2019 | 21:08 شباط 21 الخميس
"العربية": سويسرا تعلق تسليم معدات عسكرية للبنان طالما لن تستطيع مراقبة وجهتها الأخيرة | سامي الجميل: هل أفضل طريقة للبدء بالإصلاح المالي وتخفيف الدين العام إقرار كل بنود السفر والقروض في أول جلسة لمجلس الوزراء؟ | مصادر المستقبل للـ"ال بي سي": من يعتقد ان الحريري سيكون ضعيفا من قرار الطعن هو واهم وسيخرج الحريري أقوى | معلومات الـ"ال بي سي": الرئيس عون بلغ مرحلة الغضب من المداخلات التي حاولت اعادة عقارب ملف النازحين الى الوراء ولا سيما بعض وزراء القوات | نتنياهو يجتمع مع بوتين في موسكو الأربعاء المقبل | مادورو يعلن غلق حدود فنزويلا البرية بالكامل مع البرازيل | "الوكالة الوطنية": وحدات من الدفاع المدني والاطفائية سيطرت على الحريق في سجن القبة | "جرس سكوب":مصدر أمني ينفي سقوط قتلى في سجن القبة | "جرس سكوب": اشكال بين الدرك و احد الشبان بسبب توقيف السيارة عند مفرق منيارة | طائرة قطرية تنجو من حادث محقق وتهبط اضطراريا في مطار الخرطوم | "جرس سكوب": توتر واطلاق نار وانباء عن ثلاثة قتلى في سجن القبة سببه احد المساجين الذي احرق السجن لعدم السماح له من مقابلة اهله | خيرالله الصفدي: نؤكد اننا سنعمل من أجل إعادة جمالي إلى البرلمان من خلال الانتخابات النيابية التي ستُجرى |

"الخارجية": أي إنفاق تقوم به "الخارجية" يخضع لاعتبارات المصلحة العامة وحسن سير المرفق العام

أخبار محليّة - الجمعة 12 تشرين الأول 2018 - 18:34 -

صدر عن وزارة الخارجية والمغتربين البيان التالي:

عطفاً على الخبر الذي تناقلته بعض المواقع الاخبارية حول قيام وزارة الخارجية والمغتربين بعملية شراء لثلاث سيارات من نوع BMW، يهم الوزارة ان توضح بأن ذلك قد تم استناداً الى مرسوم التشريفات والمراسم في الجمهورية اللبنانية الذي أناط بالوزارة القيام بالمراسم الرسمية بكافة جوانبها بما في ذلك استقبال الوفود الرسمية لدى وصولها الى لبنان والسفراء الأجانب لدى تسليمهم لأوراق اعتمادهم لرئيس الدولة.

وبما انه قد مضى اكثر من ستة عشرة عاماً على آخر عملية شراء لسيارتين لهذه الغاية حيث أصبحت حالتهما غير لائقة ومتهالكة لتأدية المهام الرسمية المتوخاة، تقدّمت الوزارة بطلب شراء السيارات المذكورة، وقد وافق مجلس الوزراء على طلبها نظراً للأسباب المعروضة وذلك في جلسته المنعقدة بتاريخ ٢١-٥-٢٠١٨.

كما يهم الوزارة ان تؤكد بأن أي إنفاق تقوم به يخضع لاعتبارات المصلحة العامة وحسن سير المرفق العام، لا سيّما عندما يتعلّق الامر بالنواحي التي تستوجب التقيّد بمعايير ديبلوماسية ورسمية محدّدة ومتعارف عليها دولياً.