2018 | 16:40 تشرين الثاني 20 الثلاثاء
المبعوث الأميركي للشؤون السورية: برنامج إيران يقضي بتخريب سلطة الدولة السورية كما فعلت في لبنان واليمن وكما حاولت فعله في العراق | المبعوث الأميركي للشؤون السورية: نسعى التوضيح لروسيا ان القوات التي تقودها ايران في سوريا ليست فقط لدعم الأسد بل لتنفيذ برنامجها الخاص الطويل الأمد | توقف "انستغرام" و"فيسبوك" عن العمل في مختلف دول العالم منها لبنان | تعطل خدمات موقع فيسبوك في أوروبا والولايات المتحدة | التليفزيون العراقي: الجيش العراقي دمر مخزن أسلحة في غارات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في محافظة دير الزور السورية | وزير الدفاع الأميركي الأسبق ليون بانيتا: التقييم المقدم لترامب حول علاقة بن سلمان بقتل خاشقجي موثوق للغاية | الجيش العراقي يشن ضربات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا | تلفزيون الإخبارية السعودي: العاهل السعودي يدشن 151 مشروعا في منطقة تبوك بقيمة تزيد عن 11 مليار ريال | إردوغان يرفض قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان "غير الملزم" بشأن دميرتاش | انطلاق عملية انتخاب رئيس جديد لمؤسسة الانتربول | المبعوث الأميركي الخاص لإيران بريان هوك: العقوبات الأميركية على طهران أدت إلى فقدانها نحو ملياري دولار من عائدات النفط | نصار للـ "أن بي أن": السنة المستقلون ليسوا كتلة ومطالبتهم بتمثيلهم في الحكومة هو أمر غير محق ويبقى القرار النهائي في يد الرئيس المكلف سعد الحريري |

قاسم هاشم: الدعوة الى جلسة تشريعية طبيعية تتطلبها الاصول الدستورية

أخبار محليّة - الجمعة 14 أيلول 2018 - 15:58 -

 اعتبر عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب الدكتور قاسم هاشم، في تصريح امام زواره في منزله في شبعا،"ان الجلسة التشريعية التي سيدعو اليها رئيس مجلس النواب نبيه بري بعد اجتماع هيئة مكتب المجلس، قبل نهاية الشهر، هي جلسة تشريعية طبيعية تتطلبها الاصول القانونية والدستورية بعيدا عن بعض التحليلات والاراء، وهذا دور المجلس النيابي للبدء بالتشريع وعدم تكبيله فهو اساس المؤسسات.

وقال هاشم: "طبيعة الحكومة، أكانت فاعلة او في مرحلة تصريف اعمال، لا تحد من عمل المجلس النيابي للقيام بواجبه التشريعي في اي وقت ووفق ما يرتئيه دولة الرئيس بري وهيئة المكتب عندما تتوفر الاقتراحات والمشاريع المنجزة في المطبخ النيابي، وهذا ما تفرضه الاصول الدستورية والنظام الداخلي للمجلس. ونأمل الا يتلهى البعض ببعض القضايا والمسائل التي لا علاقة لهم بها وان ينتبه البعض لادوارهم والتي في مكان ما تزيد من حالة التوتر في الوقت الذي أحوج ما نكون فيه الى الكلمة الطيبة والموقف المسؤول لنصل الى بر الامان في ما يتعلق بملف الحكومة العتيدة التي ما زالت في دائرة المراوحة ولا يلوح في الافق ما يبشر بحل هذه المعضلة في الوقت السريع.

وأردف: "يبدو ان اللبنانيين ملوا من الواقع السياسي المتردي والذي زاد من حدة الازمة الاقتصادية والاجتماعية الضاغطة على اللبنانيين مع بداية الموسم الدراسي وفصل الشتاء، وما قابله من اداره الظهر من الحكومة والوزراء المعنيين لان هموم الناس وقضاياهم يجب ان تكون اولوية عند الحكومة وان تقوم بواجبها سواء كانت حكومة عاملة او خارج العمل والحياة، فمصلحة الناس هي الاساس والقانون والدستور هما لخدمة الناس ولا يجوز المماطلة والتهرب من معالجة الازمات الحياتية اليومية للبنانيين".