2018 | 02:01 أيلول 24 الإثنين
الجيش الإسرائيلي: طائراتنا كانت داخل المجال الجوي الإسرائيلي وقت الضربة السورية على الطائرة الروسية | الخارجية العمانية: مسقط تدين الهجوم في الاهواز بإيران وتؤكّد رفضها لكل اشكال الإرهاب والعنف في أي زمان ومكان | جنبلاط: الى وزير الطاقة السيد سيزار ابي خليل ان اشارتي الى كلام النائب ياسين جابر ليست من باب الحقد كما تقولون بل من باب الحرص على المصلحة العامة كما قصد جابر | "سكاي نيوز": المقاومة اليمنية تسقط طائرة بدون طيار أطلقتها الحوثيون بغرض استهداف مستشفى في مديرية الدريهمي | السفيرة الأميركية في الأمم المتحدة ترفض الاتهامات الإيرانية بشأن تورط واشنطن في الهجوم على العرض العسكري في الأحواز | ليبرمان: عملياتنا في سوريا مستمرة رغم سقوط طائرة إيل 20 الروسية | كانتون سويسري يصوت بغالبية ساحقة على منع البرقع | الحزب الوطني الكردستاني في العراق يرشح فؤاد حسين القيادي في الحزب لمنصب رئيس الجمهورية | الحرس الثوري الإيراني يتوعد بانتقام "مميت لا ينسى" من منفذي الهجوم على العرض العسكري | مصر تلغي الرسوم الجمركية على السيارات الأوروبية الشهر المقبل | طوني فرنجيه: العهود الناجحة لا تقاس بما نالته من وزراء بل بماذا قدمت للبنان واللبنانيون لم يعد باستطاعتهم التحمل وجزء منهم كان يعلّق آمالاً على هذا العهد | "سكاي نيوز": محكمة مصرية تقضي بالسجن المؤبد بحق مرشد تنظيم الإخوان و 64 آخرين بتهمة القيام بأعمال قتل وعنف في محافظة المنيا عام 2013 |

رئيس التفتيش المركزي: لا أحد يجرؤ من السياسيّين على التدخّل

أخبار محليّة - الجمعة 14 أيلول 2018 - 16:01 -

اكّد رئيس هيئة التفتيش المركزي جورج عطية انّ "لا أحد يجرؤ من السياسيّين على التدخّل والجميع يُثني على عملي لانّني أعمل بحقّ ومن دون تمييز بين المناطق والطوائف".

واعلن عطية في حديث للـ"ام تي في" انّ "الخطّ السّاخن 4777 هو لايصال شكاوى المواطنين بالاضافة الى التطبيّق وسنُتابع كلّ هذه الشكاوى".

واشار الى انّه "منذ أكثر من 3 أشهر دخلنا الى المطار وقُمنا بتحقيقات وبعد ما حصل الاسبوع الماضي إستمعنا الى المسؤولين الاداريّين وطلبنا مستندات وبيانات ويوم الاربعاء زُرنا المطار بشكلٍ فُجائي وحصل إستجواب وكُتبت تقارير ورفعت والتحقيقات لا تزال جارية".

وتابع: "إستمعتُ لاداريّين في المطار وأيضاً لاشخاصٍ غير إداريّين بشأن ما حصل ونحن لا نحصد الانجازات شخصيّاً".

واضاف: "تمّ إصدار مذكّرات في السّابق تُفيد بأنه على المفتّشين أخذ إذن رؤوساء الادارات والوزراء قبل التحقيق لكن اليوم الامر تغيّر وعملنا يجري بشكل طبيعي وبسريّة".

وقال: "طبيعة عمليّات الدّهم والتفتيش تغيّرت ودخل العنصر الفجائي عليها حتّى إن المفتشين لا يعرفون مسبقاً بالمهام".

واردف: "المفتّشون المهندسون توزّعوا على فرقٍ في الشمال والجنوب ونفّذوا عمليّات دهم وضبطوا مخالفات".

واكّد عطية انّ "ما يحصل من نقلٍ للموظّفين من قبل بعض الوزراء حصل بالسّابق وهذا أمر خطأ ويجب إعطاء الحق للموظف لابداء رأيه، وهناك العديد من المؤسّسات التي لا تخضع لهيئة التفتيش المركزي كالضمان".

ولفت الى انّ "الملفات القديمة ندرسها تباعاً والافضليّة هي للملفّات التي تتعلّق بالموظّفين الذين سيتقاعدون قريباً، ومنذ شهر تقريبا هناك تحقيقات تُجرى بملفّات تتعلّق بالبلديّات ونعمل على برامج عمل ترتكز على فكرة أن يُعبّر المواطن عن رضاه أو عدمه عن الموظفين في الادارات".