأخبار السيئة واليوم نحن هنا، رئيس الحكومة وانا، لننقل رسالة ايجابية من الامل والثقة ببلدنا. منذ انتخاب الرئيس عون وتشكيل حكومة الرئيس الحريري عاد الانتظام الى المؤسسات السياسية والادارية والعسكرية والديبلوماسية والقضائية وتم تحرير الاراضي التي احتلها داعش والنصرة عبر شعبنا وقوانا المسلحة المدعومة مع الشكر من بريطانيا ودول اخرى. تمكنا من اطلاق مشروع التنقيب عن النفط والغاز واعدنا الانتظام المالي مع اقرار اول موازنة منذ سنة ٢٠٠٥ واجرينا الانتخابات النيابية على اساس النسبية ومكنا المنتشرين من الانتخاب للمرة الاولى. الشراكة بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف ستؤدي حتما الى تشكيل حكومة جديدة رغم العقبات ما يؤشر الى مرحلة مقبلة من الازدهار.
السياسة قد تفرقنا لكن الاقتصاد يجب ان يوحدنا ولبنان يبحث عما هو ابعد من الاستقرار... انه يبحث عن الازدهار. ادعو اصدقاءنا وتحديدا البريطانيين الى عدم الاكتفاء بشكرنا وكيل المديح لنا لحسن استضافتنا للنازحين السوريين بل الى الانخراط معنا في شراكة يربح فيها الجميع لحماية النسيج المجتمعي والتنوع في منطقتنا ودعم العودة الآمنة الكريمة المتدرجة للنازحين بعيدا من اي اجندا سياسية. لبنان يجب ان يتوقف عن ان يكون المتلقي للأزمات الاقليمية والسورية ويجب ان يصبح منصة لاعادة اعمار سوريا والعراق والمشرق واصدقاؤنا مرحب بهم فيها.
‏علينا ان نعمل لتتأقلم بنيتنا التحتية للمرحلة المقبلة عبر توسيع مطار بيروت واعادة اطلاق مطاري القليعات وحامات وتوسيع المرافئ التجارية في بيروت وطرابلس وصيدا وتأسيس المرفأ السياحي في جونية وبناء سكك حديد بين لبنان وسوريا والعراق والاردن وخلق مناطق حرة على الحدود اللبنانية السورية. ‏كل ما سبق يجب اطلاقه بالشراكة بين القطاعين العام والخاص، المحلي والدولي، ما يسهله قانون الشراكة بين القطاعين العام والخاص الذي اقريناه والخطط الاستثمارية الموضوعة ولدينا رؤية طرحت في مؤتمر سيدر ويجب ان تواكبها اصلاحات والتزامات بمكافحة الفساد واستخدام خطة ماكينزي للارشاد التقني. كوزير للخارجية اطلقت ديبلوماسية اقتصادية هذا المؤتمر من ضمنها وسيكون مقدمة لمؤتمرات اخرى وعينا للمرة الاولى عشرين ملحقا اقتصاديا في عشرين دولة بريطانيا من ضمنها للتسويق للمنتجات اللبنانية والاستثمارات المتبادلة. كوزير للمغتربين اعتبر الانتشار ثروة، وادعو للنظر الى لبنان ابعد من مساحته الجغرافية، فكل صلة مع لبنان ومقيميه الاربعة ملايين يمكن ان تتحول صلة مع اربعة عشر مليون منتشر. لبنان منفتح للاعمال والمشرق والمنطقة والعالم ابوابها مفتوحة امامكم عبر لبنان.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني