2019 | 21:28 كانون الثاني 16 الأربعاء
حكومة تيريزا ماي تفوز بثقة مجلس العموم البريطاني بـ325 نائبا أيّدوا استمرار حكومتها مقابل 306 نائبا عارضوا بقاءها | خمسة قتلى في معارك جنوب العاصمة الليبية | الحشد الشعبي في العراق أعلن انه رفع حالة الجاهزية على الحدود العراقية السورية بعد هجوم لداعش على قسد في هجين وسوسة شرق سوريا | مصادر مشاركة في اجتماع بكركي لـ"صوت لبنان(93.3)": كاد اجتماع بكركي ان يكون ايجابيا مئة في المئة لولا ان سليمان فرنجية حضر واستحضر معه موضوع الـ 11 وزيرا | الخارجية التركية: ندين بشدة العمل الإرهابي الذي وقع وسط مدينة منبج السورية | شامل روكز للـ"ام تي في": كل أفرقاء الحرب مسؤولون عن تراجع بيروت وفريقي السياسي جديد على الساحة ولا يتحمل المسؤولية ولبنان بلد صراع اما في دبي فهناك اموال ورؤية | عناصر الدفاع المدني أزالوا الثلوج المتراكمة على طرقات كفرعقاب ووادي الكرم والمشرع وكفرتيه المتن وودير زعايا في المتن | "الوكالة الوطنية": اصابة طفلة سورية بحالة اختناق جراء الفحم في بلدة المنصوري | معلومات للـ"ال بي سي": لبنان دُعي إلى اجتماع وارسو لكنه أبلغ هيل اعتذاره رسميًا عن عدم الحضور | "ال بي سي": الحريري ترأس الاجتماع المالي الدوري في بيت الوسط مساء اليوم وضمّ وزير المال علي حسن خليل وحاكم مصرف لبنان رياض سلامة للتنسيق بين وزارة المال ومصرف لبنان | الثلوج غطت القرى القريبة من صور والسيول قطعت عددا من الطرق الفرعية | وزارة الخارجية الايرانية: لا يمكن تهديد إيران وعند الضرورة سنعلمهم كيف ينبغي أن يتصرفوا |

رعد: لتشكيل الحكومة وفق المعيار الواحد لا في ضوء المتغيرات

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 17:01 -

اعتبر رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد خلال المجلس العاشورائي المركزي الذي يقيمه "حزب الله" في بلدة مشغرة في البقاع الغربي، أن "هاجس السياسيين اللبنانيين هو كيف يكون وزنهم في السلطة قبل أن يفكروا ماذا يمكنهم أن يعملوا للناس والبلد، يهمهم أن يحجزوا موقعا لهم كبيرا أو صغيرا في السلطة، والآن مشكلة الأحجام للقوى السياسية التي ستشارك في السلطة، هذه الأحجام يختلفون عليها بين من يضخم كتلته ليكبر حجمه الوزاري ومن يتجاهل كتلا كبيرة ليخفف حجمها التمثيلي في الحكومة. منذ بداية التأليف سماحة الأمين العام قال إذا أردتم اعتماد الاستنسابية فأنتم متجهون إلى مشكل كبير ولن تنتهوا ولن تستطيعوا أن تشكلوا الحكومة بالسرعة المطلوبة، إعتمدوا المعيار الواحد الواضح الذي ينطبق على الجميع دون استنساب".

أضاف رعد: "يبدو أن هناك أناسا لا يعجبهم اعتماد المعيار الواحد لأنهم يعتبرون أنه يخفف تمثيلهم في الحكومة، وهناك بعض الاتصالات أو الإيحاءات التي تشجع هذا الطرف أو ذاك على أن يبقى مصرا على موقفه والطرف الآخر سيتراجع، أو إبق مصرا على موقفك لأن هناك تغييرات كبيرة في المنطقة، هؤلاء يثيرون الأوهام في الحقيقة، لأنه لا متغييرات إقليمية ستغير موازين القوى في البلد ولا الرهان على الوقت يمكن أن يغير بعض القناعات في لبنان".

وختم: "الأفضل أن يقر الجميع بأحجامهم وأن يتواضعوا في مطالبهم ويتنازلوا بعض الشيء لبعضهم البعض من أجل أن يتم اعتماد معيار واحد ينطبق على الجميع من دون استثناء. هكذا تتشكل الحكومة بأسرع وقت، طالما لا يعتمد هذا المعيار وطالما أن هناك استنسابية والإستنسابية تقود إلى النزاعات وإلى الإختلافات وإلى إطالة الوقت دون تشكيل الحكومة".