2019 | 07:53 شباط 23 السبت
الدفاع الروسية: مقاتلة "سو 27" تتابع طائرة استطلاع سويدية قرب الحدود | وكالة عالمية: سماع دوي انفجارات في شمال شرق نيجيريا قبل ساعتين من موعد بدء الانتخابات | الزعيم الكوري الشمالي يزور فيتنام في الأيام المقبلة | جابر لـ"الجمهورية": كلما طال امد تعطيل القوانين الـ39 زادت الاعباء اكثر ودخلنا في تعقيدات اضافية | "الجمهورية": التحضيرات بدأت للقيام بتحرّك نيابي في اتجاه الحكومة والمراجع الكبرى في الدولة بهدف وضع القوانين الـ39 المعطلة منذ سنوات طويلة | اوساط الحريري لـ"الجمهورية": الحكومة ستمضي وفق خريطة الطريق التي رسمها بيانها الوزاري لمقاربة مختلف الملفات الحيوية التي ينتظرها المواطن اللبناني | بري لـ"الجمهورية": الحكومة محكومة وموضوع النازحين يجب ان يُعالج في منتهى السرعة وموقفنا معروف حول كيفية المعالجة | مطلعون على اجواء بعبدا لـ"الجمهورية": من الخطأ أن يذهب البعض الى ابداء التشاؤم حيال مستقبل العمل الحكومي خصوصاً وانّ لدى الحكومة أجندة عمل مطلوبة منها بإلحاح | غازي زعيتر لـ"الشرق الاوسط": السلاح اشتريته من شركة سويسرية ضمن صفقة وافقت عليها الحكومة السويسرية وتمت وفقاً للأصول القانونية المرعية الإجراء في سويسرا ولبنان | مصادر "القوات"لـ"اللواء": السجال حول زيارة الغريب حصل قبل انعقاد الجلسة لكن وزراء آخرين حاولوا حرف النقاش باتجاه إعادة التطبيع مع النظام السوري | مصادر لـ"اللواء": الرئيس عون صارح بأن ملف النازحين يستدعي التنسيق مع سوريا التي تشهد امانا في اغلبية المناطق باستثناء البعض | مصادر قريبة من الحريري لـ"اللواء": نص الدستور واضح لجهة اناطة السلطة الاجرائية بمجلس الوزراء مجتمعا وهو الذي يرسم السياسة العامة للدولة في المجالات كافة |

الادعاء في لاهاي: الهجوم نفذه بدر الدين... ماذا عن "أبو عدس"؟

أخبار محليّة - الجمعة 14 أيلول 2018 - 13:58 -

واصل الادعاء في المحكمة الدولية الخاصة بلبنان مرافعاته الختامية، وحضرها اليوم المتضررون من عملية اغتيال الحريري: جوزيف عون، ليليان خلوف، سحر كلاوي، وسام ناجي وسناء الشيخ. ورد الادعاء على اسئلة القضاة.

ورأى الادعاء ان الهجوم نفذ بفضل قيادي عسكري متطور، اي مصطفى بدر الدين، وذلك بعد تحليل ظروف الاعتداء والاستناد الى معلومات عن "حزب الله" وامينه العام السيد حسن نصر الله وجنازة بدر الدين وامكانيات الحزب وعمله في سوريا، وفي الخطابات العلنية، والخبرة العسكرية لثلاثين عاما.

ولفت الادعاء الى افادة وسام الحسن عن الشبكة الخضراء التي تضم 3 هواتف خليوية لحزب الله. كما لفت الى بينات اعطاها السيد نصر الله الى قوى الامن الداخلي، وافاداته الى لجنة التحقيق، وتحليل هواتف لعناصر من الموساد.
وقال: "كانت هناك ثلاثة ارقام رقمان لعياش وبدر الدين ورقم لعنصر زعم انه من الموساد كانت تتنقل معا في الفترة الزمنية من 9 الى 21 كانون الثاني 2005. موضحا ان الرقم المزعوم للموساد كان يقيم في زوق مكايل.

وردا على سؤال عن الرحلة المزعومة الى عنجر في 18 كاون الثاني، قال الادعاء ان الرحلة كانت غير مألوفة حيث مقر المخابرات السورية في لبنان لرستم غزالة،، وذكر ان الهاتف عمل في الساعات الاولى من الصباح، ولا نزعم انه التقى غزالة، ولكنه كان جزءا من التحضير للعملية السرية.

وعن شريط اعتراف احمد ابو عدس، اشار الادعاء الى ان الهواتف التي بحوزة المتهمين، اكدت التنسيق الملفت بين بدر الدين وعياش ومرعي، وان عنيسي استعمل الخلايا في منطقة الجامعة العربية، ومرعي كان المنسق المسؤول عن اعلان شريط التسجيل وتسجيله وتسليمه. واوضح ان الاتصال بمنزل ابو عدس كان من منطقة الجامعة العربية من هاتف عمومي حيث يمكن تحديد موقعه ولاعطاء الانطباع ان ابو عدس متطرف. واكد ان ابو عدس استدرج وفهم الخطة وبدا خائفا في التسجيل. ولفت الى انعدام نشاط الهواتف ما بين 48 الى 72 ساعة في 16 كانون الثاني 2005 للمشاركة في اعداد الشريط. وهذا يتزامن مع فترة الاختطاف. وأفاد انه في 20 كانون الثاني كان هناك اتصالان عند السادسة صباحا في وقت غير اعتيادي وهو مؤشر بان حدثا مهما حصل.

وأعلن ان وحدة الاغتيال بدأت بتتبع الحريري نهاية كانون الاول 2004، مشيرا الى ان شراء شبكات الهواتف وتكوين مجموعة من 15 هاتفا ليست صدفة مع نشاط مكثف لمجموعتين، عملتا حتى 29 كانون الاول بتنسيق تام ومتواز. الشبكة الخضراء للاشراف على المؤامرة والتنسيق والاعداد للاعتداء وتحضير الشاحنة، والحمراء تركت آثارا مضللة في كل مرحلة.

وعند الاولى من بعد الظهر رفعت الجلسة للاستراحة لتستأنف عند الاولى والنصف.