2018 | 15:34 تشرين الأول 19 الجمعة
كهرباء لبنان: الباخرة التركية "إسراء سلطان" تغادر معمل الذوق مساء والتغذية ستعود إلى ما كانت عليه قبل 6 آب | مصادر مطلعة على موقف الرئيس عون للـ"او تي في": من يتولى حقيبة العدل يفترض ان يمارس دوره بحيادية ويكون على مسافة واحدة من الجميع | فيصل الصايغ للـ"ام تي في": كنّا متواضعين بمطالبنا في ما خصّ عمليّة تشكيل الحكومة ونأمل أن تتشكّل سريعاً لاننا أمام واقع صعب اقتصادياً | معلومات للـ"ال بي سي": حزب الله وما يعرف بفريق 8 آذار يضغط على الرئيس المكلف لتوزير أحد النواب السُنّة من خارج المستقبل والحريري يرفض هذا التوزير | معلومات الـ"ام تي في": لقاء الحريري - باسيل إستجدّ في آخر نصف ساعة والرّئيس المكلف سيحصل على إجابات من باسيل حول أكثر من عقدة | برلين: نتوقع من السعودية بيانا شفافا وتوضيحات قابلة للتصديق بشأن خاشقجي | "ام تي في": مصادر بعبدا قالت إن عون يبدو أنّه سيحتفظ بوزارة العدل كما في الحكومة السابقة لأنّ مهمة وزير العدل مكافحة الفساد لذلك عليه أن يكون حياديا وليس محسوبا على طرف | "ام تي في": الطلب من الصحافيين مغادرة القاعة المخصصة لهم في "بيت الوسط" بعد وصول باسيل للقاء الحريري | "ام تي في" من بعبدا: الرئيس عون يتابع طوال النهار تشكيل الحكومة وعقدة حقيبة العدل قيد البحث بانتظار جواب "القوات" اليوم على العرض الذي قدّمه الحريري لها | مصادر للـ"ام تي في": وزارة الاشغال حسمت لـ"المردة" ولكن هناك خلافٌ على هوية الوزير الذي سيتولاّها | مصادر "صوت لبنان (93.3)": توجه الرئيس الحريري الى بعبدا غير محدد بموعد انما سيحصل عند الانتهاء من المفاوضات التي وصفتها المصادر بالمتسارعة ذلك ان العقبات ستذلل جميعها | باسيل يلتقي الحريري في هذه الاثناء |

اعتقال محتالين صينيين نصبوا بـ14 مليار دولار على مليون مستثمر!

متفرقات - الجمعة 12 تشرين الأول 2018 - 08:25 -

اعتقلت شرطة شنغهاي أكثر من 20 شخصا بتهمة تنظيم شبكة نصب واحتيال، نشطت في جمع أكثر من 100 مليار يوان (حوالي 14 مليار دولار) بصورة لا شرعية من المستثمرين.

ونقلت صحيفة "شنغهاي جيباو" عن مصدر في شرطة المدينة قوله، إن العصابة عملت تحت غطاء شبكة محلات Data Tycoon، المختصة في مجال بيع أغطية الفراش من اللاتكس، مشيرا إلى أن الشبكة قدمت الخدمات المالية بالإضافة إلى بيع منتجات اللاتكس.

وشجع المحتالون خلال ذلك المستثمرين الذين وظفوا أموالهم في الشبكة، على اجتذاب مستثمرين آخرين.

وأشارت الصحيفة، إلى أن الشرطة الصينية باشرت في فبراير الماضي في التحقيق بهذه القضية، بعد أن تلقت شكوى من أحد المواطنين المخدوعين.

وقال صاحب الشكوى، إنه دفع للمحتالين 3.3 ألف دولار عام 2017، ولم يستلم أي فوائد منهم حتى الآن.

وتبين، أن العصابة كانت تحول الأموال إلى حساب شركة DT Group المسجلة في تايلاند، وكانت تدير منصة بيع عبر الإنترنت.

وتدل بيانات الشرطة، على أن مليون مستثمر قاموا في الفترة من يونيو 2016، بالتسجيل في موقع الشركة وحوّل كل منهم مبالغ تتراوح بين 125 دولارا و12.5 ألف دولار .

وتقول الشرطة، إن اثنين من المؤسسين الأساسيين للعصابة، تمكنا من الفرار إلى خارج البلاد، فيما تم القبض على الباقين في مختلف أنحاء الصين.