2019 | 04:42 آذار 25 الإثنين
مصادر وزارية للـ"ام تي في": التجهيزات تسير كما يلزم لإجراء الإنتخابات في طرابلس | حاصباني للـ"ام تي في":لحل دائم لا موقت لملف الكهرباء كما حصل سابقاً ونريد نظرة شاملة بعيدة المدى بمناقصة واحدة | باسيل: هذا البلد ليس فيه حاكم واحد ولا طائفة واحدة او حزب واحد بل هو بلد التنوع | مريض بحاجة ماسة الى دم من فئة +B لمن يرغب بالتبرع التوجه الى مستشفى أبن سينا | وكالة عالمية: القحطاني ليس بين المتهمين في الرياض بمقتل خاشقجي | باسيل من كفرشلان - الضنية: علينا اتخاذ قرارات صعبة ووقف الهدر والتقشف بالموازنة وتأمين الكهرباء ووقف العجز فيها لمنع اقتصاد لبنان من الانهيار | وزير الخارجية الإسرائيلي: ترامب سيوقع غدا الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان | متحدث باسم حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري: الحزب لا يرى جدوى من تنظيم الندوة الوطنية التي دعا إليها الرئيس بوتفليقة | مسؤول كردي: استسلام مقاتلين من تنظيم "داعش" بعد خروجهم من أنفاق في الباغوز السورية | رسالة شكر من البابا فرنسيس للراعي: اكتب اليكم لأعبِّر لكم عن امتناني لحضوركم الثمين اثناء زيارتي الأخيرة | صحيفة اسرائيلية: رئيسة وزراء رومانيا تؤكد نية بلادها نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس | باسيل من مركبتا: امكانيات الدولة تتحسن عبر تبني مشاريع الانماء والخدمات وارشاد الانفاق |

بعثة ألمانية مصرية تعثر على أحجار أثرية شرقي القاهرة

متفرقات - الخميس 08 تشرين الثاني 2018 - 08:09 -

لايزال تاريخ مصر يخفي في طياته الكثير من الأسرار والألغاز والكنوز التي تكشف عن نفسها مع مرور الوقت. بعثة ألمانية مصرية تعثر على كميات كبيرة من أجزاء أحجار منقوشة يرجع عمرها إلى الآف السنين في شرقي القاهرة.أعلنت وزارة الآثار المصرية عن الكشف عن كميات كبيرة من أجزاء أحجار جيرية منقوشة، تعود إلى عصر الأسرة الثانية عشرة والأسرة العشرين، والعصر المتأخر في ضاحية المطرية التاريخية بشرق القاهرة.

وقالت الوزارة، في بيان صحفي أمس الثلاثاء (السادس من نوفمبر/تشرين الثاني 2018) إن الكشف جاء بالقرب من وحدة لحرق الأحجار لصناعة الجير في ذلك الوقت، لافتة إلى العثور على بعض أجزاء من تماثيل.

وقال الدكتور ديترش راو رئيس البعثة من الجانب الألماني، إنه تم استكمال أعمال الحفر السابقة في المنطقة الواقعة شرق مسلة المطرية، والتي كشفت النقاب عن جدار من الطوب اللين يمثل سور وسلم مصنوعان من الحجر الجيري، وتمر أسفل السلم قناة مياه من الحجر الجيري، وباب وهمي ملاصق للجدار مصنوع من الحجر الجيري، يرجح أنه كان مرتبطا بالطقوس داخل معبد الشمس.

وأوضح نفس المتحدث أنه تم العثور أيضا على نقش يخص الإله آتون بصفته المسؤول عن الفيضان ويرجع في الغالب إلي فترة العصر المتأخر ( 646 ق. م ـــ 332 ق.م). وأضاف أن أجزاء هذا المبنى تحمل العديد من الأدلة، التي تشير إلى إعادة استخدامه خلال العصور المتأخرة وتعرضه للتدمير بالنار.

في المقابل، قال خالد أبو العلا مدير منطقة المطرية وعين شمس، إنه تم إنشاء مظلة عبارة عن بناء في المتحف المفتوح في الركن الجنوبي الشرقي من منطقة المسلة مفتوح من ثلاث جهات ومغطى بسقف لعزل الأحجار الجيرية المكتشفة عن أشعة الشمس المباشرة، وكذلك عرض هذه القطع بأسلوب متحفى لائق يجذب الزائر، وذلك بتمويل من الجانب الألماني وتحت إشراف قطاع المشروعات بوزارة الاثار.

ر.م/ع.ج.م ( د ب أ)