2018 | 02:43 تشرين الثاني 18 الأحد
طوني فرنجية: نحتاج إلى الحكمة والقوة لإنقاذ لبنان من الغرق من الأزمات الاقتصادية والاجتماعية ولإظهار وجه آخر للبنان يرتكز على العمل الاجتماعي والعلمي والسياسي | وكالة الإعلام الروسية: امرأة تفجر نفسها قرب مركز للشرطة في غروزني عاصمة الشيشان | رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الاميركي: كل شيء يشير إلى أن ولي عهد السعودية هو من أمر بقتل جمال خاشقجي | المرصد السوري: قوات النظام السوري تسيطر على آخر جيوب تنظيم داعش في جنوب البلاد | "التحكم المروري": حادث صدم على طريق عام المتين عند مفرق مدرسة المتين نتج منه جريح | علي بزي: كل يوم تأخير في تشكيل الحكومة ندفع أضعافا من الثمن الذي يسرق منا أي فرصة لتطوير البلد | "صوت لبنان(93.3)": البطريرك الراعي يغادر بيروت غداً متوجهاً الى روما | الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني: مخططات واشنطن وبعض الدول في المنطقة لزعزعة العلاقات الودية مع بغداد لن تؤدي إلى نتيجة | أردوغان: تم توجيه الرد لمن حاولوا أن يجعلوا من تركيا حديقة لهم بدءا من معركة "جناق قلعة" وحرب الاستقلال وصولا إلى محاولة الانقلاب في 15 تموز | محكمة النقض المصرية تؤيد إدراج عبد المنعم أبو الفتوح و6 من عناصر الإخوان على قوائم الإرهابيين | وليد البعريني: الرئيس سعد الحريري يحرص في جميع مواقفه وكل أدائه السياسي على تجنيب لبنان أي أزمة سياسية وعلى المحافظة على الإستقرار | مقتل خمسة جنود وجرح 23 في كمين لجماعة أبي سياف في الفيليبين |

الجميّل: اعطينا العهد فرصة سنتين ولم يتغيّر شيء بعد

أخبار محليّة - الخميس 08 تشرين الثاني 2018 - 22:33 -

اشار رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميّل إلى انّ البلد لا يحتمل التأجيل، وقال: "ما بقا فينا نأجل الامور بالبلد"، لافتاً إلى أنّه "من المفيد أن نطرح طريقة جديدة في العمل السياسي ومشروعًا للمستقبل وان نُرسي قواعد حياة سياسية حقّة".

واضاف في حديث لقناة الـ"ام تي في" ضمن برنامج "صار الوقت": "الدخول في النظام الحالي والتماشي معه يعني تأجيل المشكلة".

وتابع: "لقد أخذت قرارًا بأن أمارس السياسة بطريقة مختلفة عن الماضي، والكتائب يجب ان تعود لتمثّل انتفاضة على الواقع لا جزءا من نظام قائم، وقد أخذنا قرار المواجهة". وقال الجميّل: "اعطينا العهد فرصة سنتين ولم يتغيّر شيء بعد".

واعتبر أنّ "الانتخابات النيابية أفرزت أكثرية لدى حزب الله، والحكومة الآتية سيكون للحزب اليد الطولى بتشكيلها كما يقرّر عن اللبنانيين"، متمنياً أن يكمل رئيسا الجمهورية والحكومة بتشكيل سدّ منيع، وقال: "طالما هما مُتفقان فليشكّلا حكومة!"

كما دعا الجميّل امين عام حزب الله السيد حسن نصرالله الى الجلوس الى طاولة حوار اقتصادية ومصيرية تدرس مستقبل لبنان.

وقال: "فليشكّل الحريري حكومة اختصاصيين ويضع الازمات على الطاولة ويضعوا خطة انقاذية للواقع الاقتصادي الاجتماعي ونجتمع في مجلس النواب لبناء لبنان مختلف ونضع على الطاولة كل ما يعيق بناء البلد."

ورأى الجميل أن النسبية هي التي ادخلت المعارضة السنية الى المجلس النيابي وحزب الله بذل المستحيل من اجل ايصالهم الى المجلس.

وأردف: "لقد عارضنا التسوية وما زلنا ولكن سنتكلّم مع الجميع دون تغيير قناعاتنا فالمسألة ليست شخصية مع أي فريق."

وأوضح الجميل: "هدفي بناء البلد لا تحقيق مصالح خاصة وعملي ينصبُّ على خلق تغيير بنيويّ في لبنان يبدأ بالعقلية وطريقة التفكير وصولًا الى النظام والاداء اليومي في الحياة السياسية."

وقال: "الكتائب لا تقاس بعدد نوابها! بل خاضت ثورة الـ1958 بنائب واحد في الستين اخذنا 7 نواب وبعدها 4 وبعدها 8 ... وبعدها نائب واحد، المسألة ليست في عدد النواب بل بالفعالية والدور."

وأردف: "نحن نقدّر شباب التيار الوطني الحرّ وكنا في الخندق نفسه وأحترم الرئيس عون وما قلته ان ملف البواخر خاطئ هو لم يقرّ لأننا وقفنا بوجهه وأوقفناه."