2018 | 15:59 أيلول 21 الجمعة
ارتفاع عدد ضحايا العبارة التنزانية إلى 100 | المصلحة الوطنية لنهر الليطاني تطلب من وزراء البيئة والصحة والزراعة منع صيد الاسماك في بحيرة القرعون ومنع بيعها واستهلاكها لحين اثبات عدم تلوثها وصلاحيتها للاستهلاك | الكرملين يتهم واشنطن باستخدام العقوبات لإخراج روسيا من سوق الاسلحة العالمية | لافروف: جبهة النصرة يجب أن تغادر المنطقة المنزوعة السلاح بسوريا بحلول تشرين الاول | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من الصيفي باتجاه شارل الحلو وصولاً الى الكرنتينا | الرئيس عون شدد أمام رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الاميركي على اهمية استمرار التعاون بين أميركا والجيش اللبناني | رئيس مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي كريستوفر راي أشاد بعد لقائه الرئيس عون بقدرة وكفاءة الجيش في حفظ الأمن ومكافحة الإرهاب | الحريري: سلام المنطقة مسؤولية عربية وعالمية مشتركة ولغة السلام هي لغة العقل والحوار وليست لغة الحروب والتحدي | تيمور جنبلاط يرافقه الوزير العريضي التقيا الرئيس بري في عين التينة | الرئاسة التركية: ستنطلق قريبا دوريات مشتركة مع واشنطن في منبج السورية | تيار المستقبل: كتلة نواب المستقبل ستشارك في جلسات تشريع الضرورة عملاً بما تقتضيه المصلحة العامة | قطع الطريق أمام وزارة التربية في الاونيسكو بسبب اعتصام للمتعاقدين في التعليم الثانوي |

قرب تطبيق عقوبات إيران يرفع أسعار النفط

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 14:31 -

وسعت أسعار النفط مكاسبها، ليرتفع الخام بأكثر من 1.5%، مع مخاوف العقوبات الأمريكية ضد إيران، فيما يترقب المستثمرون تأثير العقوبات الأمريكية ضد طهران على الإمدادات النفطية، مع اقتراب إجراءات واشنطن ضد قطاع الطاقة في إيران بحلول 4 تشرين الثاني المقبل.

وتلقى الخام الدعم أيضاً من توقعات هبوط مخزونات النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي بمقدار 2.7 مليون برميل، وترقب المتداولون بيانات معهد البترول الأمريكي حول بيانات مخزونات الخام الأولية من قبل إدارة معلومات الطاقة يوم الخميس.

وتوقع مؤسس شركة استشارات للطاقة العالمية أن يتجاوز سعر النفط مستوى الـ100 دولار للبرميل مع التنفيذ الكامل للعقوبات الأمريكية ضد واشنطن في نوفمبر المقبل، وارتفع سعر العقود الآجلة لخام "نايمكس" الأمريكي تسليم أكتوبر، بنحو 1.6% إلى 68.62 دولار للبرميل، وصعد سعر العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم نوفمبر بنسبة 1.5% إلى 78.51 دولار للبرميل.

وتضغط واشنطن على الدول الأخرى لوقف واردات النفط من إيران، ويبدي حلفاء مقربون مثل كوريا الجنوبية واليابان بل والهند أيضاً علامات على الاستجابة لتلك الضغوط.

ولكن حرصاً على عدم ارتفاع أسعار النفط، فقد التقى وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري مع نظيره السعودي خالد الفالح أول أمس الاثنين في واشنطن، في الوقت الذي تشجع فيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كبرى الدول المنتجة للنفط على الحفاظ على إنتاجها مرتفعاً قبل فرض العقوبات الجديدة، وسيلتقي بيري مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك يوم الخميس في موسكو.

وقال نوفاك إن منظمة أوبك وروسيا وغيرها من المنتجين المستقلين المتحالفين مع المنظمة قد يوقعون اتفاق تعاون جديدا طويل الأمد في بداية كانون الأول، حسبما ذكرت وكالة تاس للأنباء.

وفي آسيا، سجلت أسعار النفط في آسيا ارتفاعا في أسواق تخشى حدوث اضطرابات في العرض بسبب الوضع الجيواستراتيجي والأحوال الجوية.

وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود)، المرجعي للخام الأمريكي، تسليم تشرين الأول أربعة سنتات إلى 67.58 دولار في المبادلات الإلكترونية في آسيا، أما برميل برنت، المرجع الأوروبي، تسليم تشرين الثاني فقد ارتفع 14 سنتاً وبلغ سعره 77.51 دولار.

ويثير موسم الأعاصير في الولايات المتحدة مخاوف على البنى التحتية للنفط والغاز في خليج المكسيك، بينما أثار هجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس قلقاً على الإنتاج الليبي.