2019 | 04:10 حزيران 27 الخميس
كوشنير في ختام ورشة البحرين: لن نعاقب الفلسطينيين على مقاطعتهم الورشة | الحكومة الفنزويلية تتهم الولايات المتحدة وكولومبيا وتشيلي بالضلوع في محاولة الانقلاب الفاشلة | التحكم المروري: قتيل و5 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على الطريق الدولية القاع باتجاه الهرمل | وكالة الأنباء السعودية: اعتراض طائرة مسيرة في الأجواء اليمنية أطلقها الحوثيون باتجاه المملكة | تبادل إطلاق نار بين الأمن المصري وعناصر إرهابية في "المساعيد" شمال سيناء | قبيسي: فلسطين ليست للبيع لمن يضع القضية في مزاد علني تجاري غير مهتمين بمئات الاف الشهداء نقترح تبديل الصفقة ادفعوا للعارض وليأخذا الصهاينة عن ارض فلسطين الى صحراء نيفادا | الحكومة الفنزويلية تعلن إحباطها محاولة انقلاب شملت خطة لاغتيال مادورو وتعيين جنرال مكانه | وزارة الدفاع الروسية: دفاعاتنا الجوية تصدت لهجوم بطائرات مسيرة على قاعدة حميميم في سوريا | "سكاي نيوز": الحكومة العراقية تعلن السيطرة على الحريق الذي اندلع بالقرب من الشركة العامة لكبريت المشراق في الموصل | آل خليفة: أدعو نتنياهو والسلطة الفلسطينية إلى عدم تفويت فرصة السلام في هذه اللحظة المفصلية | وزير فنزويلي يعلن إفشال محاولة "انقلاب" | التحكم المروري: اقفال الطريق على جسر الكولا بالاتجاهين بسبب الاشغال |

جريصاتي: كلامكم هباء وكيدكم بدد... وكأن المريب يقول خذوني

أخبار محليّة - الجمعة 14 أيلول 2018 - 16:35 -

صدر عن المكتب الاعلامي لوزير العدل سليم جريصاتي البيان التالي:

كلّما خرج رئيس الجمهورية العماد ميشال عون بخطاب نوعي من على منبر دولي ، على ما حصل منذ ايام في البرلمان الاوروبي الذي صفّق الحضور فيه وقوفًا لرئيس الدولة، او عند مخاطبته بعد ذلك الجالية في ستراسبورغ، تتحفنا بعض الجهات السياسية بتصاريح نارية تستهدف رئيس الجمهورية والعهد الرئاسي ، كأنها تُستفز بمجرد ان يعلن الرئيس ان من مرتكزات عهده الاصلاح ومكافحة الفساد، وكأن المريب يقول خذوني.
ان الرئيس ، في ما يقول ويفعل، هو خارج مرمى السهام السامة التي تطلقها الجهات المأزومة سياسيا ووطنيا والتي يتكلم ماضيها عن حاضرها ومستقبلها وهي جزء من منظومات آيلة حتما الى التفكك والزوال بمجرد ان يكسر الاصلاح حلقاتها الواحدة تلو الاخرى بمعرض مكافحة الفساد على أنواعه، وهم معروفون من الشعب اللبناني بأطيافه كافة.
ان سكتنا ، تشاركنا، من حيث ندري او لا ندري، في منظومة الفساد الممأسسة ، وان لم نسكت ، يأتي من يتهمنا بضرب المصالحات وتجاوز حقوق الطوائف كأنّ لا وطنًا لنا، وفي حين ان كل الحقوق مصادرة، منذ زمن بعيد، لمصلحة طبقة اعتادت احتكار السلطة لغايات شخصية والدفاع عن احتكارها ، حتى لو اقتضى الامر منها هدم الهيكل على الجميع.
لا يا سادة ، ومنكم النائب والوزير الذي يستفيق وينام على حقد دفين ، العهد أنجز اكثر من استحقاق دستوري ومحوري عجزت عنه عهود كان لكم فيها الكلمة الفصل وهو ليس بحاجة لمن يدافع عنه ، وكلامكم هباء وكيدكم بدد، لا سيما على عتبة اعادة تكوين سلطة اجرائية جامعة ان أمكن.
 

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني