2018 | 15:35 تشرين الأول 19 الجمعة
كهرباء لبنان: الباخرة التركية "إسراء سلطان" تغادر معمل الذوق مساء والتغذية ستعود إلى ما كانت عليه قبل 6 آب | مصادر مطلعة على موقف الرئيس عون للـ"او تي في": من يتولى حقيبة العدل يفترض ان يمارس دوره بحيادية ويكون على مسافة واحدة من الجميع | فيصل الصايغ للـ"ام تي في": كنّا متواضعين بمطالبنا في ما خصّ عمليّة تشكيل الحكومة ونأمل أن تتشكّل سريعاً لاننا أمام واقع صعب اقتصادياً | معلومات للـ"ال بي سي": حزب الله وما يعرف بفريق 8 آذار يضغط على الرئيس المكلف لتوزير أحد النواب السُنّة من خارج المستقبل والحريري يرفض هذا التوزير | معلومات الـ"ام تي في": لقاء الحريري - باسيل إستجدّ في آخر نصف ساعة والرّئيس المكلف سيحصل على إجابات من باسيل حول أكثر من عقدة | برلين: نتوقع من السعودية بيانا شفافا وتوضيحات قابلة للتصديق بشأن خاشقجي | "ام تي في": مصادر بعبدا قالت إن عون يبدو أنّه سيحتفظ بوزارة العدل كما في الحكومة السابقة لأنّ مهمة وزير العدل مكافحة الفساد لذلك عليه أن يكون حياديا وليس محسوبا على طرف | "ام تي في": الطلب من الصحافيين مغادرة القاعة المخصصة لهم في "بيت الوسط" بعد وصول باسيل للقاء الحريري | "ام تي في" من بعبدا: الرئيس عون يتابع طوال النهار تشكيل الحكومة وعقدة حقيبة العدل قيد البحث بانتظار جواب "القوات" اليوم على العرض الذي قدّمه الحريري لها | مصادر للـ"ام تي في": وزارة الاشغال حسمت لـ"المردة" ولكن هناك خلافٌ على هوية الوزير الذي سيتولاّها | مصادر "صوت لبنان (93.3)": توجه الرئيس الحريري الى بعبدا غير محدد بموعد انما سيحصل عند الانتهاء من المفاوضات التي وصفتها المصادر بالمتسارعة ذلك ان العقبات ستذلل جميعها | باسيل يلتقي الحريري في هذه الاثناء |

تدشين بئر للمياه في بزعون بعد إجراء التجارب

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 12 تشرين الأول 2018 - 17:58 -

تم في بلدة بزعون تدشين بئر للمياه، بعد إجراء التجارب عليه ل 72 ساعة من مهندسين إختصاصيين، في حضور رئيسة مصلحة المياه الجوفية والجيولوجية في وزارة الطاقة والمياه أنطوانيت غطاس، و"رئيس دائرة الجيولوجيا" في الوزارة محمد العاكوم، والمشرف على الأشغال سامر الغصيني ورئيس دائرة المياه الجوفية رضوان عطوة، ورئيس بلدية بزعون رامي بو فراعة، وأعضاء المجلس البلدي وكاهن الرعية الأب دومنيك نصر، ورئيس وأعضاء لجنة الوقف وحشد من الأهالي.

الغصيني
وبعد تركيب المضخة وتجربتها ميدانيا، والبدء بضخ المياه، اكد الغصيني أن "الحفر بلغ 435 مترا والمياه تفوق الألف متر مكعب، وهذه الكمية تكفي لتغطية القرية الى نحو 50 سنة". وأضاف: "هذه هي المرحلة الأولى في الحفر والتغليف والتجارب، أما المرحلة الثانية فستأتي عبر تجهيز البئر وإجراء تمديدات خط لخزان جديد يغزي القرية بأكملها"، شاكرا للبلدية تعاونها، ومؤكدا حرص المكتب الفني على إستكمال كل المشاريع في قرى القضاء وبلداته.

بو فراعة
وأكد بو فراعة من جهته أن "الفرحة كبيرة جدا لأن المياه حياة وكل المؤشرات تدل على أن كميات المياه كبيرة تفوق الألف وثلاثمئة متر مكعب، ما يؤمن للبلدة ولأجيالنا مستقبلا واعدا لجهة إنماء البلدة وتطورها عمرانيا وزراعيا. وستكتمل فرحتنا إن شاء الله مع إستكمال المشروع عبر الشبكات الجديدة والخزانات".

أضاف: "لا بد لي في المناسبة إلا أن أشكر بداية نائبي بشري ستريدا جعجع وجوزيف إسحق على جهودهما المتواصلة لتأمين المشاريع الضرورية لبلدتنا ولكل بلدات المنطقة. وهذا المشروع يأتي من ضمن سلسلة مشاريع يتم تنفيذها".

كما توجه بالشكر الى وزارة الطاقة والمياه ممثلة بالوزير والمهندسين رؤساء المصالح والدوائر، وقال: "هذا الأمر يسهم أيضا في تطوير البناء والعمران ويسهم في شكل غير مباشر في إرتفاع أسعار الأراضي والعقارات مما ينعكس إيجابا على كل أبناء البلدة".