2018 | 03:38 تشرين الثاني 14 الأربعاء
قوى الأمن: يُرجى من السائقين التروي في القيادة بسبب الأمطار لتجنّب حوادث الإنزلاق | متحدثة باسم الخارجية الأميركية: الولايات المتحدة تستنكر "بأشد العبارات" الهجمات الصاروخية من غزة على إسرائيل وتدعو إلى "وقف دائم" للهجمات على إسرائيل | مجلس الامن يعقد اجتماعا مغلقا لبحث التطورات في غزة | منسق مكافحة الإرهاب في الخارجية الأميركية: نطالب قطر ببذل جهد أكبر لوقف تمويل الإرهاب | مصادر للـ"ال بي سي": الاجتماع بين باسيل وجنبلاط ذو شقين الأول تثبيت العلاقة الثنائية والثاني تبادل الأفكار بشأن الحلول الممكنة لحل العقدة الحكومية | مصادر مطلعة على مواقف باسيل للـ"ام تي في": الحل موجود وباسيل لديه خيوط لانجاح مبادرته وهو متمسك بها | الخارجية الأميركية: نجل أمين عام حزب الله السيّد حسن نصر الله ضمن قائمة العقوبات الأميركية | العربية: واشنطن ستعلن مزيدا من العقوبات والإجراءات ضد حزب الله | "ام تي في": حزب الله لن يقبل بطرح الحريري ومصرّ على توزير نائب من النواب السنّة المستقلّين | غوتيريس يطالب الأطراف المعنية بمنع نشوب حرب جديدة في غزة | باسيل بعد لقائه جنبلاط: النبرة عالية لكنّ الجوّ جيّد | وصول باسيل للقاء جنبلاط في كليمنصو يرافقه سيزار أبي خليل |

قرب تطبيق عقوبات إيران يرفع أسعار النفط

أخبار اقتصادية ومالية - الأربعاء 12 أيلول 2018 - 14:31 -

وسعت أسعار النفط مكاسبها، ليرتفع الخام بأكثر من 1.5%، مع مخاوف العقوبات الأمريكية ضد إيران، فيما يترقب المستثمرون تأثير العقوبات الأمريكية ضد طهران على الإمدادات النفطية، مع اقتراب إجراءات واشنطن ضد قطاع الطاقة في إيران بحلول 4 تشرين الثاني المقبل.

وتلقى الخام الدعم أيضاً من توقعات هبوط مخزونات النفط في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي بمقدار 2.7 مليون برميل، وترقب المتداولون بيانات معهد البترول الأمريكي حول بيانات مخزونات الخام الأولية من قبل إدارة معلومات الطاقة يوم الخميس.

وتوقع مؤسس شركة استشارات للطاقة العالمية أن يتجاوز سعر النفط مستوى الـ100 دولار للبرميل مع التنفيذ الكامل للعقوبات الأمريكية ضد واشنطن في نوفمبر المقبل، وارتفع سعر العقود الآجلة لخام "نايمكس" الأمريكي تسليم أكتوبر، بنحو 1.6% إلى 68.62 دولار للبرميل، وصعد سعر العقود الآجلة لخام "برنت" القياسي تسليم نوفمبر بنسبة 1.5% إلى 78.51 دولار للبرميل.

وتضغط واشنطن على الدول الأخرى لوقف واردات النفط من إيران، ويبدي حلفاء مقربون مثل كوريا الجنوبية واليابان بل والهند أيضاً علامات على الاستجابة لتلك الضغوط.

ولكن حرصاً على عدم ارتفاع أسعار النفط، فقد التقى وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري مع نظيره السعودي خالد الفالح أول أمس الاثنين في واشنطن، في الوقت الذي تشجع فيه إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب كبرى الدول المنتجة للنفط على الحفاظ على إنتاجها مرتفعاً قبل فرض العقوبات الجديدة، وسيلتقي بيري مع وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك يوم الخميس في موسكو.

وقال نوفاك إن منظمة أوبك وروسيا وغيرها من المنتجين المستقلين المتحالفين مع المنظمة قد يوقعون اتفاق تعاون جديدا طويل الأمد في بداية كانون الأول، حسبما ذكرت وكالة تاس للأنباء.

وفي آسيا، سجلت أسعار النفط في آسيا ارتفاعا في أسواق تخشى حدوث اضطرابات في العرض بسبب الوضع الجيواستراتيجي والأحوال الجوية.

وارتفع سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود)، المرجعي للخام الأمريكي، تسليم تشرين الأول أربعة سنتات إلى 67.58 دولار في المبادلات الإلكترونية في آسيا، أما برميل برنت، المرجع الأوروبي، تسليم تشرين الثاني فقد ارتفع 14 سنتاً وبلغ سعره 77.51 دولار.

ويثير موسم الأعاصير في الولايات المتحدة مخاوف على البنى التحتية للنفط والغاز في خليج المكسيك، بينما أثار هجوم على مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس قلقاً على الإنتاج الليبي.