2018 | 13:37 كانون الأول 14 الجمعة
الصمد لـ"الجديد": بموضوع حصة رئيس الجمهورية فيعتبر كلّ مجلس الوزراء للرئيس ولكن نرفض ان نكون من حصة تكتل "لبنان القوي" وان يكون لفريق معيّن ثلث معطّل | أرودغان: تركيا ستدخل منبج السورية ما لم تُخرج واشنطن المسلحين الأكراد منها | موسكو: نرفض التفتيش الأحادي في إطار معاهدة الصواريخ مع واشنطن | "الوكالة الوطنية": إسرائيل تقوم بأعمال جرف ونقل أتربة وصخور باتجاه بلدة الغجر، مقابل متنزهات الوزاني، بالتزامن مع تحليق طائرة استطلاع معادية نوع mk | المرصد السوري: قوات سوريا الديموقراطية تطرد تنظيم داعش من بلدة هجين في شرق البلاد | القوى الأمنية أبعدت ناشطي حزب سبعة من أمام مدخل وزارة العمل | استشهاد جندي متأثرًا بجروحه اثر الاشتباكات واستهداف دورية عسكرية ليل أمس من قبل مسلحين في حي الشراونة في بعلبك | روسيا والصين تمتنعان عن التصويت لصالح تمديد إدخال المساعدات إلى سوريا | وزير الداخلية الفرنسي يؤكد مقتل شريف شيخات المشتبه بتنفيذه هجوم ستراسبورغ | قائد قوات سوريا الديمقراطية لوكالة عالمية: سنرد "بقوة" على أي هجوم تركي في شمال شرقي سوريا وتنظيم داعش لا يزال قويا في شرق سوريا وسوف يستغل الهجوم التركي للانتشار مجددا | جنبلاط: أدعو الحريري الى لقاء النواب السنة المستقلين والتحاور معهم ولا يمكن تشكيل الحكومة عبر فرض الامور بالقوة على الرئيس المكلف | جنبلاط: لا نزال كدولة عاجزين أن نحصي كم موظف لدينا و"كل وزير فاتح عحسابه " |

تدريب مشترك بين الكتيبة الإيطالية وأمن الدولة في تقنيات الدفاع عن النفس

مجتمع مدني وثقافة - الأربعاء 10 تشرين الأول 2018 - 15:05 -

اختتمت الكتيبة الإيطالية العاملة في إطار قوة الأمم المتحدة الموقتة (اليونيفيل) في مقر شمع، دورة تدريبية مشتركة في الدفاع عن النفس، لفائدة عدد من مأمورات المديرية العامة لأمن الدولة والوحدة الإيطالية، في حضور قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال باولو فابري والمدير الإقليمي لأمن الدولة في الجنوب العميد المهندس نواف الحسن.

تتضمن الدورة التي يديرها ذوات الاختصاص من مدربات في الكتيبة الإيطالية، سلسلة تطبيقات نظرية وعملانية بهدف تحسين القدرات على الصعيدين العملاني والتكتيكي والتدريب على التقنيات والأساليب المعتمدة في الدفاع عن النفس بحيث تصبح المأمورة قادرة على مواجهة الأخطار في أماكن غير آمنة وإدارة وتجنب أي اشكال أو أي اعتداء.

وأعرب الحسن عن شكره وامتنانه لقائد القطاع الغربي وطاقمه على "الجهود المبذولة في إقامة الدورات التدريبية والتي من شأنها زيادة التواصل والتنسيق والتعاون بين جنود حفظ السلام في اليونيفيل وضباط وعناصر المديرية العامة لأمن الدولة".

من جهته، أعرب فابري عن سعادته لإنجاز الدورة التدريبية لفائدة المأمورات اللواتي "أظهرن قدراتهن ومهاراتهن على الصعيدين التقني والتكتيكي"، مثنيا على أهمية "التنسيق والتعاون مع الجيش اللبناني وأجهزة الأمنية اللبنانية".

يذكر أن المبادرة الإيطالية تندرج في سياق عدد من الدورات التي تنظمها القوة الإيطالية في مختلف المجالات، إنسجاما مع روحية القرار 1701.