2019 | 02:45 تموز 23 الثلاثاء
توقف الملاحة الجوية بمطار معيتيقة الدولي في ليبيا نتيجة التعرض للقصف بقذائف | وهاب للـ"ام تي في": لا يجب تحويل المخيمات الفلسطينية الى بؤر إرهاب ومحاصرتها بهذه الطريقة اللا انسانية ومنع الفلسطيني من العمل | روحاني خلال استقباله رئيس الوزراء العراقي: إيران أكبر ضامن لأمن وحرية الملاحة في الخليج ومضيق هرمز | ارسلان: سمعنا عن طلب ضمانات في اجتماعات مضمونها يدل على التخبط في مستنقع لا يجيد السباحة فيه لأنه يحمل على كتفيه أثقال من الطعن بالظهر | ظريف: اتخذنا إجراءات ضد السفينة في مضيق هرمز تنفيذا للقانون الدولي وليس ردا على أفعال بريطانيا | معلومات "الجديد": الحريري يعتبر إستباق الأمور غير مقبول وأنّ الملف يأخذ مساره القانوني الطبيعي خصوصًا أنه أحيل اليوم للمحكمة العسكرية | الشيخ نعيم قاسم: تصنيف الأرجنتين لحزب الله كمنظمة إرهابية هو موقف سياسي جراء الضغط الأميركي | 3 جرحى بانفجار سيارة عند مدخل قاعدة غاو الفرنسية في مالي | الغريب بعد لقائه الحريري: دولة الرئيس يقوم بمجموعة اتصالات لتقريب وجهات النظر ونحن منفتحون لمناقشة المخارج المتعلقة بحل هذا الأمر | كنعان للـ"ال بي سي": : التشدد بالرقابة على كل مال عام مهما كان مصدره او وجهة انفاقه يعزز الشفافية والثقة بلبنان ويقلّص هامش الهدر | الأمم المتحدة تدعو إسرائيل لوقف خطط الهدم في القدس | وصول الوزير الغريب الى السراي الحكومي للقاء الحريري بعد لقائه اللواء ابراهيم |

هل تُشكّل الحكومة قبل العقوبات الأميركية؟

الحدث - الخميس 11 تشرين الأول 2018 - 06:12 - غاصب المختار

بات في حكم المؤكّد أنّ تشكيل الحكومة وُضِع على نارٍ حامية بسبب استنزاف الوقت في مفاوضات معقدة وصعبة نتيجة معايير التشكيل التي وضعها المعنيون بالتشكيل وشكّلت عقدة اضافية الى جانب عقد تمثيل القوى السياسية، وبسبب ضغوط استحقاقات "مؤتمر سيدر" الدولي والوضع العام الهش في لبنان، والذي يمكن أنْ يتسبّب بمزيد من المشكلات والمصاعب السياسية والادارية والاقتصادية والمالية لكل الطبقة الحاكمة لا لفئة منها دون أخرى.

وذكرت مصادر نيابية متابعة للاتصالات أنّ رئيس الجمهوريّة ميشال عون لن ينتظر أكثر من ذلك بعدما قدّم كل طرف ما لديه، وإذا تأخر تشكيل الحكومة فسيتّخذ موقفاً أو إجراء معيّناً بعد عودته من ارمينيا لدفع خطوات التشكيل إلى الأمام. ولكن المصادر أوضحت أنّ الوسائل التي يمكن أنْ يلجأ إليها رئيس الجمهورية هي "وسائل معنوية" أكثر مما هي إجرائية مهما كانت طبيعتها، وتقع دوماً تحت عنوان الحث والدفع وقليل من الضغط من اجل تسهيل وتسريع التشكيل.
لكن يبدو أنّ الرئيس الحريري مستعجل لتشكيل الحكومة أيضاً لأسباب كثيرة، واهمها - حسب مصادر متابعة للشأن العام- فرض رزمة جديدة من العقوبات الأميركية على إيران في مطلع الشهر المقبل وبالتالي على "حزب الله"، وهو أمر من شأنه إذا حصل أنْ يزيد تعقيدات تشكيل الحكومة، خصوصاً إذا استمر الرفض الأميركي والغربي تسلم الحزب حقائب خدماتية تتطلب تعاوناً مع الدول المانحة.
ومع أنّ الرئيس الحريري حريص جداً على مواصلة بث الأجواء الايجابية عن حلحلة العقد وقرب تشكيل الحكومة، فهو يسابق الوقت نتيجة الضغوط السياسية والمعنوية التي تُمارس عليه، لكن بعض الاطراف السياسية يعتبر أنّ الرئيس المكلف يستغرق وقته لمعالجة اسباب هذه الضغوط سواء الخارجية أو الداخلية منها.
ويبدو أنّ معظم القوى السياسيّة باتت تلاقي الحريري في منتصف طريق التفاؤل والتسهيل، وهو ما عبّرت عنه بشكل واضح مصادر "الحزب التقدمي الاشتراكي" لموقعنا بالقول: "تقديرنا أنّ الأمور ذاهبة نحو تشكيل الحكومة في وقت ليس ببعيد، لأنّ الوضع العام لم يعد يحتمل لاسيّما إذا فُرِضَت عقوبات اميركية وغربية عالية المستوى على حزب الله".
وبانتظار معرفة كيفيّة معالجة الرئيس الحريري لبعض التفاصيل المتعلقة بنوعية الحقائب وتوزيعها على القوى السياسية، خصوصاً "القوات اللبنانية" و"التيار الوطني الحر" و"الحزب التقدمي الاشتراكي" و"تيار المردة"، فإنّ شيطان التفاصيل يمكن أن يؤخّر التشكيلة قليلاً نتيجة "الصراع" على بعض الحقائب، لكن من دون أنْ يوقف اندفاعة التسهيل والتشكيل، إلا اذا كانت لدى بعض القوى أسباب كبرى تمنعها من تسهيل التشكيل ربطاً بما بات يتم التلميح اليه عن "إملاءات خارجية بتعقيد مهمة الحريري". لكن اذا صدقت نوايا القوى السياسية بالتنازل والتواضع فإنّ تشكيل الحكومة سيتم خلال أسبوع أو عشرة أيّام على الأكثر. أي قبل بداية الشهر المقبل موعد العقوبات الأميركية والغربية الجديدة على إيران.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني