2019 | 14:12 كانون الثاني 20 الأحد
السفير القطري: لا صحة للمعلومات التي ترددت في عدد من وسائل الاعلام عن تكفل الدوحة بمصاريف القمة العربية الاقتصادية وعن وديعة قطرية ستوضع في المصرف المركزي اللبناني | المرصد السوري: انفجار العبوة الناسفة في دمشق استهدف شخصية أمنية رفيعة | التحكم المروري: جريح نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد الناعمة باتجاه خلدة ودراج من مفرزة سير بعبدا يعمل على تسهيل السير في المحلة | مقتل صحافي ليبي في معارك قرب طرابلس | قتيل و14 جريحا في 9 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | الشرطة السودانية تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين قبيل المسيرة نحو البرلمان | وسائل إعلام سورية: الدفاعات الجوية للجيش السوري تحبط هجوماً جوياً إسرائيلياً في الجنوب | النائب اسامة سعد: نتظاهر اليوم لمواجهة الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية الناتجة عن سياسات طائفية | أعلن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون في الاولى من بعد الظهر الانتهاء من أعمال جلسة العمل الاولى على أن تستأنف الجلسة الثانية العلنية في الثالثة من بعد الظهر | جريصاتي: خطاب رئيسنا رئيس الدولة ورئيس القمة العربية لأربع سنوات نوعي كالعادة وجريء كالعادة ومبادر كالعادة حضر فحضرت الدولة كلها معه | يعقوبيان للـ"أم تي في": لا علاقة للتظاهرة بالقمة الاقتصادية والمطالب موحّدة وهذه التظاهرة ضد كل السلطة | عطاالله: رغم محاولات العرقلة، القمّة عُقدت والرئيس قال كلمته وأطلق مبادرته |

نعيم قاسم: لدعم المقاومة والوقوف أمام كل من يواجهها

أخبار محليّة - الجمعة 14 أيلول 2018 - 16:00 -

قال نائب الأمين العام ل"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم في الليلة الرابعة من محرم، في ثانوية "شاهد" طريق المطار: "اليوم إسرائيل وأميركا قمة الظلم على وجه الأرض، لأنهما تعملان على إيذاء البشرية، أميركا تحتل وتضغط على العالم، وتحاول تسويق أفكارها، وتسرق اقتصادات الدول، وتعمل على حصار الشعوب، وتمنع الفكر الأصيل من أن يكون في أجيالنا. وإسرائيل تحتل فلسطين، وعينها على احتلال العالم، وتريد أن تثبت كيانها لتصبح دولة كبرى تستطيع أن تحقق مشاريعها بظلم وقتل وقهر، منذ نشأت إسرائيل ونحن نسمع أنها تفكر بحرب، لماذا؟ من أجل أن تحتل الأرض ومن أجل أن تقتطع قسما من فلسطين، ومن أجل أن تأخذ أجزاء من الدول العربية المحيطة، ومن أجل أن تطرد أعداءها وأخصامها حتى لا تكون هناك إلا قوة إسرائيل في المنطقة لتقرر ما تريد حيث شاءت، إسرائيل ظالمة، ويجب علينا أن نقف بوجه الظلم".

أضاف: "هنا قيمة شباب المقاومة الإسلامية أنهم تعلموا من الإمام الحسين كيف يقفون بوجه الظلم على قلِّتهم، وكيف ينصرهم الله تعالى بتثبيت شرعهم وقناعاتهم وتربية أجيالهم على طاعة الله تعالى، لولا هؤلاء المؤمنين المجاهدين لما انسحبت إسرائيل من لبنان، ولولا هؤلاء المجاهدين الطيبين الطاهرين لما ركعت إسرائيل واعترفت بأنها هزمت في عدوان 2006، ولولا هؤلاء لما كان للانسان أن ينعم باستقرار أمني وسياسي عام في لبنان أمام هذه التطورات في المنطقة. على الأقل اليوم إسرائيل قلقة على مستقبلها وتفكر دائما كيف تتعاطى في مواجهة المقاومة، وتخشى أن تقدم على حرب تعرف أنها خاسرة وتحتاج إلى أدلة من أجل أن تربح بدل خسارتها. لذلك يجب أن ندعم المقاومة ونقويها بالعدد والسلاح والحضور السياسي والوقوف أمام كل من يواجه هذه المقاومة".

وتابع: "في لبنان يوجد ظلم يتمثل بأشكال مختلفة منها الفساد، والعمل بعصبية، كيف يمكن أن ننتهي من هذا الظلم إذا بقيت هذه القناعات موجودة، نحن علينا أن نخطو خطوات إلى الأمام. اقترحنا وأجدد الاقتراح اليوم، أن يكون هناك توظيف في البلد، في المؤسسات الرسمية وفي الجيش والقوى الأمنية على أساس المباريات، لماذا نلجأ إلى اللوائح وإلى المحسوبيات وندخل أشخاصا لا شأن لهم في الإدارة فنعيقها ونؤثر على البلد ونجعل هناك قلة ثقة بين المواطنين والمسؤولين. بإمكاننا أن نتخلص من هذه الأمور إذا اعتمدنا المباريات، ومن يرسب في المباريات يحمل نفسه المسؤولية، وبذلك نكون عادلين في العلاقة مع الناس مهما كانت الوظيفة المقررة".