2018 | 12:55 تشرين الثاني 21 الأربعاء
المشنوق: لو قرأوا مسيرة الشهيد الحريري في لبنان وسوريا وإيران لكنّا وفّرنا الكثير من الحروب والدمار والصراعات التي لا تنتهي | الكرملين يندد "بالضغوط القوية" التي مورست خلال عملية انتخاب رئيس الإنتربول | الحريري في ذكرى اغتيال الشهيد بيار أمين الجميل: نتذكر الصديق الوفي والمناضل الشريف من اجل حرية لبنان وديمقراطيته واستقلاله الرحمة لروح بيار وارواح كل شهدائنا | قائد الجيش للعسكريين: شعبكم اليوم يتطلع اليكم بفخر بعدما دحرتم الارهاب بوجهه العسكري ودمرتم البنية التحتية لخلاياه الامنية | قائد الجيش للرئيس عون: على عاتق عهدكم مسؤوليات جسام ملقاة ليس أقلها استكمال المهمات الوطنية فمسيرة وطننا بكل تعقيداتها أثمرت دولة مع كل الضغوط التي عرفتها نجحت في بلورة نموذج مجتمعي متطور | الرئيس عون أكد امام نائب الرئيس الغاني تقدير لبنان لمساهمة بلاده في حفظ السلام فيه وللتضحيات التي يبذلها الجنود الغانيّون في سبيل هذا الهدف | وصول الرئيس عون الى وزارة الدفاع لازاحة الستار عن النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | رئيس مجلس النواب نبيه بري يصل الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | وصول الرئيس المكلف سعد الحريري الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | وصول وزير الدفاع يعقوب الصراف الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 | الخارجية الإيرانية تدين العقوبات الأميركية وتعتبرها غير منطقية وغير فعالة وفرضت تحت حجج مبهمة | وصول قائد الجيش الى وزارة الدفاع لوضع النصب التذكاري لذكرى الاستقلال الـ75 |

الصين تبرر احتجاز مليون مسلم: دورات تدريبية لتجنب التطرف!

أخبار إقليمية ودولية - الجمعة 14 أيلول 2018 - 13:08 -

رد مسؤول صيني على التقارير المتعلقة بإساءة معاملة المسلمين في البلاد.

وقال المسؤول الصيني للصحفيين في جنيف الخميس إن بلاده لا تسيء معاملة المسلمين في إقليم شينجيانغ لكنها تُخضع بعض الأشخاص لدورات تدريبية لتجنب انتشار التطرف بعكس أوروبا التي أخفقت في التعامل مع هذه المشكلة.

وأثارت تقارير عن اعتقالات جماعية للمنتمين لقومية الويغور ومسلمين من عرقيات أخرى في الإقليم الواقع في أقصى غرب الصين احتجاجات دولية متزايدة، ودفعت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للتفكير في فرض عقوبات على مسؤولين وشركات على صلة باتهامات انتهاك حقوق الإنسان.

وكانت لجنة معنية بحقوق الإنسان في الأمم المتحدة قالت في العاشر من أغسطس الماضي إنها تلقت العديد من التقارير الموثوقة التي تتحدث عن احتجاز نحو مليون فرد من أقلية الويغور العرقية في الصين فيما يشبه "معسكر احتجاز مهول محاط بالسرية".

واستشهدت جاي مكدوجل وهي عضو في لجنة الأمم المتحدة للقضاء على التمييز العنصري بتقديرات تقول إن نحو مليونين من الويغور والأقليات المسلمة أجبروا على الدخول في "معسكرات تلقين سياسي" في منطقة شينغيانغ ذاتية الحكم في غرب البلاد.

وقال لي شياو جون مدير الدعاية في مكتب شؤون حقوق الإنسان بالمكتب الإعلامي لمجلس الدولة: "لا تساء معاملتهم هناك... يخضعون لتدريبات مهنية وتعليمية" كي يتمكنوا من إيجاد وظائف أفضل.

وأضاف أن بلاده ليس لديها القدرة على تحديد أرقام لأن إقامة الأشخاص في هذه المراكز تختلف من شخص لآخر وتتراوح من أيام إلى أشهر.

وقال شياو جون إن الصين تريد إيجاد حل للتطرف الإسلامي، وهو مشكلة تكافح أوروبا لحلها.

(عربي 21)