2018 | 03:12 تشرين الأول 17 الأربعاء
ليبانون فايلز: الثنائي الشيعي سمّى وزراءه للحكومة وهم عن حزب الله محمد فنيش وعصام شمص ومحمود قماطي وعن حركة أمل علي حسن خليل وحسن اللقيس وعلي رحال | ترامب: إذا تأكد أن العاهل السعودي أو ولي عهده يعلمان بما حدث لخاشقجي "فسيكون ذلك سيئا" | وزارة الأشغال: نتابع عملية فتح المجاري وتمت السيطرة على الوضع في اتوستراد المتن الشمالي | عقيص: العمل السياسي في لبنان يتسم بالتعطيل ان في إنتخابات الرئاسة او تشكيل الحكومة وحتى في العمل اليومي والخطاب السياسي أصبح يتسم بالخروج عن الأخلاقيات والأدبيات | "او تي في": لقاء الحريري وباسيل مستمر منذ اكثر من ساعة ونصف في بيت الوسط | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارة ودراجة هوائية على طريق عام زغرتا اهدن مفرق كفرحاتا | مصادر تركية مطلعة لـ"الجزيرة": التسجيلات تظهر أن خاشقجي تعرض للضرب والحقن قبل قتله وتقطيع جثته | الحرس الثوري: مقتل المخطط للاعتداء في الاهواز بعمليات للحشد الشعبي في العراق | رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان استقال من منصبه | باسيل وصل في هذه الاثناء الى بيت الوسط للقاء الحريري | أوكرانيا تؤكد مقتل طيار أميركي على متن مقاتلة "سو 27" خلال تدريبات على أراضيها | "قوى الامن": يرجى التأكد من حسن عمل مساحات الزجاج لتمكينكم من رؤية واضحة أثناء القيادة في الطقس الممطر |

توضيح لوزارة الثقافة عن مشروع تطوير العقار 740 الباشورة

أخبار محليّة - الجمعة 14 أيلول 2018 - 18:06 -

 أصدرت وزارة الثقافة بيانا عن مشروع تطوير العقار 740 / منطقة الباشورة العقارية، جاء فيه:

"تناولت بعض وسائل الإعلام والتواصل الإجتماعي معلومات غير دقيقة عن الأعمال الجارية على العقار رقم 740 / منطقة الباشورة العقارية.

لذلك، يهم وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار توضيح ما يلي:

تقوم وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار، بواسطة فريق أثري متخصص بإجراء حفريات أثرية على العقار رقم 740 / منطقة الباشورة العقارية، وذلك استنادا إلى القوانين والأنظمة والمراسيم التى تنظم الحفريات والتنقيبات الأثرية، وقد أسفرت هذه الحفريات عن اكتشاف معالم أثرية وهي عبارة عن مدافن وأضرحة بمحاذاتها طريق وجزء من سور المدينة تعود إلى الفترة الرومانية.

وبناء على التقارير العلمية والدراسات التقنية، أصدرت وزارة الثقافة قرارا يرمي إلى الحفاظ على هذه المنشآت عبر دمجها وإعادة دمجها ضمن المشروع المراد إنشاؤه وذلك بعد إجراء التوثيق العلمي والفني وفق الأصول وتحت إشراف المديرية العامة للآثار.

وقد تعهد المالك بتنفيذ مضمون هذا القرار بالمحافظة على المدافن لأهميتها في موقعها وإبرازها ضمن حديقة أثرية عامة وإعادة دمج باقي الآثار المكتشفة ومنها السور وبتحمل كافة التكاليف الناتجة عن هذا المشروع.

تشكر وزارة الثقافة - المديرية العامة للآثار المهتمين بالتراث الوطني، وتؤكد استعدادها للتعاون معهم وتزويدهم بالمعلومات الدقيقة عن كافة أعمال هذه الوزارة".