2018 | 19:30 أيلول 24 الإثنين
"المرصد السوري": إيران نقلت 400 عنصر من داعش من البوكمال إلى ريف إدلب الشرقي | مجلس النواب يقر مشروع قانون الوساطة القضائية | حزب الكتائب: للاسراع في تشكيل حكومة إنقاذ مصّغرة من وزراء إختصاصيين أكفياء تقر إصلاحات جذرية او تشكيل حكومة طوارىء حيادية | كنعان في الجلسة التشريعية المسائية: قانون الوساطة القضائية مهم جداً ويسهّل على المستثمرين والمتقاضين ونحن بحاجة اليه | بومبيو: تركيا قد تطلق سراح القس الأميركي أندرو برونسون الشهر الجاري | مجلس النواب: اقرار مشروع القانون المتعلق بالمعاملات الالكترونية والبيانات ذات الطابع الشخصي | روحاني: إيران ستظل ملتزمة بالاتفاق النووي إذا نفذت الدول الموقعة على اتفاق 2015 تعهداتها | بوتين يحمل خلال اتصال هاتفي مع نتانياهو سلاح الجو الإسرائيلي مسؤولية إسقاط الطائرة الروسية | الوكالة الوطنية: العثور على رضيعة داخل حقيبة سفر على كورنيش صيدا البحري | بولتون: إيران مسؤولة عن الهجمات على سوريا ولبنان وعن إسقاط الطائرة الروسية | شامل روكز: العملية التشريعية وحدها ليست كافية إذا لم تقترن بتشكيل حكومة بعيدة كل البعد عن الحصص الحزبية والطائفية وتأتي بالشخص المناسب في الوزارة المناسبة | توافد النواب الى ساحة النجمة للمشاركة في الجلسة المسائية من اليوم الاول للجلسات التشريعية |

"علي"... أول عاصفة تضرب بريطانيا وإيرلندا!

أخبار إقليمية ودولية - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 16:48 -

كشفت قائمة أسماء أقوى أنظمة الطقس لهذا العام أن "علي" سيكون اسم أول عاصفة تضرب بريطانيا وإيرلندا هذا الشتاء.

وتشمل أسماء عواصف 2018/2019، التي أعلن عنها مكتب الأرصاد الجوية (Met Office) وMet Eireann، مجموعة من الأسماء بما في ذلك، بروناج وكالوم وديدري، في حين أن فصل الشتاء المضطرب قد يشهد وصول: تريستان وفيوليت ووين.

ويعتبر هذا العام الرابع الذي تدير فيه وكالات الأرصاد الجوية أسماء نظم العواصف، حيث تأمل في زيادة الوعي بالطقس القاسي قبل وقوعه.

وتهدف الأسماء البالغ عددها 21 اسما، والتي تم تجميعها من الاقتراحات العامة، إلى عكس ثقافة وتنوع بريطانيا وإيرلندا.

وتتخطى قائمة أبجدية الأسماء أحرف: Q وU وZ وY وZ، لتتوافق مع الاتفاقيات الدولية الخاصة بتسمية العواصف.

وبهذا الصدد، قال ديريك ريال، من مكتب الأرصاد الجوية: "لقد أثبتت تسمية العواصف القدرة على زيادة الوعي بالطقس القاسي في بريطانيا، وتوفير رسالة هامة للجمهور ودفع الناس بشكل حاسم إلى اتخاذ إجراءات لمنع الأذى لأنفسهم أو لممتلكاتهم".