2018 | 14:55 أيلول 26 الأربعاء
المشنوق من المطار: وزير الداخلية مسؤول عن كل الاجهزة الامنية في المطار وهناك سوء تفاهم بينها تسبب بما حصل ولا كيدية بين رؤسائها بل سوء تفاهم تم حلّه | الوكالة الوطنية: وصول وزير الداخلية نهاد المشنوق الى مطار رفيق الحريري الدولي | المتحدث باسم الخارجية الألمانية: نأمل في عودة السفير السعودي إلى برلين سريعاً | المركزي الاوروبي: الولايات المتحدة ستخرج خاسرة من حرب تجارية على نطاق واسع | الحريري التقى ابو فاعور في بيت الوسط في حضور الوزير غطاس خوري | باسيل: اليوم البعض يدير اذنه للخارج فيما نحن ندافع عن حقوق بديهية لذلك نحارب واصعب شيء هو المواجهة مع الاشاعة والكذب والموضوع يحتاج الى صبر | باسيل من دار ابرشية اميركا الشمالية الانطاكية الارثوذكسية: مؤمنون بالمساحة المشرقية وتنوعها صمام امان بوجه الاحادية التي تهددنا بأشكالها المختلفة | كنعان: لجنة المال انهت جلستها وركزت فيها على تحديد العلاقة مع الضمان وسائر الصناديق ذات الصلة والمرجعية الادارية والتمويل | "صوت لبنان (93.3)": عودة عناصر قوى الامن الى نقاط التفتيش وانسحاب عناصر جهاز أمن المطار وعودة العمل على نقاط التفتيش في مطار بيروت | ليبانون فايلز: حركة الملاحة المغادرة من لبنان توقفت بسبب الاشكال الذي ادى الى توقف التفتيش في المطار بينما حركة الوصول مازالت مستمرّة | واشنطن تسحب بعض البطاريات المضادة للطائرات والصواريخ من الشرق الأوسط | وهاب: اذا اردنا ان نعرف سبب الحملة على الرئيس عون علينا التفتيش عن الجهات المكلفة بالعمل لتثبيت مشروع التوطين وعدم إعادة النازحين |

رئيس دولة قدموا له مكسرات في الطائرة... لا تأكلها الكلاب

متفرقات - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 17:20 -

أعلنت الخطوط الجوية السريلانكية، الأربعاء، توقفها عن تقديم الكاجو على رحلاتها بعد استياء رئيس البلد من نوعية المكسّرات المقدّمة له خلال رحلة إلى كولومبو.

وتثير هذه الخطوة الدهشة لكون شركة الطيران تعاني أصعب أوضاع مالية، وتتكبد خسائر مالية كبيرة دفعت صندوق النقد الدولي للتحذير من تداعياتها على اقتصاد البلاد.

وصرّح رئيس سريلانكا مايثريبالا سيريسينا الاثنين "خلال رحلة العودة من كاتماندو، قدّم لي كاجو كان سيئا جدا لدرجة أن كلبا ما كان ليأكله".

وقال أمام وفد من المزارعين "أريد أن أعرف من سمح بشراء هذا الكاجو".

وأوضح ناطق باسم الخطوط الجوية الوطنية أن الشركة تغربل مخزون الكاجو هذا الذي يقدّم في درجة الأعمال، وهي ستغيّر مزوّده الذي يقع مقره خارج سريلانكا.

وهذه ليست المرة الأولى التي تكون فيها المكسّرات المقدّمة على متن الرحلات الجوية محطّ حوادث.

ففي العام 2014، طلبت ابنة رئيس شركة الخطوط الجوية الكورية بإعادة الطائرة إلى نقطة انطلاقها لتطرد منها أحد أعضاء الطاقم بعد أن قُدّمت لها المكسّرات وهي لا تزال في كيس.

وتواجه الخطوط الجوية السريلانكية مشاكل جمّة، وهي تتكبّد الخسائر وتراكم الديون، وقد حذر صندوق النقد الدولي من أن وضعها يؤثّر سلبا على اقتصاد البلد.

العربية