2018 | 23:14 تشرين الثاني 16 الجمعة
المدير التنفيذي لبرنامج الغذاء العالمي: لا بد من تحرك فوري لحماية الشعب اليمني | بيسلي: في اليمن 8 ملايين أسرة بحاجة للمساعدة | عضو مجلس الشيوخ تيد يونغ: مشروع قانون محاسبة السعودية يضمن مراقبتنا للسياسة الأميركية في اليمن | مبعوث الأمم المتحدة لليمن: الأطراف المتحاربة توشك على إبرام اتفاق بشأن تبادل السجناء والمحتجزين | متحدثة باسم وزارة الخارجية الأميركية: استئناف صادرات خام كركوك من العراق خطوة مهمة في مسعى لكبح صادرات إيران النفطية | الحريري: أنا أتأمّل بالخير اذا حلّت مشكلة الحكومة والحل ليس عندي انما عند الاخرين | الحريري في مؤتمر ارادة الحل الحكومي: صحيح أننا حكومة تصريف أعمال ورئيس مكلف لكن هدفنا الاساسي أن نطوّر البلد ولدينا فرصة ذهبية لتطويره خاصة بعد مؤتمر سيدر | غريفيث: لا شيء يجب أن يمنعنا من استئناف الحوار والمشاورات لتفادي الأزمة الإنسانية | تصادم بين سيارتين بعد جسر المشاة في الضبيه باتجاه النقاش والاضرار مادية و دراج من مفرزة سير الجديدة في المحلة للمعالجة | بدء جلسة لمجلس الأمن لبحث التطورات الإنسانية والسياسية في اليمن | قتيل و3 جرحى نتيجة تدهور بيك آب على طريق عام أفقا العاقورة | الرئاسة التركية: أردوغان وترامب اتفقا في اتصال هاتفي على ضرورة الكشف عن كل جوانب قضية مقتل خاشقجي |

نديم الجميل في ذكرى اغتيال بشير الجميل: القضية ستظل حيّة

أخبار محليّة - الجمعة 14 أيلول 2018 - 16:38 -

رأى عضو كتلة حزب الكتائب اللبنانية النائب نديم الجميل أن "في 14 أيلول 1982 اعتقدت يد الغدر والاجرام والارهاب أنه بإسقاط بيت الكتائب وبتدمير مبنى يدمرون وطن وباغتيال شخص يقتلون قضية"، وأشار إلى أن "القضية التي اسشهد من أجلها بشير ورفاقه ستظل حيّة لـ300 سنة وسيتحقق حلم بشير الجميل بالحرية والسيادة ولاستقلال".

وقال الجميل في الذكرى الـ36 لاغتيال الرئيس الشهيد بشير الجميل: "الذين لم يعرفوا بشير عاشوا 36 سنة من تدهور الدولة"، وأضاف: "علينا كجيل جديد رفع الراية التي اسشهد من أجلها شهداء 14 أيلول وعلى جيل الشباب مسؤولية تحقيق حلم بشير ببناء الوطن الحلم المستقر لأننا أبناء وورثة بشير الجميل".

وتابع: "اللبنانيون بحاجة إلى رجل يعطي كل ما لديه من أجل الدولة وليس لشخص يهتم لمصالحه الشخصية".

وشدد الجميل على أن "الدولة ليست دولة محاصصة ودولة مراكز وإنما دولة جامعة لديها قضية ورؤية ومشروع وهذه القضية التي استشهد من أجلها بشير الجميل".

واعتبر أن المسيحيين "يرون أن دورنا يتراجع والكثير منا خائف وأنا أطمئنكم أنه منذ 36 سنة استشهد الكثير منا ومن شهداء ثورة الارز ولم تتزعزع قضيتنا"، وأضاف الجميل: "إذا كنّا فعلا نريد بلد حقيقي علينا كسر حاجز الخوف ووحدهما المساواة والتوازن السياسي هما ركيزتا البلد".