2019 | 17:10 تموز 18 الخميس
المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن يقدم إحاطته إلى مجلس الأمن | الأحمد: أطمئن الجميع وأقول لأهلنا في المخيمات الفلسطينية من حقكم أن تحتجوا وأن تشعروا بالغضب والخوف على لقمة العيش ولكن سنصل الى حل بالحوار ولن يلحق الضرر بأي فلسطيني | الأحمد موفدا من عباس: وصلت الى بيروت لإيصال رسالة الى كل المسؤولين اللبنانيين لأنه لا أزمة بين فلسطين ولبنان ولن تكون هناك أزمة | باسيل في الاجتماع الوزاري لمؤتمر تعزيز الحريات الدينية في واشنطن: ارادة العيش المشترك في لبنان أقوى من هشاشة النظام | الأرجنيتن تأمر بتجميد أصول حزب الله وتصنفه منظمة إرهابية | حركة المرور كثيفة من الكرنتينا باتجاه الدورة | بومبيو: الولايات المتحدة فرضت قيودا على قيادات عسكرية في بورما لانتهاكاتهم بحق الأقلية المسلمة | الكرملين: بوتين وماكرون يبحثان هاتفيا تطورات الأوضاع حول الملف النووي الإيراني | خليل: أنا مطمئن بأنّ الوفر في موضوع الموازنة والإلتزام بالعجز سيتحقّق | الوكالة الوطنية: حريق كبير في منطقة السامرية في الكورة أتى على مساحة كبيرة من اشجار الزيتون والدفاع المدني يعمل على إخماده | انفجار قرب مقر الشرطة في إقليم قندهار بأفغانستان | بري: الحضور إلزامي لجميع السادة النواب الساعة السادسة مساء للتصويت على الموازنة |

توضيح لوزارة الثقافة عن مشروع تطوير العقار 740 الباشورة

أخبار محليّة - الجمعة 14 أيلول 2018 - 18:06 -

 أصدرت وزارة الثقافة بيانا عن مشروع تطوير العقار 740 / منطقة الباشورة العقارية، جاء فيه:

"تناولت بعض وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي معلومات غير دقيقة عن الأعمال الجارية على العقار رقم 740 / منطقة الباشورة العقارية.

لذلك، يهم وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار توضيح ما يلي:

تقوم وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار، بواسطة فريق أثري متخصص بإجراء حفريات أثرية على العقار رقم 740 / منطقة الباشورة العقارية، وذلك استنادا إلى القوانين والأنظمة والمراسيم التى تنظم الحفريات والتنقيبات الأثرية، وقد أسفرت هذه الحفريات عن اكتشاف معالم أثرية وهي عبارة عن مدافن وأضرحة بمحاذاتها طريق وجزء من سور المدينة تعود إلى الفترة الرومانية.

وبناء على التقارير العلمية والدراسات التقنية، أصدرت وزارة الثقافة قرارا يرمي إلى الحفاظ على هذه المنشآت عبر دمجها وإعادة دمجها ضمن المشروع المراد إنشاؤه وذلك بعد إجراء التوثيق العلمي والفني وفق الأصول وتحت إشراف المديرية العامة للآثار.

وقد تعهد المالك بتنفيذ مضمون هذا القرار بالمحافظة على المدافن لأهميتها في موقعها وإبرازها ضمن حديقة أثرية عامة وإعادة دمج باقي الآثار المكتشفة ومنها السور وبتحمل كافة التكاليف الناتجة عن هذا المشروع.

تشكر وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار المهتمين بالتراث الوطني، وتؤكد استعدادها للتعاون معهم وتزويدهم بالمعلومات الدقيقة عن كافة أعمال هذه الوزارة". 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني