2018 | 15:32 تشرين الأول 19 الجمعة
كهرباء لبنان: الباخرة التركية "إسراء سلطان" تغادر معمل الذوق مساء والتغذية ستعود إلى ما كانت عليه قبل 6 آب | مصادر مطلعة على موقف الرئيس عون للـ"او تي في": من يتولى حقيبة العدل يفترض ان يمارس دوره بحيادية ويكون على مسافة واحدة من الجميع | فيصل الصايغ للـ"ام تي في": كنّا متواضعين بمطالبنا في ما خصّ عمليّة تشكيل الحكومة ونأمل أن تتشكّل سريعاً لاننا أمام واقع صعب اقتصادياً | معلومات للـ"ال بي سي": حزب الله وما يعرف بفريق 8 آذار يضغط على الرئيس المكلف لتوزير أحد النواب السُنّة من خارج المستقبل والحريري يرفض هذا التوزير | معلومات الـ"ام تي في": لقاء الحريري - باسيل إستجدّ في آخر نصف ساعة والرّئيس المكلف سيحصل على إجابات من باسيل حول أكثر من عقدة | برلين: نتوقع من السعودية بيانا شفافا وتوضيحات قابلة للتصديق بشأن خاشقجي | "ام تي في": مصادر بعبدا قالت إن عون يبدو أنّه سيحتفظ بوزارة العدل كما في الحكومة السابقة لأنّ مهمة وزير العدل مكافحة الفساد لذلك عليه أن يكون حياديا وليس محسوبا على طرف | "ام تي في": الطلب من الصحافيين مغادرة القاعة المخصصة لهم في "بيت الوسط" بعد وصول باسيل للقاء الحريري | "ام تي في" من بعبدا: الرئيس عون يتابع طوال النهار تشكيل الحكومة وعقدة حقيبة العدل قيد البحث بانتظار جواب "القوات" اليوم على العرض الذي قدّمه الحريري لها | مصادر للـ"ام تي في": وزارة الاشغال حسمت لـ"المردة" ولكن هناك خلافٌ على هوية الوزير الذي سيتولاّها | مصادر "صوت لبنان (93.3)": توجه الرئيس الحريري الى بعبدا غير محدد بموعد انما سيحصل عند الانتهاء من المفاوضات التي وصفتها المصادر بالمتسارعة ذلك ان العقبات ستذلل جميعها | باسيل يلتقي الحريري في هذه الاثناء |

عن عرض شركة "سيمنز"... ابي خليل: "ترجمة بسيطة لمن خانته إنجليزيته"

أخبار محليّة - الأربعاء 26 أيلول 2018 - 21:52 -

توجهت الصحافية يارا العنداري بسؤال منذ يومين عبر موقع "تويتر" لرئيس مجلس ادارة "سيمنز" جو كايسر عما اذا قدمت الشركة للحكومة اللبنانية أو ناقشت معها أو مع وزير الطاقة سيزار أبي خليل أي عرض حول الكهرباء.

فرد عليها كايسر بتغريدة قائلا: "نعم، خلال الزيارة التي قمنا بها مع المستشارة الالمانية عرضت المساعدة في تحسين الكهرباء وأن يأتي فريقنا لتقييم ما هو الأفضل للشعب اللبناني
ولكن لم نتلق أي جواب من الحكومة، أبوابنا مفتوحة والعرض ما زال جيدًا...اتصلوا بنا في أي وقت".

ولاحقا رد أبي خليل عليه مغردا: "نتطلع للتعاون مع شركة سيمنز حول تقييم الاحتياجات وربما نتلقى على ضوء ذلك اقتراحا رسميا".

وفي تغريدة منفردة على حسابه الشخصي قال أبي خليل: "ترجمة بسيطة لمن خانته إنجليزيته:
- "عرضنا المساعدة"... لم ننكر الواقعة بل نشرنا المحضر.
- "نرسل فريقنا لتقييم ما هو أفضل للشعل اللبناني"... أي ليس هنالك من عرض رسمي محدد بعد".