2019 | 10:53 شباط 21 الخميس
شرطة ميونخ تنشر عددا كبيرا من قوات الأمن بعد أنباء عن إطلاق نار | حنكش: هناك تذاك على المشاكل البيئية وعلى القوانين الموجودة، ونحن ينقصنا ان تُفرض هيبة الدولة الغائبة | مسؤول عراقي : عبور 10 شاحنات تقل مقاتلين عراقيين و اجانب من "داعش" و عائلاتهم و تسليمهم للجيش | الرئيس عون استقبل وزير العدل ألبير سرحان وعرض معه شؤون الوزارة | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلق في هذه الأثناء على مستوى منخفض في أجواء الجنوب | ماكرون: التطرف الإسلامي شكل جديد لمعاداة السامية | الرئيس عون استقبل رئيس مجلس شورى الدولة القاضي هنري خوري بمناسبة قرب احالته الى التقاعد ونوه بالجهود التي بذلها | إيران تعلن البدء في مناورات بحرية في مضيق هرمز غدا لمدة 3 أيام | سليم الخوري لـ"المستقبل": كلّ مبادرة لدعم القوى المسلّحة اللبنانية نرحب بها | تحطّم مروحيّة عسكريّة شمال الجزائر ومقتل طاقمها المكوّن من شخصين | قسد: قواتنا ستشتبك مع فلول داعش في اخر معقل لهم في شرق سوريا بمجرد انتهاء إجلاء المدنيين | "الحدث": الجيش يتسلم 150 داعشيا بينهم قادة من "سوريا الديمقراطية" |

النسائي التقدمي في ذكرى كمال جنبلاط: نعدك بأن نكون النسوة القدوة لمجتمعنا ووطننا

مجتمع مدني وثقافة - الخميس 06 كانون الأول 2018 - 16:53 -

 صدر عن "الإتحاد النسائي التقدمي" بيان اعتبر ان "ذكرى المعلم الشهيد كمال جنبلاط تعود لتجدد فينا، كما في كل عام، الأمل بغد أفضل، فيه يعيش المواطن حرا والشعب سعيدا، لنجدد العهد والوعد بأن نصون إرثه في الفكر والثقافة والقيم والمبادئ. تعودنا الذكرى هذا العام فنتطلع حولنا لندرك مدى حاجتنا إلى قامته الوطنية الشامخة، إلى هيبة حضوره في مسرح سياسي بات الأبطال فيه نوادر والبقية كومبارسا فاشلا".


اضاف البيان: "في ذكراه نبحث عن مواطنة أوصانا بها فنجدها تائهة في دهاليز الطائفية المقيتة، حائرة وسط طغيان المصالح الفئوية والأنانية المريضة، نبحث عن الحرية فنراها هائمة على سطح الغرائز، يتيمة الوعي، عديمة المسؤولية. في ذكراه، نبحث عن حقوقنا فلا نراها إلا في وجهه الندي، نخاطبه ونعاهده بأن نجعل من رايته تاجا يكلل رؤوسنا، بأن نتحرر من كل القيود والعوائق والمطبات، لنحقق صورة "إنسان الغد"، فنحيا بتعاليمه ووصاياه دون أن نتعلق يوما بعصبية فكرية، دون أن ننحاز بالنضال يوما لقضية فئوية، ودون أن نتوه أبدا عن المسلك الإنساني العام الذي لم يرنا خارجه يوما، لا في كتاباته ولا في خطاباته ولا بأفعاله".

وختم: "في ذكراه، نعاهده بأن نكون من فئة النسوة - القدوة لمجتمعنا ووطننا، بأن نكون نساء قويات في نفوسنا كي تليق بنا الحياة بآدابها وقوانينها الأخلاقية والفكرية التي أرادها لنا ولأجيال مقبلة لن نربيها إلا وفق تعاليمه. هو معلمنا، تتقمص فينا أفكاره وتكبر. لأجله نحيا، لأجله نناضل، كي يبقى فينا وينتصر".