2019 | 14:20 تموز 19 الجمعة
العسكريون المتقاعدون يواصلون اعتصامهم في وسط بيروت | "أم تي في": جلسة إقرار الموازنة تُستهل عند الثالثة وسيُصار لدرس كل مادة بمادتها وعددها 96 والنفقات تُدرس أوّلاً ثم الواردات | الرئيس عون: ما حصل في قبرشمون لا تمحي آثاره إلّا محاكمة عادلة سليمة تمهّد الطريق أمام المصالحة | المريض بطرس سليم ضومط بحاجة ماسة لوحدات دم وبلاكيت فئة O- في مركز كسروان الطبي. للتبرع: 71847393 | الدفاع المدني يعمل على إخماد حريق بمحاذاة أوتوستراد الزلقا وزحمة سير في المحلّة | الرئيس عون: تفعيل حضور الدولة في المناطق لا يكون فقط بالأمن بل أيضاً بالإنماء وتعزيز قطاعات الإنتاج فيها | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الرويال الضبية باتجاه نهر الكلب وصولا الى جونية | إدي معلوف: ما قام به وزير العمل هو تطبيق قانون العمل اللبناني لا أكثر ولا أقل | مريض بحاجة ماسة الى 3 وحدات دم وبلاكيت من فئة O- في مستشفى KMC جونية للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم التالي: 71847393 | التحكم المروي: تعطل مركبة على محول نهر الموت | ‏معوض: كلام وزير المالية عن عجز الدولة عن ضبط التهرب الجمركي ادانة للحكومة | بستاني من زحلة: أشكر كل الذين ساهموا بانشاء محطة الصرف الصحي التي تعمل باحسن المواصفات في المنطقة وخاصةً الحكومة الايطالية المساهم الاكبر بالتمويل بمبلغ 20 مليون يورو |

ركود اقتصادي عنيف يضرب أمريكا قريبا... البداية من هنا

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 06 كانون الأول 2018 - 22:12 -

شهدت سوق سندات الخزانة الأميركية خلال الأسبوع الجاري، بدء تحرك معدلات الفائدة قصيرة الآجل لتتجاوز نظيرتها طويلة الآجل، في إشارة تحذيرية على ركود اقتصادي يلوح في الأفق.

وبحسب تقرير حديث لمؤسسة "بيسبوكي" لتحليل البيانات نشر على الموقع الإلكتروني، فإن تجاوز عوائد الديون قصيرة الآجل للسندات التي يحل موعد سدادها في الآجل الطويل يمكن أن يكون علامة تحذير مبكرة على الركود الاقتصادي كما حدث في عام 1990 و2001 و2007.

وكان منحنى العائد الذي يمثل الفارق بين العائد على ديون الحكومة الأمريكية لآجل عامين ونظيرتها ذات العائد الذي يحل موعد سداده بعد 10 سنوات، وصل بداية هذا الأسبوع إلى أدنى مستوى في 11 عاماً.

وفي تعاملات يوم الإثنين الماضي، تحرك العائد على سندات الخزانة لآجل 3 أعوام أعلى العائد على الديون الحكومية لآجل 5 سنوات.

وقالت "بيسبوكي" إنه خلال آخر 3 مراحل ركود اقتصادي، فإن أول انعكاس بين عوائد سندات الخزانة لآجل 3 أعوام و5 أعوام كان في المتوسط 26.3 شهر قبل بدء الركود بنطاق يتراوح بين 17 و38 شهراً.

وبحسب التقرير، فإنه خلال الحالات الثلاثة انعكس منحنى العائد بين سندات لآجل 3 أشهر ونظيرتها لآجل 10 أعوام، في المتوسط 89 يوماً قبل وقوع الركود الاقتصادي أو ما يتراوح بين 19 و173 يوماً.

وقال المؤسس المشارك لبيسبوكي، باول هايكي، إنه عندما يكون الفارق بين عوائد السندات لآجل 3 أشهر ولآجل 10 سنوات يتراوح بين 50 إلى 100 نقطة أساس فإن سوق الأسهم تميل إلى الأداء الجيد.

وأضاف أنه كلما زداد تسطح منحنى العائد كلما كان ذلك أسوأ بالنسبة السوق، والأسوأ من ذلك بالنسبة للسوق هو عندما يكون أدنى 50 نقطة أساس ومعكوس بالفعل.

وتسطح منحنى العائد على الديون يعني اقتراب الفارق بين عوائد السندات قصيرة الآجل ونظيرتها طويلة الآجل، أما الانعكاس فيعني أن المستثمرين يحصلون على عائد أعلى عبر إقراض الحكومة أموالاً على المدى القصير وليس الطويل.

وفي الوضع الطبيعي يطلب المستثمرون عائداً أعلى على الإقراض طويل الآجل والذي ينطوي على مخاطر أكبر، لكن في حال النظرة المتشائمة للاقتصاد يرغب المستثمرون في عوائد أعلى على القروض القصيرة.

"عربي 21"

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني