2019 | 10:54 شباط 21 الخميس
شرطة ميونخ تنشر عددا كبيرا من قوات الأمن بعد أنباء عن إطلاق نار | حنكش: هناك تذاك على المشاكل البيئية وعلى القوانين الموجودة، ونحن ينقصنا ان تُفرض هيبة الدولة الغائبة | مسؤول عراقي : عبور 10 شاحنات تقل مقاتلين عراقيين و اجانب من "داعش" و عائلاتهم و تسليمهم للجيش | الرئيس عون استقبل وزير العدل ألبير سرحان وعرض معه شؤون الوزارة | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلق في هذه الأثناء على مستوى منخفض في أجواء الجنوب | ماكرون: التطرف الإسلامي شكل جديد لمعاداة السامية | الرئيس عون استقبل رئيس مجلس شورى الدولة القاضي هنري خوري بمناسبة قرب احالته الى التقاعد ونوه بالجهود التي بذلها | إيران تعلن البدء في مناورات بحرية في مضيق هرمز غدا لمدة 3 أيام | سليم الخوري لـ"المستقبل": كلّ مبادرة لدعم القوى المسلّحة اللبنانية نرحب بها | تحطّم مروحيّة عسكريّة شمال الجزائر ومقتل طاقمها المكوّن من شخصين | قسد: قواتنا ستشتبك مع فلول داعش في اخر معقل لهم في شرق سوريا بمجرد انتهاء إجلاء المدنيين | "الحدث": الجيش يتسلم 150 داعشيا بينهم قادة من "سوريا الديمقراطية" |

"يديعوت أحرونوت": الساحة اللبنانية هي الطريق للمس بإيران

أخبار محليّة - الخميس 06 كانون الأول 2018 - 18:40 -

تحدثت صحيفة إسرائيلية الخميس، عن التأييد الكامل من الولايات المتحدة الأمريكية لحملة "درع الشمال" ضد أنفاق حزب الله.

وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" في مقالها الافتتاحي إنه "إذا كانت الولايات المتحدة ترغب في أن تضغط على إيران، فلبنان وحزب الله هما نقاط ضعفها"، مضيفة أن "الساحة اللبنانية، هي الطريق للمس بإيران".

وأوضحت الصحيفة أن "واشنطن يمكنها ممارسة الضغط على لبنان أكثر مما على إيران، وفي هذه الساحة عليها أن تركز الجهود ضد طهران، رغم الاحتكاكات حول الاتفاق النووي"، معتبرة أنه "إذا سعت واشنطن إلى تعطيل حزب الله، فإنها ستحظى بتأييد ليس فقط من جانب السعودية وإسرائيل، بل ومن الدول الأوروبية أيضا".

وتابعت: "إسرائيل من جهتها ملزمة بتوضيح رد فعلها إذا فتحت النار من الأراضي اللبنانية"، معتقدة أن "هذا الأمر لن يؤدي إلى حرب ضد حزب الله مثل ما حدث في عام 2006، بل إلى حرب ضد الدولة اللبنانية التي تعطي الرعاية للحزب".

وأكدت "يديعوت" أن إيران تسعى لتثبيت جهودها في العراق وسوريا واليمن، لكنها في لبنان بالذات، لها يد طويلة منذ سنين، مبينة أنه "في المحافل اللبنانية المنتخبة مثل الرئيس ورئيس الوزراء والبرلمان، لا يتحكمون عمليا إلا بالعمل المدني، بينما القوى العسكرية الوحيدة ذات المغزى هي حزب الله".

ورأت أنه "حان الوقت لأن تضع الولايات المتحدة لبنان أمام الحاجة لأن يقرر، بالمطالبة بحل حزب الله وتسليم كل السلاح الثقيل الذي تحت تصرفه، إذا كانوا يريدون مواصلة اعتبارهم كدولة مستقلة"، مستدركة بقولها: "إذا رفضوا فإن الولايات المتحدة ستقاطعهم وستقاطع كل منظمة أو شركة تتاجر مع بيروت".

وتوقعت الصحيفة الإسرائيلية أن "يشكل ذلك معضلة صعبة ستمزق المجتمع اللبناني من الداخل، ولكنها كفيلة بأن تؤدي به في نهاية المطاف إلى اتخاذ القرار الصحيح"، على حد تعبيرها.

(عربي 21)