2019 | 19:00 كانون الثاني 21 الإثنين
"الميادين": مخابرات الجيش اللبناني تعتقل مشتبهاً فيه بالتعامل مع إسرائيل في مدينة صيدا جنوب البلاد | مريض بحاجة غدا لدم فئة A+ وبلاكيت دم فئة A+ للتبرع الرجاء الاتصال على الرقم 03777729 | أكرم شهيب: أن يدعى رجل دين للقمة لأهداف سياسية مبيتة تستهدف طائفة أمر غريب وغير مقبول | طهران: أكثر من 12 ألف طالب إيراني يدرسون في الولايات المتحدة | الخارجية الفرنسية تستدعي سفيرة إيطاليا احتجاجاً على تصريحات نائب رئيس الوزراء الإيطالي لويجي دي مايو | روسيا تهدّد الإتحاد الأوروبي بالرّد بعد فرض عقوبات جديدة عليها على خلفية قضية "سكريبال" | رئيس حزب العمال البريطاني جيرمي كوربين: خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي لا يمكن الموافقة عليها بالبرلمان | تيريزا ماي: لا اعتقد أن هناك أغلبية كافية في البرلمان للموافقة على إجراء استفتاء ثان للخروج من الاتحاد الأوروبي | نقل عناصر من الدفاع المدني جريحاً الى مستشفى المقاصد أصيب جراء تعرضه لحادث صدم وقع في راس النبع-بيروت | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة على الاوزاعي باتجاه الكوستا برافا | الخارجية السورية: الهجوم الإسرائيلي يأتي في إطار المحاولات المستمرة لإطالة أمد الحرب الإرهابية في سوريا | مصادر لـ"أخبار اليوم": الدوحة استعملت بيروت ساحة ورسالة تحدّي للرياض والنفوذ القطري في لبنان صار أضعف وفقد قوته التي كانت بين 2006 و2011 |

صندوق التنمية الإقتصادية والإجتماعية افتتح مشروع الرّي في بلدة عين النعنع

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 17:05 -

قام صندوق التنمية الإقتصادية والإجتماعية بحضور النائب انطوان حبشي والنائب السابق اميل رحمة واعضاء تعاونية عين النعنع الزراعية وعدد من فاعليات المنطقة واهلها، بإفتتاح مشروع الرّي في بلدة عين النعنع الذي نفذّه الصندوق بتمويل من الاتحاد الأوروبي.
يتضمن هذا المشروع، الذي بلغت قيمته 140 ألف يورو، تأهيل بئر ارتوازية ومد خط انابيب بطول 750 مترا لجر مياه نبع الزرزوقة الى بحيرة تعاونية عين النعنع الزراعية المسؤولة عن ادارة المشروع، بالإضافة الى توريد وتركيب الإمدادات الكهربائية اللازمة من اعمدة وشبكة ومحوّل كهربائي لتشغيل مضخة البئر الأرتوازية تحت اشراف مؤسسة الكهرباء.
تُعتبر عين النعنع وهي من البلدات الصغيرة المحيطة بمنطقة دير الاحمر، من البلدات التي تعتمد بدرجة اولى على الزراعة كمصدر رئيسي لدخل سكانها لا سيما زراعة التفاح والكرز. وكما هي حال معظم القرى النائية في لبنان فإن القطاع الزراعي فيها يواجه تحديات عديدة اهمها النقص في الموارد المائية.
من هنا تأتي اهمية هذا المشروع الذي يهدف الى زيادة كمية المياه المتوافرة للريّ وتأمينها خاصة في فصل الجفاف، وبالتالي السعي لزيادة المساحات المزروعة من 600,000م2 الى 900,000م2 في عين النعنع والمناطق المحيطة بها وخلق فرص عمل جديدة وتحسين الوضع الاقتصادي.