2018 | 16:41 تشرين الثاني 20 الثلاثاء
المبعوث الأميركي للشؤون السورية: برنامج إيران يقضي بتخريب سلطة الدولة السورية كما فعلت في لبنان واليمن وكما حاولت فعله في العراق | المبعوث الأميركي للشؤون السورية: نسعى التوضيح لروسيا ان القوات التي تقودها ايران في سوريا ليست فقط لدعم الأسد بل لتنفيذ برنامجها الخاص الطويل الأمد | توقف "انستغرام" و"فيسبوك" عن العمل في مختلف دول العالم منها لبنان | تعطل خدمات موقع فيسبوك في أوروبا والولايات المتحدة | التليفزيون العراقي: الجيش العراقي دمر مخزن أسلحة في غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في محافظة دير الزور السورية | وزير الدفاع الأميركي الأسبق ليون بانيتا: التقييم المقدم لترامب حول علاقة بن سلمان بقتل خاشقجي موثوق للغاية | الجيش العراقي يشن ضربات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا | تلفزيون الإخبارية السعودي: العاهل السعودي يدشن 151 مشروعا في منطقة تبوك بقيمة تزيد عن 11 مليار ريال | إردوغان يرفض قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان "غير الملزم" بشأن دميرتاش | انطلاق عملية انتخاب رئيس جديد لمؤسسة الانتربول | المبعوث الأميركي الخاص لإيران بريان هوك: العقوبات الأميركية على طهران أدت إلى فقدانها نحو ملياري دولار من عائدات النفط | نصار للـ "أن بي أن": السنة المستقلون ليسوا كتلة ومطالبتهم بتمثيلهم في الحكومة هو أمر غير محق ويبقى القرار النهائي في يد الرئيس المكلف سعد الحريري |

رئيس التفتيش المركزي: لا أحد يجرؤ من السياسيّين على التدخّل

أخبار محليّة - الجمعة 14 أيلول 2018 - 16:01 -

اكّد رئيس هيئة التفتيش المركزي جورج عطية انّ "لا أحد يجرؤ من السياسيّين على التدخّل والجميع يُثني على عملي لانّني أعمل بحقّ ومن دون تمييز بين المناطق والطوائف".

واعلن عطية في حديث للـ"ام تي في" انّ "الخطّ السّاخن 4777 هو لايصال شكاوى المواطنين بالاضافة الى التطبيّق وسنُتابع كلّ هذه الشكاوى".

واشار الى انّه "منذ أكثر من 3 أشهر دخلنا الى المطار وقُمنا بتحقيقات وبعد ما حصل الاسبوع الماضي إستمعنا الى المسؤولين الاداريّين وطلبنا مستندات وبيانات ويوم الاربعاء زُرنا المطار بشكلٍ فُجائي وحصل إستجواب وكُتبت تقارير ورفعت والتحقيقات لا تزال جارية".

وتابع: "إستمعتُ لاداريّين في المطار وأيضاً لاشخاصٍ غير إداريّين بشأن ما حصل ونحن لا نحصد الانجازات شخصيّاً".

واضاف: "تمّ إصدار مذكّرات في السّابق تُفيد بأنه على المفتّشين أخذ إذن رؤوساء الادارات والوزراء قبل التحقيق لكن اليوم الامر تغيّر وعملنا يجري بشكل طبيعي وبسريّة".

وقال: "طبيعة عمليّات الدّهم والتفتيش تغيّرت ودخل العنصر الفجائي عليها حتّى إن المفتشين لا يعرفون مسبقاً بالمهام".

واردف: "المفتّشون المهندسون توزّعوا على فرقٍ في الشمال والجنوب ونفّذوا عمليّات دهم وضبطوا مخالفات".

واكّد عطية انّ "ما يحصل من نقلٍ للموظّفين من قبل بعض الوزراء حصل بالسّابق وهذا أمر خطأ ويجب إعطاء الحق للموظف لابداء رأيه، وهناك العديد من المؤسّسات التي لا تخضع لهيئة التفتيش المركزي كالضمان".

ولفت الى انّ "الملفات القديمة ندرسها تباعاً والافضليّة هي للملفّات التي تتعلّق بالموظّفين الذين سيتقاعدون قريباً، ومنذ شهر تقريبا هناك تحقيقات تُجرى بملفّات تتعلّق بالبلديّات ونعمل على برامج عمل ترتكز على فكرة أن يُعبّر المواطن عن رضاه أو عدمه عن الموظفين في الادارات".