2018 | 02:44 تشرين الثاني 18 الأحد
طوني فرنجية: نحتاج إلى الحكمة والقوة لإنقاذ لبنان من الغرق من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية ولإظهار وجه آخر للبنان يرتكز على العمل الاجتماعي والعلمي والسياسي | وكالة الإعلام الروسية: امرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في غروزني عاصمة الشيشان | رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الاميركي: كل شيء يشير إلى أن ولي عهد السعودية هو من أمر بقتل جمال خاشقجي | المرصد السوري: قوات النظام السوري تسيطر على آخر جيوب تنظيم داعش في جنوب البلاد | "التحكم المروري": حادث صدم على طريق عام المتين عند مفرق مدرسة المتين نتج منه جريح | علي بزي: كل يوم تأخير في تشكيل الحكومة ندفع أضعافا من الثمن الذي يسرق منا أي فرصة لتطوير البلد | "صوت لبنان(93.3)": البطريرك الراعي يغادر بيروت غداً متوجهاً الى روما | الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: مخططات واشنطن وبعض الدول في المنطقة لزعزعة العلاقات الودية مع بغداد لن تؤدي إلى نتيجة | أردوغان: تم توجيه الرد لمن حاولوا أن يجعلوا من تركيا حديقة لهم بدءا من معركة "جناق قلعة" وحرب الاستقلال وصولا إلى محاولة الانقلاب في 15 تموز | محكمة النقض المصرية تؤيد إدراج عبد المنعم أبو الفتوح و6 من عناصر الإخوان على قوائم الإرهابيين | وليد البعريني: الرئيس سعد الحريري يحرص في جميع مواقفه وكل أدائه السياسي على تجنيب لبنان أي أزمة سياسية وعلى المحافظة على الإستقرار | مقتل خمسة جنود وجرح 23 في كمين لجماعة أبي سياف في الفيليبين |

تحضيرات مديرية التوجيه للإحتفال بعيد الإستقلال

خاص - الجمعة 09 تشرين الثاني 2018 - 06:19 - ليبانون فايلز

علم موقع ليبانون فايلز من مصادر مواكبة للتحضيرات التي تعدها قيادة الجيش-مديرية التوجيه لإحياء الذكرى ٧٥ للاستقلال ،أن قرارا اتخذ لإطلاق الاحتفالات والنشاطات في الحادي عشر من الشهر الجاري، إذ ستبدأ باكورة الاحتفالات باضاءة شعلة في قلعة راشيا حيث اعتُقل رجالات الاستقلال لتنطلق بعد ذلك وعلى مدى ١١يوما نحو مناطق لبنانية عدة من الشمال الى الجنوب، وضمنا البلدات مسقط رأس رجالات الاستقلال الذين تم اعتقالهم في راشيا على ان يتسلم فخامة رئيس الجمهورية الشعلة صباح الثاني والعشرين من تشرين الثاني خلال احتفال العرض العسكري.
وبحسب المصادر، فإن اللجنة المنظمة للاحتفالات ارادت من هذه الخطوة الاضاءة على الدور الذي اداه اللبنانيون في جميع المناطق اللبنانية بانجاز تحرير الارض، خصوصا بعدما انتشر خبر اعتقال رجالات الاستقلال، كما اعتبرت ان رمزية هذه الخطوة تكمن في بقاء وهج الاستقلال على مدى ٧٥ سنة رغم كل الظروف التي مر بها لبنان.
ومن جهة أخرى، وفي اطار تحضيرات العيد لهذا العام افردت اللجنة المنظمة لاحتفالات الاستقلال جزءا كبيرا من نشاطاتها لابناء شهداء المؤسسة العسكرية حيث سيقام احتفال لابناء الشهداء في عاليه وآخر في بعقلين، وكذلك ستحتضن مدينة صيدا اكثر من خمسمائة ابن شهيد على مسرح ثانوية الحريري، إذ سيقدم مسرح الدمى اللبناني "جمعية خيال" عملا فنياً، كما ستستضيف الكاتبة جيزيل هاشم زرد اكثر من ثلاثمائة طفل في مسرح الاوديون، حيث ستقدم فرقتها عملا مسرحياً.