2018 | 15:38 تشرين الثاني 15 الخميس
مستشار للحزب الحاكم في تركيا: تصريحات النيابة السعودية تهدف للتستر على قتل خاشقجي | متحدثة باسم الخارجية الروسية: عملية فصل الإرهابيين عن المعارضة المعتدلة في إدلب السورية لم تتحقق بعد | رئاسة المطار عممت على شركات الطيران والخدمات اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتأمين سلامة المطار والطائرات بسبب اشتداد سرعة الرياح غداً | الكاردينال ساندري ناقلاً دعم البابا والكرسي الرسولي للرئيس عون: لبنان الديموقراطي ضمانة لكل الشرق الأوسط وندعم انشاء "اكاديمية الانسان للحوار والتلاقي" | الرئيس عون خلال استقباله الكاردينال ساندري: اللبنانيون متفقون على المصلحة الوطنية العليا | الرئيس عون: مرتاح للمصالحة بين المردة والقوات وأي توافق بين الأطراف اللبنانيين يعزز الوحدة الوطنية ويحقق المنعة للساحة اللبنانية ويغلب لغة الحوار السياسي | المبعوث الأميركي الخاص بإيران: الشركات الأوروبية الرئيسية ستختار السوق الأميركي بدلا من السوق الإيراني | السعودية تطالب تركيا بالتوقيع على آلية تعاون خاصة بالتحقيقات في قضية خاشقجي | الرئيس عون استقبل النائب ادغار طرابلسي وأجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية الراهنة | ماي تدافع عن مشروع اتفاق بريكست في البرلمان بعد الاستقالات المفاجئة | اللجنة الفرعية برئاسة النائب جورج عدوان تعقد جلسة لمتابعة درس إقتراح قانون التنظيم الإدراي واللامركزية الإدارية | النيابة العامة السعودية: خاشقجي قُتل بعد شجار وحقنه بمادة قاتلة وخمسة متهمين أخرجوا جثته من القنصلية بعد تجزئتها |

رعد: لتشكيل الحكومة وفق المعيار الواحد لا في ضوء المتغيرات

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 17:01 -

اعتبر رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد خلال المجلس العاشورائي المركزي الذي يقيمه "حزب الله" في بلدة مشغرة في البقاع الغربي، أن "هاجس السياسيين اللبنانيين هو كيف يكون وزنهم في السلطة قبل أن يفكروا ماذا يمكنهم أن يعملوا للناس والبلد، يهمهم أن يحجزوا موقعا لهم كبيرا أو صغيرا في السلطة، والآن مشكلة الأحجام للقوى السياسية التي ستشارك في السلطة، هذه الأحجام يختلفون عليها بين من يضخم كتلته ليكبر حجمه الوزاري ومن يتجاهل كتلا كبيرة ليخفف حجمها التمثيلي في الحكومة. منذ بداية التأليف سماحة الأمين العام قال إذا أردتم اعتماد الاستنسابية فأنتم متجهون إلى مشكل كبير ولن تنتهوا ولن تستطيعوا أن تشكلوا الحكومة بالسرعة المطلوبة، إعتمدوا المعيار الواحد الواضح الذي ينطبق على الجميع دون استنساب".

أضاف رعد: "يبدو أن هناك أناسا لا يعجبهم اعتماد المعيار الواحد لأنهم يعتبرون أنه يخفف تمثيلهم في الحكومة، وهناك بعض الاتصالات أو الإيحاءات التي تشجع هذا الطرف أو ذاك على أن يبقى مصرا على موقفه والطرف الآخر سيتراجع، أو إبق مصرا على موقفك لأن هناك تغييرات كبيرة في المنطقة، هؤلاء يثيرون الأوهام في الحقيقة، لأنه لا متغييرات إقليمية ستغير موازين القوى في البلد ولا الرهان على الوقت يمكن أن يغير بعض القناعات في لبنان".

وختم: "الأفضل أن يقر الجميع بأحجامهم وأن يتواضعوا في مطالبهم ويتنازلوا بعض الشيء لبعضهم البعض من أجل أن يتم اعتماد معيار واحد ينطبق على الجميع من دون استثناء. هكذا تتشكل الحكومة بأسرع وقت، طالما لا يعتمد هذا المعيار وطالما أن هناك استنسابية والإستنسابية تقود إلى النزاعات وإلى الإختلافات وإلى إطالة الوقت دون تشكيل الحكومة".