2019 | 08:44 شباط 21 الخميس
غوايدو: سنبحث مع سويسرا تجميد حسابات الحكومة الفنزويلية | ارسلان مغردا: زيارة الغريب إلى سوريا إنجاز مهم في مقاربة ملف النزوح بشكل عملي وجدّي وواقعي بعيداً عن الغوغائية والارتجال | ارتفاع حصيلة حريق مبنى في بنغلاديش إلى 69 قتيلًا وفقد عشرات | "الجمهورية": ثمة قراراً متّخذاً من قبل مستويات مسؤولة في الدولة بعدم إدخال العامل الايراني في ملف الكهرباء لا من قريب ولا من بعيد فهو غير مطروح أصلاً | التحكم المروري: حركة المرور ناشطة من المدينة الرياضية جسر الكولا نفق سليم سلام باتجاه الوسط التجاري | قوى الامن: ضبط 982 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 124 مطلوباً بجرائم مخدرات ونشل وسرقة واطلاق نار بتاريخ الامس | مصادر وزارية لـ"الجمهورية": ملف الكهرباء سيشكل النقطة الاساس في عمل الحكومة خصوصاً انّ مختلف الجهات السياسية قد ألزمت نفسها بأن لا عودة الى الوراء في هذا الملف | "الجمهورية": من بين القرارات التي سيصدرها المجلس الدستوري اليوم قراراً يقضي بقبول الطعن بالنائب ديما جمالي عن دائرة طرابلس | حركة المرور كثيفة من الكوستا برافا باتجاه الاوزاعي | مصادر "الشرق الاوسط": مؤشرات أولية توحي بأن هناك توجهاً لتصوير أي إنجاز لوزير الصحة الجديد على أنه تقصير من قبل الوزير السابق ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول وجود نية لممارسة سياسة تشفٍّ | نزيه نجم لـ"الأنباء": الإيجابيات التي تميز بها حزب الله مؤخرا وأهمها إعطاء الثقة للحريري واعتذاره أمام الهيئة العامة لمجلس النواب عن كلام الموسوي بحق الرئيس الراحل بشير الجميل ليس دليل ضعف | السلطات البنغلادشية: أكثر من 56 قتيلا إثر اندلاع حريق في مبنى سكني في دكا يُستخدم مخزناً لمواد كيميائية |

"علي"... أول عاصفة تضرب بريطانيا وإيرلندا!

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 16:48 -

كشفت قائمة أسماء أقوى أنظمة الطقس لهذا العام أن "علي" سيكون اسم أول عاصفة تضرب بريطانيا وإيرلندا هذا الشتاء.

وتشمل أسماء عواصف 2018/2019، التي أعلن عنها مكتب الأرصاد الجوية (Met Office) وMet Eireann، مجموعة من الأسماء بما في ذلك، بروناج وكالوم وديدري، في حين أن فصل الشتاء المضطرب قد يشهد وصول: تريستان وفيوليت ووين.

ويعتبر هذا العام الرابع الذي تدير فيه وكالات الأرصاد الجوية أسماء نظم العواصف، حيث تأمل في زيادة الوعي بالطقس القاسي قبل وقوعه.

وتهدف الأسماء البالغ عددها 21 اسما، والتي تم تجميعها من الاقتراحات العامة، إلى عكس ثقافة وتنوع بريطانيا وإيرلندا.

وتتخطى قائمة أبجدية الأسماء أحرف: Q وU وZ وY وZ، لتتوافق مع الاتفاقيات الدولية الخاصة بتسمية العواصف.

وبهذا الصدد، قال ديريك ريال، من مكتب الأرصاد الجوية: "لقد أثبتت تسمية العواصف القدرة على زيادة الوعي بالطقس القاسي في بريطانيا، وتوفير رسالة هامة للجمهور ودفع الناس بشكل حاسم إلى اتخاذ إجراءات لمنع الأذى لأنفسهم أو لممتلكاتهم".