2019 | 10:09 نيسان 22 الإثنين
رئيس الوزراء الروسي يرى "فرصة" لعلاقات أفضل مع الرئيس الأوكراني الجديد | الرئيس الايراني حسن روحاني يلتقي رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان | ابو الحسن لـ"صوت لبنان(100.5)": تجميد السلسلة امرٌ غير محق ولا بد من اجراءات تقشفية حقيقية وضبط الهدر وتعزيز الواردات ونقاش هادىء مع المصارف للبحث عن مخارج | الخارجية الأميركية: هناك مخططات إرهابية لشن مزيد من الهجمات في سريلانكا | المجلس الانتقالي السوداني: نشدد على تماسك القوات المسلحة ووحدتها للقيام بدورها الوطني | القضاء الياباني يوجه تهمة جديدة إلى كارلوس غصن | التحكم المروري: قتيل و18 جريحاً في 16 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | مصادر سياسية لـ"الأنباء الكويتية": نستبعد أن يكون المقصود بكلام عون هو الرئيس الحريري لسبب موضوعي وهو أن مشروع الموازنة لم يصل الى مجلس الوزراء بعد | سيزار المعلوف لـ"الشرق الاوسط": هناك 40 بالمئة من عجز الخزينة ناجما عن ملف الكهرباء وبعد إقرار الخطة يحاول وزراء التيار ونوابه اختراع بطولات وهمية | مصادر وزارة الخارجية لـ"الشرق الأوسط": لبنان لن يشارك في الجولة المقبلة من اجتماعات آستانة | متحدث باسم الشرطة السريلانكية: ارتفاع عدد قتلى هجمات الكنائس والفنادق بسريلانكا إلى 290 بالإضافة إلى نحو 500 جريح | الولايات المتحدة تهنئ زيلينسكي بالفوز في انتخابات رئاسة أوكرانيا: نتطلع إلى مواصلة الشراكة القوية بيننا والرئيس المنتخب |

رعد: لتشكيل الحكومة وفق المعيار الواحد لا في ضوء المتغيرات

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 17:01 -

اعتبر رئيس كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب محمد رعد خلال المجلس العاشورائي المركزي الذي يقيمه "حزب الله" في بلدة مشغرة في البقاع الغربي، أن "هاجس السياسيين اللبنانيين هو كيف يكون وزنهم في السلطة قبل أن يفكروا ماذا يمكنهم أن يعملوا للناس والبلد، يهمهم أن يحجزوا موقعا لهم كبيرا أو صغيرا في السلطة، والآن مشكلة الأحجام للقوى السياسية التي ستشارك في السلطة، هذه الأحجام يختلفون عليها بين من يضخم كتلته ليكبر حجمه الوزاري ومن يتجاهل كتلا كبيرة ليخفف حجمها التمثيلي في الحكومة. منذ بداية التأليف سماحة الأمين العام قال إذا أردتم اعتماد الاستنسابية فأنتم متجهون إلى مشكل كبير ولن تنتهوا ولن تستطيعوا أن تشكلوا الحكومة بالسرعة المطلوبة، إعتمدوا المعيار الواحد الواضح الذي ينطبق على الجميع دون استنساب".

أضاف رعد: "يبدو أن هناك أناسا لا يعجبهم اعتماد المعيار الواحد لأنهم يعتبرون أنه يخفف تمثيلهم في الحكومة، وهناك بعض الاتصالات أو الإيحاءات التي تشجع هذا الطرف أو ذاك على أن يبقى مصرا على موقفه والطرف الآخر سيتراجع، أو إبق مصرا على موقفك لأن هناك تغييرات كبيرة في المنطقة، هؤلاء يثيرون الأوهام في الحقيقة، لأنه لا متغييرات إقليمية ستغير موازين القوى في البلد ولا الرهان على الوقت يمكن أن يغير بعض القناعات في لبنان".

وختم: "الأفضل أن يقر الجميع بأحجامهم وأن يتواضعوا في مطالبهم ويتنازلوا بعض الشيء لبعضهم البعض من أجل أن يتم اعتماد معيار واحد ينطبق على الجميع من دون استثناء. هكذا تتشكل الحكومة بأسرع وقت، طالما لا يعتمد هذا المعيار وطالما أن هناك استنسابية والإستنسابية تقود إلى النزاعات وإلى الإختلافات وإلى إطالة الوقت دون تشكيل الحكومة".