2019 | 02:47 تموز 23 الثلاثاء
توقف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة الدولي في ليبيا نتيجة التعرض للقصف بقذائف | وهاب للـ"ام تي في": لا يجب تحويل المخيمات الفلسطينية الى بؤر إرهاب ومحاصرتها بهذه الطريقة اللا انسانية ومنع الفلسطيني من العمل | روحاني خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي: إيران أكبر ضامن لأمن وحرية الملاحة في الخليج ومضيق هرمز | ارسلان: سمعنا عن طلب ضمانات في اجتماعات مضمونها يدل على التخبط في مستنقع لا يجيد السباحة فيه لأنه يحمل على كتفيه أثقال من الطعن بالظهر | ظريف: اتخذنا إجراءات ضد السفينة في مضيق هرمز تنفيذا للقانون الدولي وليس ردا على أفعال بريطانيا | معلومات "الجديد": الحريري يعتبر إستباق الأمور غير مقبول وأنّ الملف يأخذ مساره القانوني الطبيعي خصوصًا أنه أحيل اليوم للمحكمة العسكرية | الشيخ نعيم قاسم: تصنيف الأرجنتين لحزب الله كمنظمة إرهابية هو موقف سياسي جراء الضغط الأميركي | 3 جرحى بانفجار سيارة عند مدخل قاعدة غاو الفرنسية في مالي | الغريب بعد لقائه الحريري: دولة الرئيس يقوم بمجموعة اتصالات لتقريب وجهات النظر ونحن منفتحون لمناقشة المخارج المتعلقة بحل هذا الأمر | كنعان للـ"ال بي سي": : التشدد بالرقابة على كل مال عام مهما كان مصدره او وجهة انفاقه يعزز الشفافية والثقة بلبنان ويقلّص هامش الهدر | الأمم المتحدة تدعو إسرائيل لوقف خطط الهدم في القدس | وصول الوزير الغريب الى السراي الحكومي للقاء الحريري بعد لقائه اللواء ابراهيم |

الأشغال الشاقة لعماد احمد جمعة ورفاقة والإعدام غيابيا لسراج الدين زريقات

أخبار محليّة - الخميس 11 تشرين الأول 2018 - 13:39 -

أصدرت المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبد الله فجر اليوم، حكمها في حق السوري عماد احمد جمعة ورفاقه، المتهمين بإقدامهم في جرود عرسال على الإنتماء الى مجموعة إرهابية بهدف القيام بأعمال إرهابية، وشن هجوم واسع على مراكز الجيش ودورياته الموجودة في عرسال، في الثاني من آب 2014 ما أدى الى استشهاد عدد من العسكريين والمدنيين، وإصابة آخرين بجروح، وإحراق المراكز العسكرية والأمنية، والاستيلاء على آليات الجيش والأعتدة العسكرية وأسر عدد من عناصر الجيش والقوى الأمنية. كما أقدم عماد احمد جمعة على مراقبة دوريات الجيش وثكناته ومراكزه، وكيفية تحرك عناصره.

وكان توقيف جمعة على أحد حواجز الجيش اللبناني في أواخر شهر تموز من العام 2014، سببا لشن هجوم من قبل المجموعات الإرهابية المسلحة انطلاقا من جرود عرسال على مراكز الجيش داخل بلدة عرسال وأطرافها.

وقضت المحكمة العسكرية بإنزال عقوبة الأشغال الشاقة مدة عشرين سنة في حق كل من السوريين: عماد احمد جمعة، دحام الرمضان، عمر الطفيلية، عمار الإبراهيم، عبد الله السلوم، محمد الفرج، وتجريدهم من حقوقهم المدنية، وتغريم كل منهم مبلغ مليون و400 ألف ليرة لبنانية، والأشغال الشاقة عشر سنوات لكل من السوري أحمد محي الدين حمود واللبناني خالد الحجيري وتجريدهم من حقوقهم المدنية، وتغريم كل منهما بمبلغ مليون و400 ألف ليرة، والأشغال الشاقة خمس سنوات لكل من: السوريين فاضل فاضل، محمد شرف الدين، بشار حمزة، وأحمد جلال حمود واللبناني خالد مطر.

وأنزلت المحكمة عقوبة الإعدام غيابيا في حق المتهم الفار من العدالة سراج الدين زريقات، وبإنزال عقوبة الأشغال الشاقة المؤبدة غيابيا في حق كل من المتهمين الفارين من العدالة السوريين عبدالله بكار (لقبه المقنع) وأسد الخطيب واللبنانيين محمد عبد الكريم الحجيري وحسين حمص وتغريم كل منهم مليون ونصف المليون ليرة غرامة وتنفيذ مذكرة إلقاء القبض في حقهم.

وقررت المحكمة فصل ملف الشيخ مصطفى الحجيري الملقب ب"أبو طاقية" عن هذا الملف، وحددت جلسة لمحاكمته في 8 كانون الأول المقبل كما فصلت دعوى السوري إسماعيل الفاضل وأرجأت الجلسة الى 16 تشرين الثاني المقبل.

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني