2019 | 20:25 تشرين الثاني 21 الخميس
ال بي سي: تدويل للوضع الحكومي اللبناني. والحريري اوفد مستشاره للشؤون الروسية جورج شعبان الى موسكو لإستطلاع حقيقة موقفها بعد كلام وزير الخارجية لافروف عن رفض روسيا حكومة التكنوقراط | اقفال مدخل عاليه | ترحيب فلسطيني بالرفض الأممي للاستيطان | العثور على 145 قبراً تحت مدرسة في ولاية فلوريدا الأميركية | غانتس منافس نتنياهو يتحدث عن يوم حزين جدا بعد اتهام نتنياهو | اعتصام في ساحة العبدة ومأدبة محبة | عون: إن الصفقات والتسويات التي تعد لمنطقتنا تهدد كيان الدول ووجودها وأكرر ندائي إلى المتظاهرين للاطّلاع عن كثب على المطالب الفعلية لهم لأن الحوار وحده لحلّ الأزمات | مصرع طيارين أميركيين في طائرة حربية أثناء تدريب في أوكلاهوما | عون: ليس وقت الخطب والكلام والاحتفالات بل وقت العمل الجدي والداخل اللبناني به خطر محدق يهدد بلادنا هو الفساد | الرئيس عون في كلمة للبنانيين في ذكرى الاستقلال: كان من المفترض ان تكون الحكومة قد ولدت وباشرت عملها الا ان التناقضات التي تتحكّم بالسياسة اللبنانية فرضت التأني في تشكيل حكومة | ترامب: إيران باتت دولة غير مستقرة وقامت بإغلاق الإنترنت حتى لا يتمكن الشعب الإيراني العظيم من الحديث عن العنف الهائل الذي يحدث داخل البلاد | مصادر الـ"ال بي سي": إيرادات الميدل ايست إنخفت 50 بالمئة خلال شهر تشرين الثاني |

إيهود باراك: إسرائيل ترى نصر الله "هتلر" جديدا

أخبار محليّة - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 15:42 -

قال إيهود باراك، رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق، إن إسرائيل تبحث دائما عن هتلر جديد، ربما ممثلا في حسن نصر الله، أو الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، وبأن كل ما يخالف إسرائيل فهو عدو.

وأكدت صحيفة "معاريف" العبرية، الامس الثلاثاء، بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، ووزير الدفاع الأسبق، إيهود باراك، يرى أن "أحد أسباب الأزمة الداخلية في إسرائيل هي حالة التفرد التي يشعر بها نتنياهو، رغم أنه يخرج في بعض خطاباته مرتبكا وغير متزن، لكنه اليوم يرى نفسه وحيدا من دون كوابح، بعكس ما كان عليه الوضع سابقا حين أحاط به عدد من كبار الوزراء أمثال دان مريدور، وموشيه يعلون، وأنا".

وأوضح أن "نتنياهو اليوم لا يقف أحد في طريقه باستثناء، نفتالي بينيت (وزير التعلم الحالي)، لكنه غير جدي، لأنه يظهر كما لو كان يتلو فتاوى حاخامات، وليس هكذا تدار الدولة، ولذلك حين بدأت أرى السياسة الرسمية تصل إلى زوايا خطرة، قررت الخروج للإعلام بعد سنوات من الغياب، والابتعاد عن الحياة العامة".

وكتب المحلل السياسي للصحيفة، بن كسبيت، أن باراك يعتبر نفسه وكأنه يقود حركة سياسية معادية لنتنياهو، هكذا دون تجميل، ويعتبر نفسه المقاتل المتقدم للحفاظ على الوجه الديمقراطي للدولة والقيم الليبرالية، ويعتبرها المعركة الأخيرة التي يخوضها في حياته.

وأضاف باراك، إنني أشعر بالقلق من الصورة السائدة عن إسرائيل في العالم، لشعوري بأن الدولة دخلت في حالة من التيه.

"سبوتنيك"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني