2019 | 13:10 أيار 24 الجمعة
شدياق:نتمنى ان ينتهي النقاش اليوم ونحن كقوات طرحنا امورا عدة واردة بورقة باسيل وقبلها وإذا ذهبت الأمور للتصويت سنصوت مع الموازنة | عازار لـ"صوت لبنان(93.3)": الموازنة بحاجة إلى وقت لأنّها إصلاحيّة ونحاول من خلالها أن نخفض العجز والجميع يأمل أن تنتهي اليوم لتعقد بعدها جلسة مع الرّئيس عون | نائب وزير خارجية الكويت: يبدو أن المفاوضات بين واشنطن وطهران بدأت | الرئاسة الفرنسية: باريس مستعدة للتعامل مع رئيس الوزراء البريطاني المقبل | زعيم حزب العمال البريطاني: لا يمكن لحزب المحافظين المنقسم الاستمرار في حكم البلاد | قوات الأمن الجزائرية تفرض طوقا أمنيا في محيط ساحة البريد المركزي بالعاصمة قبيل انطلاق الاحتجاجات الأسبوعية | رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تستقيل من منصبها وتؤكد مواصلة مهامها لحين اختيار زعامة جديدة | الرئيس عون: 25 أيار دليل حيّ على انتصار إرادة الشعوب على المصاعب والظلم والاحتلال وتخرق حصار التعدي على الحقوق مهما كانت الدول التي تقف في وجهها | مصادر باكستانية: انفجار يستهدف مسجداً في مدينة كويتا خلال صلاة الجمعة وسقوط قتيل | جبق: سنفعّل من جديد قانون 174 الخاص بالتدخين الذي لا يتم العمل به حالياً | توقعات بأن تعلن رئيسة وزراء بريطانيا موعد استقالتها بعد قليل | الحدث: وزير خارجية إيران يزور بغداد السبت المقبل |

"معزاة شريرة" تقضي على ثروة عائلة... والأخيرة تنتقم بتقديم لحمها للضيوف

متفرقات - الخميس 06 كانون الأول 2018 - 18:08 -

اقتحمت معزاة منزل عائلة تربيها في صربيا، لتباشر بالتهام جميع مدخرات العائلة من الأموال التي قدرت بـ 20 ألف يورو، بينما ردت العائلة بطهي المعزاة وتقديمها للضيوف على الغداء.

وجرت الحادثة الغريبة في قرية رانيلوفيتش الصربية، إذ ادخرت عائلة من المزارعين لسنوات مبلغا من النقود، بهدف شراء 10 هكتارات من الأراضي الزراعية الجديدة.

ولكن لسوء حظ العائلة، وبعدما خلد أفرادها إلى النوم ذات يوم، تاركين ثروتهم المالية على طاولة الطعام، استعدادا للقاء بائع الأرض الجديدة في صباح اليوم التالي، حدث ما لم يكن في الحسبان.

ولأن العائلة نسيت إقفال باب المنزل الرئيس، تمكنت المعزاة من التسلل ليلا إلى الداخل، والتهمت ثروة العائلة كاملة، كما لو كانت طبقا شهيا من الطعام الطازج، فيما لم يلاحظ أفراد العائلة اختفاء النقود إلا عند الصباح.

يذكر أن "المعزاة الشريرة" تركت ورائها مبلغ 300 يورو من أموال العائلة، ربما لأنها أحست بالشبع.

وفي ردها على تصرف المعزاة، قامت العائلة بطهيها ودعوة مجموعة من الصحفيين لتناول لحمها على وجبة الغداء، محدثة إياهم عن الحادثة الأليمة والغريبة التي تعرضت لها.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني