2019 | 08:12 كانون الثاني 17 الخميس
جميع الطرق إلى كفردبيان سالكة لسيارات الدفع الرباعي و السيارات المجهزة بسلاسل والطرق إلى مراكز التزلج مقطوعة وطريق كفردبيان حدث بعلبك مقطوعة | مصدر قريب من المردة لـ"الجمهورية": أحد المشاركين في اجتماع بكركي يحاول دائماً تصوير مطالبته بالثلث في الحكومة نابع من رغبة في تعزيز دور رئاسة الجمهورية وبالتالي المسيحيين | مسؤولون كبار في البيت الأبيض: دولة فلسطينية منزوعة السلاح هي جزء مهم من الخطة الأميركية للسلام | 14 جريحا في 9 حوادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | مسؤولون كبار في البيت الأبيض: واشنطن ستقدم مبادرة أكثر تفصيلا من المبادرة العربية للسلام في الشرق الأوسط | مرجع أمني كبير لـ"اللواء": الجيش جاهز للتصدّي لأي عدوان و99 بالمئة من الارهابيين دخلوا من الأراضي السورية لكن الوضع تغيّر اليوم مع عودة سيطرة الدولة السورية على اجزاء واسعة | قوى الأمن: توقيف 83 مطلوباً بجرائم قتل ومخدرات وسرقة ودخول خلسة واطلاق نار بتاريخ الأمس | جورج كتاني لـ"صوت لبنان (93.3)": انهيار صخرة في الناعمة يؤدي إلى سقوط قتيل و6 جرحى والصليب الأحمر يجلي المصابين | "الأنباء الكويتية": اعتذار جعجع شخصيا مردود لعدم التشاور المسبق معه من جانب بكركي اضافة الى ما يقال ان هذا اللقاء اقترحه باسيل وهو ما لم تؤكده مصادر بكركي | قطع الطريق على اوتوستراد شكا باتجاه طرابلس قبل مفرق برغون بسبب انهيار صخور وتحويل السير الى الطريق البحرية | طريق ترشيش زحلة وطريق ضهر البيدر مقطوعتان بسبب تراكم الثلوج | الجيش الأميركي يؤكد مقتل جنديين أميركيين وموظف مدني في البنتاغون ومتعاقد في هجوم منبج |

علامات تدل على كارثة عالمية

متفرقات - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 19:14 -

إستنتج علماء معهد ألفريد فيغنير الألماني للدراسات القطبية والبحرية، أن ذوبان الجليد الأزلي على ساحل بحر آخوتسك يسبب ازدياد الاحتباس الحراري وارتفاع درجات الحرارة في العالم.

ويفيد موقع EurekAlert بأن العلماء حللوا الترسبات البحرية على امتداد سواحل بحر آخوتسك والتي يبلغ عمرها 11.5، 14.6 و16.5 ألف سنة.

وقد تبين أن هذه الترسبات احتوت على بقايا نباتات استقرت في قاع البحر. وكانت هذه الكتلة العضوية أكبر عمرا من الصخور المحيطة بآلاف السنين، ما يدل على أنها تحررت نتيجة ذوبان الجليد الأزلي. فمثلا قبل 11.5 و14.6 ألف سنة، عندما حصل ذوبان كثيف للجليد، ارتفع مستوى سطح البحر بمقدار 20 مترا خلال بضعة مئات من السنين. وهذا بدوره أدى إلى تآكل الجليد الأزلي الساحلي لبحر آخوتسك وفي الجزء الشمالي للمحيط الهادئ.

كما أن ذوبان الجليد الأزلي أدى إلى تعزيز ظاهرة الاحتباس الحراري بسبب تحرر كميات كبيرة من غاز ثاني أكسيد الكربون، الذي يتكون في الطبقة العليا للقشرة الأرضية نتيجة تحلل كميات كبيرة من المواد العضوية (أهمها بقايا النباتات) المتبقية في التربة المتجمدة بفعل البكتيريا.

وقد أكدت نتائج النمذجة الكمبيوترية أن التآكل ساعد في زيادة مستوى غازات الاحتباس الحراري في الغلاف الجوي بمقدار 50% قبل 11-14 ألف سنة، وبمقدار 25% قبل 16 ألف سنة.

وبحسب العلماء، فإن هذا السيناريو يتكرر في الوقت الحاضر. فسواحل القطب الشمالي تتفكك بسرعة، حيث يصل تراجعها في بعض المناطق إلى 20 مترا في السنة. ومع ذلك، حتى الآن لم يقيّم تأثير تآكل التربة المتجمدة في النماذج المناخية.