2019 | 18:56 كانون الثاني 18 الجمعة
قائد الجيش: القوى الأمنية في جهوزية تامة والإجراءات الأمنية المتخذة تثبت عزيمتنا وإصرارنا على حفظ أمن القمة الاقتصادي | البيت الأبيض يمنع أعضاء الكونغرس من السفر باستخدام طائرات حكومية خلال فترة الإغلاق من دون إذن | الأمم المتحدة: نتوقع إعادة فتح مكتبنا في بنغازي الشهر الجاري | اجتماع في هذه الاثناء بين الوزير باسيل ووزير خارجية العراق محمد علي الحكيم | وزير الخارجية المصري من بيت الوسط: أكدت على موقف مصر الداعم للبنان ولتشكيل حكومة وفاق وطني وعلى لبنان مسؤولية في تحقيق الاستقرار في المنطقة | "التحكم المروري": بسبب انعقاد القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية يمنع سير الشاحنات والجبالات والرافعات ضمن نطاق بيروت لحين انتهاء القمة الإقتصادية العربية | برشلونة مستمر في كأس ملك اسبانيا لكرة القدم عقب رفض الاتحاد المحلي شكوى ليفانتي بشأن "لاعب لا يحق له المشاركة" | الخارجية الروسية: ندعو واشنطن لجهود مشتركة لإيجاد حلول في المجال الاستراتيجي قبل فوات الأوان | رائد خوري بعد اجتماع وزراء الخارجية والاقتصاد: الرئيس عون سيقدم مبادرة يوم الاحد حول وضع هيكلية تمويل لاعادة بناء البلاد | المبعوث الأممي إلى ليبيا في جلسة لمجلس الأمن: القتال في درنة لم يتوقف والوصول الإنساني لم يتحقق | المبعوث الدولي إلى ليبيا غسان سلامة: يجب حماية المدنيين واحترام القانون الدولي | مرجع لـ"أخبار اليوم": ما نقله سابلين عن الأسد حول الكنيسة هو ضربة ليازجي ومشكلة النظام السوري مع المطران عوده سياديـة تخضع لمعايير لبنانية - سورية |

المشنوق: الحريري لن يعتذر والسنة المستقلون دخلوا من الباب الخارجي

أخبار محليّة - الخميس 08 تشرين الثاني 2018 - 15:41 -

أكد وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق بعد زيارته مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان أن "دار الإفتاء هي ضمير السنة في لبنان، وهي دار الحوار والاعتدال التي تستقبل كل اللبنانيين". وشدد على أن "الرئيس سعد الحريري لن يعتذر، وسيشكل الحكومة، ولا نحن نقبل ولا هو في وارد الاعتذار على الإطلاق، هو مكلف وهذا حقه في الدستور، وسيشكل خلال أيام أو أسابيع، علما أن حكومات كثيرة استلزمت شهورا طويلة في ظروف أفضل، ومع الرئيس تمام سلام اسلتزم التأليف عاما كاملا، ومع الرئيس نجيب ميقاتي 11 شهرا، وليس في جونا السياسي أو بيئتنا من يقبل اعتذاره أو بين القوى السياسية من يسعى إليه".

وقال ردا على سؤال عن النواب السنة أن "بعض الزملاء النواب استعملوا الباب الخطأ، ودخلوا من باب خارجي وليس من الباب الداخلي، وليس هو المدخل المناسب". وطالب "بالتعامل بهدوء وحكمة، وحتى لو احتاجت المسألة الى أسابيع، إلا أن الحكومة ستتشكل بالمعايير الوطنية التي يراها الرئيس الحريري، وقاعدتها التفاهم والحوار مع الجميع، وليس توزير الجميع".

وردا على سؤال، قال المشنوق إن علاقته بالحريري "جيدة جدا، وعادية، ونحن على اتصال دائم. ومن البداية قلت إنني أحتاج إلى فترة نقاهة طويلة، وكنت أتمنى تشكيل الحكومة لتكون نقاهة مبكرة، لكنني أعلنت أنني لست انقساميا".

وسئل عن غياب الحريري عن لبنان، فأجاب: "الأزمة لا تحتاج إلى تشاور يومي، وهي مسألة أيام ويعود، وتعود الاتصالات إلى ما كانت عليه لمحاولة إيجاد مخرج".

وعن الحملة التي تستهدفه أخيرا قال إنها "مفتعلة ولا أهمية لها، وهي غير جدية، وافتعالات لروايات مكررة سابقا".

وأجاب ردا على سؤال عن هاشتاغ "#المشنوق_ضمير_السنة": "دار الفتوى هي دار ضمير السنة، وسماحته هو عمامتنا جميعا وضميرنا جميعا".
وأضاف: "صاحب السماحة له رؤية محددة وبسيطة ومعلنة مسبقا حول الأزمة الحكومية وفي الموضوع الاقتصادي، والأهم لديه هو الناس لأن الاقتصاد يحتاج إلى جرعة ثقة بتشكيل الحكومة، بما يساعد على تحمل أكلاف الحياة في هذه الأوقات الصعبة".

وتابع: "سياسيا، هذه الدار مفتوحة لكل الناس، والمفتي حاضر لبذل كل جهد لتسهيل الأمور، من خلال اتصالاته، وهو على اتصال دائم بغطبة البطريرك بشارة الراعي، وبالرئيس الحريري وآخرين، وثقته كبيرة بحكمة الرئيس الحريري وقدرته على التعامل مع الوقائع الجديدة بشكل منفتح وهادىء، دون أن يعني ذلك التزاما بالقبول أو الموافقة، لكن أن تكون القاعدة هي الحوار لا المواجهة".